http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - قصة..اقرأوها ....حج و لم يحج!!!

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 18-10-2003, 16:16
الصورة الرمزية دموع الحزانى
دموع الحزانى دموع الحزانى غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 16-10-2003
الدولة: ارض الاحلام
العمر: 32
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 965
دموع الحزانى is on a distinguished road
قصة..اقرأوها ....حج و لم يحج!!!

{ حج و لم يحج }


انما الاعمال بالنيات :

أي عمل يقوم به الانسان في هذه الحياة ان كان قد عزم النية الخالصة لله فعند ذلك يؤجر عليها عند الله تبارك و تعالى ان صدق في عمله و كان بعيدا عن الرياء و النفاق, ان الله سبحانه و تعالى يحدد يوم القيامة بعض الاصناف من الناس الذين لم يخلصوا في اعمالهم له سبحانه , و يبين لهم حقيقة نياتهم .
فقد ورد في الحديث عن ابي هريرة قال : " سمعت رسول الله_ صلى الله عليه و سلم_ يقول ان اول الناس يقضي يوم القيامة عليه رجل استشهد فأتى به فعرفه
نعمه فعرفها قال : فما عملت فيها ؟ قال : قاتلت فيك حتى استشهدت , قال : كذبت و لكنك قاتلت لأن يقال جريء فقد قيل , ثم امر به فسحب على وجهه حتى القي في النار , و رجل تعلم العلم و قرأ القرآن فأتى به فعرفه نعمه فعرفها قال : فما عملت فيها ؟ قال : تعلمت العلم و علمته و قرات فيك القرأن ,قال : كذبت ,و لكنك تعلمت العلم ليقال عالم , و قرأت القرآن يقال هو قاريء فقد قيل , ثم امر به فسحب على وجهه حتى القي في النار , و رجل وسع الله عليه و اعطاه من اصناف المال كله , فاتى به فعرفه نعمه فعرفها , قال : فما عملت فيها ؟
قال: ما تركت من سبيل تحب ان ينفق فيها الا انفقت فيها لك , قال : كذبت ,
و لكنك فعلت ليقال : هو جواد فقد قيل ثم امر به فسحب على وجهه , ثم القي في النار )
و هكذا الاعمال المختلفة في حياتنا العادية , حتى اذا كان الانسان لم يصل الى ذلك العمل و لم يحققه , فانه مأجور على ذلك ان شاء الله بدليل قول الرسول صلى الله عليه و سلم ( انما الاعمال بالنيات و انما لكل امرئ ما نوى , فمن كانت هجرته الى الله و رسوله فهجرته الى الله و رسوله , و من كانت هجرته الى دنيا يصيبها او امراة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه )
و من هنا نتحدث عن رجل جرت معه حادثة قبل مدة و ذلك عندما عزم على الحج الى بيت الله الحرام من سنة 1420 هجرية و قدم كل ما يتطلب من اجراءات تتعلق بسفره , مثل اخراج جواز السفر , و ما الى ذلك , كما انه اخبر اهله بانه سيسافر يوم كذا , ثم ودع اكثرهم , عندما زارهم قبل موعد سفره بايام , و قام ببعض الاعمال و الواجبات في البيت , و احضر لهم الحاجات و الاغراض , و صار ينصح اهله و اولاده بشكل عام قبل سفره الى الحج .
و من عجائب القدر انه اراد الذهاب الى القرية المجاورة قبل سفره بيومين , لحاجة له هناك , و كان يفصل بين القريتين نهر الخابور المعروف , و صلة الوصل على النهر بين القريتين لم يكن جسرا بل كان انبوبا طويلا من الحديد و المثبت بين طرفي نهر الخابور , و اخذ الرجل معه ولده الصغير , و حينما اراد الرجل عبور النهر من خلال المشي فوق الانبوب و اقترب منه الاثنان , الرجل وولده , توقف عند شاطئ النهر للتفكير في الطريقة التي يجب اتباعها , للوصول الى الطرف الثاني بسلامة , و كان هناك ثلاثة طرق :
الاولى : هي ان يسير كل واحد بمفرده , و في هذه الحالة لم يثق الرجل بولده الصغير , ذلك لانه يخاف عليه لو مشى لوحده من ان ينزلق و يقع في النهر .
اما الثانية : فهي ان يمسك الوالد بولده و يكون امامه و هو يسير من خلفه , و هذه الطريقة لم يستقر رأيه عليها و ينشرح لها صدره للوصول الى نهاية النهر بنجاح .
اما الثالثة : و هي التي فضلها الوالد حسب اجتهاده , و هي ان يحمل الوالد ولده و يسير فوق هذا الانبوب بتؤدة و كل انتباه الى الطرف الاخر .
و حمل الوالد ولده , قائلا :بسم الله , و مشى فوق هذا الانبوب الذي على النهر , فقد كان يعلو ماءه الزبد و ينساب بغزارة , قاطعا عشرات الكيلومترات من الاراضي السهلية , و عندما وصلا الى منتصف المسافة من النهر , تعب الوالد قليلا , و حاول بحركة ما ان يصلح من وضع ولده , لان احدى كتفيه ضعفت قوتها عن حمله عندئذ اختل توازنه و سقط ولده في الماء , فلم يتمالك نفسه , و قد دفعه حنان الابوة فالقى بنفسه في ماء النهر , ظنا منه بل محاولا ان ينقذ ولده من الغرق و شاء القدر ان يغرق الولد و معه والده الذي نوى اداء فريضة الحج .و بالرغم من محاولة الوالد المستميتة , و حرصه المستمر على انقاذ ولده , لكنه لم يفلح في ذلك , بسبب غزارة النهر و عمقه فكان ما قدره الله عليهما , و ما شاء الله كان .
و بعد ان سمع الناس الحادثة , اخذوا يبحثون عن جثتيهما في النهر من قبل الغطاسين الماهرين و لعدة كيلومترات من مكان الحادث و كانت النتيجة بعد البحث و التنقيب لمدة يوم كامل ان شاهدوا جثة الولد و انتشلوه و لم يجدوا اثرا لجثة ابيه الا بعد ان رجع الحجاج من بيت الله الحرام و ادوا شعائر الحج .
الستم معي ان مثل هذا الرجل حصل له اجر الحج و كأنه حج تحت الماء !
اضافة الى انه نال اجر الشهيد و هو الغرق في الماء .
فسبحان الله الذي كتب الآجال على الناس قبل ان يخلقهم ....
__________________
ناشدتها يا غربتي
او هكذا يجني الزمن
زمن تخطفني فلم
يترك سوى لقلبي الشجن
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386