http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - قم إلى الصلاة ، أنا أصلي إذن أنا موجود ...

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 12-09-2003, 15:16
الصورة الرمزية بوربيعة
بوربيعة بوربيعة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 19-11-2002
الدولة: قــــ ( الدوحة )ــطـــــــــــر
العمر: 32
المشاركات: 1,250
معدل تقييم المستوى: 1913
بوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قم إلى الصلاة ، أنا أصلي إذن أنا موجود ...

جرّب أن تقوم بهذه العلمية ثم انظر النتيجة :
احمل في يدك حقيبة لها حزام ترفعها بها ..

إنها مدلاة الآن في الهواء ..
والآن خذ مقصا واقطع الحزام الذي يشد الحقيبة إلى يدك ..!

ماذا ترى ؟
بسيطة .. النتيجة أن الحقيبة وقعت أرضا ..
أصبحت الحقيبة في واد .. ويدك في وادٍ آخر بعيد عنها ..


لا شيء يربطها بيدك لا من بعيد ولا من قريب ...

أليس كذلك ؟؟

فاعلم _ يا رعاك الله _
أن الصلاة شأنها كشأن تلك الحقيبة سواء بسواء
_ ولله المثل الأعلى _
فإذا قطعت الصلاة وأعرضت عنها ..

فإنك تحكم على نفسك بالموت ..
ذلك لأنك تكون قد قطعت نفسك عن مصدر الحياة الوحيد

. وهو الله جل جلاله ..
ومن هنا سميت الصلاة صلاة لأنها

( صلة بين العبد وبين الرب سبحانه )
فمن وصلها وأقبل عليها ، فلا تزال صلته بربه قوية متينة رائعة ..
ومن هجرها وأعرض عنها وأهملها ،

فقد قرر أن يقطع صلته بربه سبحانه !

وثق تمام الثقة :
أن الذين قرروا أن يعرضوا عن الصلاة ولا يبالون لها ،

هم أسوأ حالا من البهائم !
قال تعالى :
( وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ
لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا
وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا ..
أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ)

هكذا حكم عليهم من خلقهم وصورهم وهو أعلم بما في قلوبهم ..
إن الذين يعرضون عن الصلاة ، فيقطعون صلتهم بالله :
يعيشون حياة ضنكا صعبة مريرة موحشة ..
حتى لو خادعوا الناس بغير ذلك

يعيشون حياة حطام نفسي رهيب ..

من حيث يشعرون أو لا يشعرون ..
ومن حيث يعرف الناس أو لا يعرفون ..
ذلك تقرير الله عنهم وعن حياتهم الحقيقية التي يحاولون إخفائها عن الناس
( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً .. )
وكيف لا يكون كذلك وقد قرر الله هذه القاعدة :
( وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِين ٌ)

والحياة الضنك هي حياة القلق العاصف .. والحطام النفسي والاكتئاب ،
والضيق بالحياة والأحياء ..

حياة الحيرة والشك والقلق والأمراض النفسية ..
حياة يملأها عدم الاطمئنان القلبي ، ولا الهدوء النفسي ..
حياة الهلع والجزع والفزع والحرص والطمع ،
والخوف من فقدان شهوات هذه الحياة ،

إما تنقطع عنهم ، أو ينقطعون عنها ..!!
هذا كله في الدنيا .. أما حالهم في الآخرة فحدّث ولا حرج .......!!
تنتظرهم أهوال يشيب لها شعر الرضيع ..!!

وتذهل كل مرضعة عما أرضعت !!

أخي الكريم .. أختي الفاضلة ..
إن تهاونك بالصلاة ليس لصالحك ..
ليس لصالح دنياك ، ولا لصالح أخراك ..
إن تهاونك بالصلاة ، وإعراضك عنها ، وعدم اكتراثك بها :
دليل ضعف إيمان .. وقلة وعي ..
وانطماس بصيرة .. وانتكاس فطرة ..
وقلة أدب _ مع الله _ .. وعدم حب له ..
وعدم حرص على الجنة .. بل دليل تهاون بالنار .
مع أنك لا تحتمل نار شمعة صغيرة توضع تحت يدك..

أتحداك أن تجرب نار شمعة لمدة خمس دقائق ،

وانظر أن كنت عاقلا !!

لقد رتب الله سبحانه على المحافظة على الصلاة :
خيرات كثيرات .. وفوائد متعددة ، وبركات لا تُحصى ..

في الدنيا قبل الآخرة
فالصلاة محل المناجاة مع الله .. تناجيه . تحدثه .. تكلمه ..
تشكو إليه همومك .. تنقل إليه مشاعرك ..

تبوح إليه بما يثقل على نفسك .
. تتوسل إليه .. تطلبه .. تطرق بابه .. تتملق له .. تتودد إليه ..
تطيل المكوث معه ..

فهل هناك أحلى من هذه الساعة ..؟

والله ثم والله ..
ليس هناك أحلى ولا أروع وأجمل ولا أغلى من هذه اللحظات..
وأنت بين يدي مولاك جل جلاله تركع وتسجد

وتناجي وتتضرع وتبكي ...
الم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

أقرب ما يكون العبد من ربه .. وهو ساجد .

يا إلهي ..! إننا حين نكون في مجلس كبير من كبراء الدنيا ،
لا تسع الدنيا فرحة قلوبنا ونحن في حضرته !!!
_ مع أنه قد لا يساوي قلامة ظفر عند الله _
فما بالنا حين نكون في حضرتك وأنت العظيم المتعال
لا تهتز قلوبنا بأضعاف تلك الفرحة التي شعرنا بها

في مجلس ذلك المخلوق ..!!

كان بعض السلف يقول :
إذا أردت أن تكلم الله سبحانه .. فادخل في الصلاة ..
وإذا أردت أن يكلمك الله .... فاقرأ القرآن ..
الله أكبر .. ما هذه الأنوار التي نحن مدعوون إليها ،

ولكن أكثرنا لا يعقلون !!
ما بال هؤلاء الناس جعلوا أنفسهم مسخرة للشيطان
يصرفهم عن باب الرحمن .. وإلى اين ؟؟

إلى النار وما أصعب النار !!

*********************


منقول
__________________
[align=center]( شكراً للأخت أم عقوص على التوقيع )[/align]
[align=center][/align][glint][glow=FFFFFF]
[align=center]
يـــــــــــــــابـــــــوي
ماني فبعدك اليوم مرتاح
اعلنت للهم والهواجس خضوعي
والقلب من بين المعاليق لاصاح
قامت تراعد من صياحه ضلوعي
واخبي الونـات وابيـن افـراح
وانا تجرعت المـراره جروعـي
العود طاح وهمي العـود لاطـاح
وقلبي عليك يفز يبغى الطلوعـي
ابعد خطاي وسايـلات دموعـي
واخاف اهل الدمع والدمع فضاح
اخاف اهله والخلايـق جموعـي

[/align][/glow][/glint]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51