http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - السعادة وأسبابها

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 28-10-2003, 13:06
الصورة الرمزية مبارك
مبارك مبارك غير متواجد حالياً
كاتب الساهر
 
تاريخ التسجيل: 23-10-2000
الدولة: الكويت
المشاركات: 552
معدل تقييم المستوى: 1458
مبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزين
السعادة وأسبابها

[ALIGN=JUSTIFY]

السعادة وأسبابها

انقسام السعادة إلى دنيوية وأخروية.

والسعادة تجتمع في طاعة الله ومن يطع الله ورسوله فقد فاز.

والشقاء بضد ذلك ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً.



أسباب السعادة:

1- أعظم الأسباب: الإيمان والعمل الصالح.

من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون.

ومن تلك الأعمال: التقوى وإيتاء الزكاة:

واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون.

2- الاستجابة:

يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحيكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه.

للذين استجابوا لربهم الحسنى.

3- الانشراح بذكر الله:

ألا بذكر الله تطمئن القلوب.

ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكى.

4- إقامة الصلاة والإنفاق والصبر:

والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سراً وعلانية ويدرءون بالحسنة السيئة أولئك لهم عقبى الدار.

روى مسلم من حديث أبا صهيب مرفوعاً: ((عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له)).

5- الشكر عند النعم:

لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد.

فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون.

إن إبراهيم كان أمة قانتاً لله حنيفاً ولم يك من المشركين شاكراً لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم وآتيناه في الدنيا حسنة وإنه في الآخرة لمن الصالحين.

6- الإحسان إلى الخلق:

لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس.

وروى مسلم وأحمد في حديث أبي هريرة: قال: قال صلى الله عليه وسلم ((لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر)).

ويدرؤون بالحسنة السيئة أولئك لهم عقبى الدار.

7- التوكل على الله:

ومن يتوكل على الله فهو حسبه.

روى أحمد والترمذي عن عمر: ((لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطاناً)).

وفي حديث أبو داود مرفوعاً: ((اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت)).

8- الدعاء بصلاح الدين والدنيا:

وفي حديث مسلم مرفوعاً: ((اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، والموت راحة لي من كل شر)).



فماذا لمن حقق هذه الأسباب؟:

أ- في الدنيا:

1- من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة.

2- للذين احسنوا في هذه الدنيا حسنة.

3- يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نوراً تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم.

ب- في الآخرة:

1- ولنجزينهم بأحسن ما كانوا يعملون.

2- ويغفر لكم والله غفور رحيم.

3- من جاء بالحسنة فله خير منها وهم من فزع يومئذٍ آمنون.

4- ويدرءون بالحسنة السيئة أولئك لهم عقبى الدار.

5- وأما من أوتي كتابه بيمينه فيقول هاؤم اقرؤوا كتابيه إني ظننت أني ملاقٍ حسابيه فهو في عيشة راضية في جنة عالية.

6- وأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حساباً يسيراً وينقلب إلى أهله مسروراْْ.

7- جنات عدن يدخلونها ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار.

8- ومن يأته قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى.

9- جنات عدن يدخلونها تجري من تحتها الأنهار لهم فيها ما يشاءون كذلك يجزي الله المتقين.



10 - للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ولا يرهق وجوههم قتر ولا ذلة أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون.
[/ALIGN]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386