http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - للأهمـــــــيــــــــــه

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 27-08-2003, 22:40
عاشق الجنان عاشق الجنان غير متواجد حالياً
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 04-07-2003
الدولة: الامارات
العمر: 29
المشاركات: 42
معدل تقييم المستوى: 996
عاشق الجنان is on a distinguished road
للأهمـــــــيــــــــــه

:heart1[ALIGN=RIGHT][ALIGN=CENTER]للأهمـــــــيــــــــــه
صلاح الدين , عاهر , زير نساء , يعاقر الخمرة , يزمجر وهو مستلق وحوله جنوده بأنه استولى على القدس ...
والصليبيين يصرخون :"لقد ضاعت القدس"

لا أبد أنكم أدركتم أنني أتحدث عن انتصار صلاح الدين على الصليبيين واسترجاع القدس , لكن الحديث من وجهة نظر صليبية ...
إن تفكيركم صحيح ...

هذا هو موضوع الأغنية التي يغنيها المطرب المشهور جدا Chris De Burgh وهو يهودي سويسري , وهو من تغني معه المطربة اللبناية إليسا كثنائي في أغنيتها (ليالي لبنانية) , و كليب هذه الأغنية راج جدا على الفضائيات العربية ...

إن إليسا لم تكتف بفنها الهابط واستخدام جسدها بحركات الاغراء في أغانيها , بل إنها تغني ثنائي مع مطرب لديه هذه الأغنية في احد ألبوماته , هذه الأغنية كما ذكرت تصف حزن الصليبيين (حتى يومنا هذا) لأنهم هُزموا على يد صلاح الدين الأيوبي الذي حررها من الصليبيين , ويصف فيها صلاح الدين والاسلام بصفات بشعة ثم تأتي إليسا لتغني معه ..

لقد طرحت الموضوع ليس تشهيرا بإليسا فهي أهون علي من أن أتحدث عنها لكنني وجدت أنه من الضروري عرض الموضوع من أجل التطرق إلى أمرين:

1- هذه الأغنية دليل على أن بعض الغربيين يعتبرون فعلا أنهم ما يزالون يخوضون حربا صليبية ضد الاسلام على نمط حربهم القديمة تماما , وذلك يتجلى في نبرة حزنهم على ضياع القدس التي نراها في هذه الأغنية والألفاظ المسيئة للأسلام ولقائد مثل صلاح الدين ..

2- عرض وسائل الاعلام العربية لما هب ودب من الأغاني ولأي كان من المطربين , وإن مطربا مثل هذا يتهجم على الاسلام وعلى العرب بهذه الطريقة الوقحة لا يجب أن يظهر على الشاشات العربية أصلا فما بالك وهو يغني مع مطربة عربية؟

عنوان الأغنية Crusader أي (الصليبي) , وسأضع كلماتها هنا , ,وترجمتهاCrusader

by Chris de Burgh


"What do I do next?" said the Bishop to the Priest,
"I have spent my whole life waiting, preparing for the Feast,
And now you say Jerusalem has fallen and is lost,
The King of Heathen Saracen has seized the holy cross."

Then the Priest said "Oh my Bishop, we must put them to the sword,
For God in all his mercy will find a just reward,
For the Noblemen and sinners, and Knights of ready hand
Who will be the Lord's Crusader, send word throughout all the land,

Jerusalem is lost,
Jerusalem is lost,
Jerusalem is lost;"

"Tell me what to do", said the King upon his throne,
"but speak to me in whispers for we are not alone,
They tell me that Jerusalem has fallen to the hand
Of some bedevilled Eastern heathen who has seized the Holy land;"

Then the Chamberlain said "Lord, we must call upon our foes
In Spain and France and Germany to end our bitter wars,
All Christian men must be as one and gather for the fight,
You will be their leader, begin the battle cry,

Jerusalem is lost,
Jerusalem is lost,
Jerusalem is lost"...

Ooh, high on a hill, in the town of Jerusalem,
There stood Saladin, the King of the Saracens,
Whoring and drinking and snoring and sinking, around him his army lay,
Secure in the knowledge that they had won the day;

A messenger came, blood on his feet and a wound in his chest,
"The Christians are coming!" he said, "I have seen their Cross in the West,"
In a rage Saladin struck him down with his knife
And he said "I know that this man lies,
They quarrel too much, the Christians could never unite!

I am invincible, I am the King,
I am invincible, and I will win..."

Close they came, the army of Richard the Lionheart,
Marching by day and night, with soldiers from every part,
And when the Crusaders came over the mountain and they saw Jerusalem,
They fell to their knees and prayed for her release;

They started the battle at dawn, taking the city by storm,
With horsemen and bowmen and engines of war,
They broke through the city walls,
The Heathens were flying and screaming and dying,
And the Christian swords were strong,
And Saladin ran when he heard their victory song;

"We are invincible, God is the King,
We are invincible, and we will win!"

