http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - كانت لا تصلي

الموضوع: كانت لا تصلي
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 26-08-2001, 23:19
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
افـــ القمر ـــاق افـــ القمر ـــاق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124694
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل كانت لا تصلي

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">
قال تعالى-- فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين

هذه قصة حقيقية رويت عن مغسلة للأموات تقول:
( طلبت في أحد الأيام من أحد الأسر لأقوم بتغسيل ميتة لهم وبالفغل ذهبت
وما أن دخلت البيت حتى أدخلوني في الغرفة التي توجد ها الميتة
وبسرعة أغلقوا علي الباب بالمفتاح
فارتعش جسدي من فعلهم ونظرت حولي
فإذا كل ما أحتاجه من غسول وحنوط وكفن وغيره مجهز
والميتة في ركن الغرفة مغطاة بملاية ،
فطرقت الباب لعلي أجد من يعاونني في عملية الغسل ولكن لا مجيب
فتوكلت على الله وكشفت الغطاء عن الميتة فصدمت لما رأيت
رأيت منظر تقشعر له الأبدان
وجه مقلوب وجسم متيبس ولونها أسود كالح سواد ظلمة ..
غسلت كثير ورأيت أكثر لكن مثل هذه لم أرى
فذهبت أطرق الباب بكل قوتي لعلي أجد جواباً لما رأيت لكن كأن لا أحد في المنزل،
فجلست أذكر الله وأقرأ وأنفث على نفسي حتى هدأ روعي
ورأيت أن الأمر سيطول ثم أعانني الله وبدأت التغسيل
كلما أمسكت عضو تفتت بين يدي كأنه شئ متعفن فأتعبني غسلها تعباً شديدا،
فلما أنتهيت ذهبت لأطرق الباب وأنادي عليهم أفتحوا الباب
افتحوا لقد كفنت ميتتكم وبقيت على هذه الحال فترة ليست قصيرة
بعدها فتحوا الباب وخرجت أجري لخارج البيت لم اسألهم عن حالها
ولا عن السبب الذي جعلها بهذا المنظر، ب
عد ان عدت بقيت طريحة الفراش لثلاثة ايام من فعل العائلة بإغلاق الباب
ومن المشهد المخيف ثم اتصلت بشيخ وأخبرته بما حدث
فقال أرجعي لهم أساليهم عن سبب غلق الباب و الحال الذي كانت عليه بنتهم .
فذهبت وقلت لهم أسألكم بالله سؤالين ،
أما الأول : لما أغلقتوا الباب علي؟
والثاني: ما الذي كانت عليه بنتكم ؟
فقالوا: أغلقن عليكي الباب لأننا أحضرنا سبعأً قبلك فعندما يرونها يرفضن تغسيلها .
وأما حالها فكانت لا تصلي ولا تغطي وجهها
فلا حول ولا قوة إلا بالله هذه حالها و هي لم تدخل القبر بعد
اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه
اللهم اجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه

__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386