http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - للــــه ثـــــــــمّ للتاريــــــخ .. توبة أحد كبار زعماء الفكر التكفيري في السعودية

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 23-11-2003, 15:14
أسير الدليل أسير الدليل غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 982
أسير الدليل is on a distinguished road
للــــه ثـــــــــمّ للتاريــــــخ .. توبة أحد كبار زعماء الفكر التكفيري في السعودية

وحدة الاستماع والمتابعة - إسلام أون لاين.نت/ 18-11-2003


الشيخ ابن خضير الخضير


اعترف الشيخ علي بن خضير الخضير أحد زعماء التيارات التكفيرية

في السعودية بخطأ فتاواه المتشددة التي أعلنها

من قبل بشأن "الجهاد ضد المشركين في الجزيرة العربية"،

والتستر على المطلوبين للجهات الأمنية والإشادة بهم،

وفتاوى أخرى كان قد كفّر بها بعض الكتّاب السعوديين.

وقال الخضير في مقابلة أجراها معه التلفزيون السعودي الإثنين

17-11-2003 وحاوره فيها الداعية

المعروف الدكتور عائض القرني إن ما أصدره من فتاوى تحث على

الجهاد والخروج على ولي الأمر عبارة

عن "تجارب اجتهدنا فيها ولم نوفق فيها، ولو كان لي الخيار لما

فعلت بها، ولنا وقت إن شاء الله لتصحيحها".

وأشار الخضير في المقابلة التي نشرت تفاصيلها الصحف

السعودية الثلاثاء 18-11-2003 إلى أنه بكى عندما

سمع بتفجيرات مجمع المحيا السكني في الرياض الأحد

8 –11-2003 التي قتل فيها 17 شخصا وأصيب

العشرات معظمهم من العرب. وقال: "لم أستطع أن أتمالك

نفسي من البكاء، لقد حزنت حزنا شديدا لموت هؤلاء

بمن فيهم الأطفال، وشعرت أن المفجرين ذهبوا ضحية التشدد".

واعتبر أن "العمليات الإرهابية التي نفذت في السعودية شوهت

صورة الإسلام والمسلمين والعلماء وأضاعت ممتلكات المجتمع"،

وأن منفذيها "بغوا على مجتمعهم وعلى الممتلكات".

كما اعترف الخضير بخطأ فتواه السابقة التي دعت إلى مقاتلة

رجال الأمن ومواجهتهم، وقال: "تبين لي أنها خطأ

وتراجعت عنها".

والقرني داعية سعودي معروف عمل إماما وخطيبا لمسجد

أبي بكر الصديق في أبها، وهو حاصل على الدكتوراة

في رسالة عنوانها: "تحقيق المُفهِم على مختصر صحيح مسلم"،

وحضر الماجستير في رسالة بعنوان: "كتاب

البدعة وأثرها في الدراية والرواية".


لا ردة سعودية

وعما إذا كان يرى في المجتمع السعودي ردة، قال الشيخ

الخضير: إنه "لا يرى ذلك، خصوصا أن مظاهر الإسلام

موجودة في هذا المجتمع، وتكفير مجتمعات بهذا الشكل هو من

أصول الخوارج".

كما أعلن الخضير تراجعه عن فتاوى تكفير كان أصدرها ضد عدد

من الكتاب والصحفيين السعوديين، ومن ضمنهم

تركي الحمد ومنصور النقيدان وعبد الله بن أبي السمح.

وقال: "لا بد أن ترد مثل هذه الفتاوى إلى من يطلع على

خصائص الأمور"، موضحا أن "التكفير حق لله ورسوله،

وهو قول على الله من غير علم".

وردا على سؤال عما إذا كان من دخل البلاد بتأشيرة يعتبر

معاهدا وما حكم الاعتداء عليه، قال الخضير:

"إن المعاهد هو الرجل من بلاد كافرة ثم يدخل بلاد الإسلام

وبذلك يستحق أن يعصم ماله ودمه".

وأضاف أن التأشيرة "تعتبر أمانا، فكل من دخل هذه البلاد

فهو معاهد ومستأمن ويحرم قتله ودماؤه معصومة

وأمواله معصومة حتى يخرج".