"What do I do now?" said the Wiseman to the Fool,
"I have spent my whole life waiting, to find the Golden Rule,
Though centuries have disappeared, the memory still remains
Of those enemies together, could it be that way again?"

Then the Fool said "Oh you Wise men, you really make me laugh,
With your talk of vast persuasion and searching through the past,
There is only greed and evil in the men that fight today,
The Song of the Crusader has long since gone away,

Jerusalem is lost,
Jerusalem is lost,
Jerusalem is lost...
Jerusalem."

__________________

ماذا علي أن أفعل بعد ذلك .. قال الاسقف للراهب..
لقد أفنيت حياتي انتظارا و اعدادا لهذه الوليمة
والان تقول لي ان القدس قد فقدت ..
ملك الوثنين العرب.. مازال مسيطرا على الصليب المقدس ,
عندها قال الراهب ..سيدي الاسقف .. يجب أن نخضعهم للسيف
و سيجازينا الله برحمته بجائزة عادلة ..
لكل النبلاء ,,و الاثمين .. و الفرسان.. الذين استعدوا للتضحية
الذين سيكون صليبي الاله ، ارسل كلمتك لكل الارض
لقد ضاعت القدس
لقد ضاعت القدس
لقد ضاعت القدس
قل لي ماذا أعمل .. قال الملك وهو جالس على عرشه,
لكن تحدث لي بهمس .. لأننا لسنا وحدنا..
لقد اخبروني بأن القدس قد سقطت في أيدي بعض السحرة الشرقيين الوثنيين ، الذين سيطروا على الصليب المقدس
عندها قال الحاجب .. سيدي يجب أن نكلم أعداءنا في اسبانيا و فرنسا و المانيا لانهاء حروبنا المؤلمة
كل الرجال المسيحيين يجب أن يكونوا يدا واحدة للقتال
و ستكون قائدهم ، ابدأ بصيحات المعركة
لقد ضاعت القدس
لقد ضاعت القدس
لقد ضاعت القدس

في اعلى تل في مدينة القدس
,وقف صلاح الدين .. ملك العرب
يزني و يشرب و يشخر ويغرق ، محاطا بجيشه النائم حوله بأمان لعلمهم انهم ربحوا اليوم

وجاء الرسول , و الدم يتصبب من أرجله و الجرح في صدره ".
المسيحيون قادمون .. رأيت صليبهم من جهة الغرب ..
فضربه صلاح الدين بحنق .. فاسقطه ارضا بضربة من سكينه
و قال : اعلم أن هذا الرجل كاذب
نزاعهم شديد .. المسيحيين لايمكن ان يتحدوا
من يستطيع اذلالي .. انا الملك ..
من يستطيع اذلالي .. انا الملك ..

اقترب جيش ريتشارد .. قلب الاسد..
مواصلا الزحف ليلا و نهارا.. مع جنود من كل مكان
و عندما اصبح الصليبيين فوق الجبال ..و رأوا القدس
اقعوا على ركبهم .. وصلّوا من اجل تحريرها
و بدأوا المعركة مع الفجر .. أخذين المدينة بعاصفة من الفرسان. . و الراكعين .. وأدوات الحرب ..
نقبوا خلال اسوار المدينة ..
بينما كان الوثنيون يتطايرون و يصرخون ويموتون

و كانت سيوف المسيحيين صلبة ..,
و هرب صلاح الدين حينما سمع اغنية النصر ..

نحن لانخضع .. الله هو الملك ..
نحن لا نخضع و سوف ننتصر
,
ما ذا علي أن أفعل الان .. قال الرجل الحكيم للأبله
لقد أمضيت كل حياتي انتظر أن اجد القاعدة الذهبية

على الرغم من اختفاءه لقرون، الا أن الذاكرة مازالت تحتفظ باولئك الاعداء حينما اجتمعوا ..
هل يمكن أن يحدث هذا ثانية ؟
عندها قال الابله : يالك من رجل حكيم .. لقد جعلتني اضحك حقا .. بكلامك و متابعتك الكبيرة و نبشك في الماضي
هناك فقط الشرير و الطماع هم من يتقاتلون الآن
و أغنية الصليين بقيت منذ ذهابهم
لقد ضاعت القدس
لقد ضاعت القدس
لقد ضاعت القدس
القدس ..

اخواني المسأله ليس هكذا فقط
المسأله هي الى متى ونحن نستمع الى اغاني اجنبيه
ونحن لاتعرف معناها ......!!
اغلبيه الشباب لو سألتهم وش معنى هالاغنيه قال:

منقول للـ (حذر) .......[/ALIGN][/ALIGN]
__________________
[FLASH=http://irzt113.jeeran.com/asheeq_time.swf]WIDTH=400 HEIGHT=200[/FLASH]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386