فتاوى التترس قديمة

وعن فتوى قتل المسلم للنساء والأطفال بدعوى التترس، اعتبر

أن "هذه الفتاوى أفتى بها العلماء قديما، حيث كان

التصور قديما يختلف عن التصور الحالي لأسباب عدة كونها

استغلت في قتل المسلمين لأنفسهم، وتم التوسع في هذه

الفتوى لدرجة أنها لم تعد صالحة في وضعنا هذا لأن مسألة

ضبط الأنفس أصبحت صعبة، وعندما تضرب نفسا

تقصدها يعمم ذلك على الأبرياء".

وأضاف أن "أصل التترس أقيم على أن يكون في أرض المعركة،

أما في داخل البلاد فيكثر فيها المدنيون والناس

المستأمنون ومعصومو الدماء".


"إتلاف" و"انتحارية"

ورفض الشيخ الخضير ضرب المصالح الاقتصادية داخل البلاد

ووصفه بأنه "إتلاف لأموال المسلمين التي لا يمكن

استباحتها وهي حجة باطلة". وأقر بخطأ ما أسماه

بـ"العمليات الانتحارية"؛ "لما فيها من قتل للنفس المعصومة؛

ما يعني أنه انتحار ومحاربة".

أما عن فتواه بشأن التستر على من يقوم بذلك،

فقال الخضير: إن "البيان الذي أصدرناه بعدم التبليغ عن الـ19

سعوديا المطلوبين لدى وزارة الداخلية كان قبل أحداث الرياض،

وجاءنا البعض فصور لنا أنهم أبرياء، وكنا نعرف

بعضهم فاستعجلنا وأصدرنا هذا البيان، ولكن فيما بعد ندمنا عليه،

وعرفنا أنه خاطئ، وكان ينبغي لنا التأني لأنني

لم أكن أتصور هذه الأمور، وأن تصل إلى ما وصلت إليه".


إخراج اليهود والنصارى

وعلق الخضير على ممارسات البعض مستندين إلى حديث

إخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب،

بأن "الحديث حق ولكن فهمه خطأ؛ لأن إخراج اليهود والنصارى

لا يعني أنه لا يجوز لهم أن يأتوا لبلاد المسلمين،

وأما إذا دخلوا بلاد الإسلام في حاجة فهذا جائز ويحرم قتالهم

لأن في بقائهم مصلحة ولا يدخلون في ذلك الحديث".


أمر الجهاد لأولي الأمر

وأقر الخضير بأنه "لا يأمر بالجهاد سوى أولي الأمر، والجهاد

باق ولكنه يعود إلى ولي الأمر"، وقال عن الأفراد

الذين يذهبون إلى العراق والشيشان وأفغانستان:

إن "العراق أصبح مكان ووقت فتنة، والشباب يتحمسون لها

ونحن لا نفتي فيه".



ورأى أن الأفكار التي أثرت على الشباب هي "الجهل والحماس

والاندفاع والاختلاط بأناس لم يتشبعوا بمذهب أهل

السنة والجماعة وإنما هم مشايخ أنفسهم فقرءوا وفهموا

بحسب فهمهم"، وقال: "تمكنا من محاورة بعض أولئك

الشبان في السجون وإقناعهم بذلك".

وشدد على أنه "لا يجوز للإنسان أن يكفر أحدا لأنه حق لله

ورسوله، ولا يوجد هناك ما يبرر التكفير أو الخروج".

وقد اعتقل الخضير في 28 مايو 2003 ومعه اثنان آخران هما

ناصر الفهد وأحمد الخالدي إلى جانب 9 من مريديهم، بينهم

عبد العزيز الفهيد في أوسع عملية دهم أمنى لمواقع اختباء

رموز التحريض والتكفير.

وذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أن الشيخ ناصر الفهد سيظهر

الثلاثاء أو الأربعاء 19-11-2003 في

مقابلة تلفزيونية يعلن فيها بدوره تراجعه عما صدر منه من

فتاوى سابقة.

ويأتي تراجع الشيخ ناصر الفهد كخطوة مواكبة لتراجع رفيق دربه

الشيخ الخضير كما تقول الشرق الأوسط.
__________________
من روائع شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -

من فارق الدليل ضل السبيل

ولا دليل إلا بما جاء به الرسول - عليه الصلاة والسلام -
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386