http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - عـجـب الـعـجـاب مـمـا رأيـت ؟!

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 12-01-2004, 14:03
أبوحميد الفلاسي أبوحميد الفلاسي غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 01-01-2004
المشاركات: 20
معدل تقييم المستوى: 952
أبوحميد الفلاسي is on a distinguished road
عـجـب الـعـجـاب مـمـا رأيـت ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد صدق الصادق المصدوق بأبي هو وأمي ..!!

لقد صدق نبينا صلى الله عليه وسلم في حديثه الذي صح سنده ومتنه ..!!

لقد صدق رسولنا صلى الله عليه وسلم عندما قال:

" لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلو جحر ضب لدخلتموه " .

قالوا [أي الصحابة]: يا رسول الله، اليهود والنصارى ؟!

قال: " فمن " [أي فمن غيرهم].

وقال صلى الله عليه وسلم:

" لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي مأخذ القرون، شبراً بشبر، وذراعاً بذراع ".

فقيل: يا رسول الله، كفارس والروم؟

قال: ومن الناس إلا أولئك ؟

فأخبر أنه سيكون في أمته تشبه باليهود والنصارى، وهم أهل الكتاب، وتشبه بفارس والروم، وهم الأعاجم، وهذا التشبه سيكون إما في العبادات أو المعاملات أو العادات وحتى السياسات.

وقد نهانا نبينا ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عن التشبه بهؤلاء وهؤلاء.

وبعد هذه المقدمة..

لقد تعجبت، ولي الحق في التعجب مما رأيت !!

لقد رأيت شيئاً لم أكن أتوقع حصوله !!

وممن ؟!!

من شاب صغير عمره ما بين 13 إلى 15 سنة !!

شاب ينتظره المستقبل المزهر !!

شاب ينتظره الأهل والوطن حتى يرفع رأس أهله ووطنه !!

وأنا ذاهب لصلاة الظهر من هذا اليوم، وإذ بي أجد مجموعه من الشباب واقفين بالقرب من المسجد، وأحدهم يناديني.

يا [مطوع] تعال وأحكم بيننا.

فجئت، وسلمت عليهم، فقال لي أكبرهم: أحكم بيننا، لأني عجزت مع هذا الولد، عجزت من نصحه، وعجزت من تنبيهه .

فقلت: خيراً ما الذي حصل.

فإذا بأكبرهم يمسك بيد الولد ويريني يده اليسرى !!

هنا أنصدمت !!

انعقد لساني !!

لم أستطيع الكلام !!

لا أعرف ما سأقوله !!

وبماذا سأبدأ !!

وجدت علي يدي الولد !!

رسومات أشبه بالوشم، رسومات يفعلها النصارى، أصحاب العصابات !!

ووجدت على يديه، حرف الـ (( A )) فقد جرح نفسه بالموس لعمل هذا الحرف !!

ووجدت على يديه، أثار حروق السيجارة على يديه !!

وقال لي أكبرهم: بصراحه أنا عجزت وأنا أنصحه، وأكلمه.

والذي أحزنني جداً: أن الكبير يكلمه وينصحه، والولد يضحك، ويعتقد أن الكبير يمازحه، ويضاحكه ..

فأين والدي هذا الولد ؟!

فأين أخوة هذا الولد ؟!

لم أتوقع أن يصل الحال لهذه الدرجة.

كنت أتوقع أن يقلدوا الكفار في قصات الشعر، ويقلدوهم في المشي، واللباس، والأصوات والحركات، ولكن أن يصل بحال شبابنا إلى هذه الدرجة.

لم أكن أتوقع هذا الشئ.

لقد مسخت عقول بعض شبابنا هداهم الله عن ديننا، وعن عاداتنا التي ترفض هذه الأمور.

ولا أجد في نفسي سبباً لهذه الأمور إلا:

هذه القنوات الفضائية التي تغزو بيوتنا ليل نهار.

وتقصير الكثير من الأباء والأمهات والأخوة والأخوات في نصيحة من حولهم، والأهتمام بهم، والخوف عليهم من هذه المظاهر.

فيا أيها الأب، ويا أيتها الأم ..

أن الله استرعاكم على هؤلاء الأبناء، وأنكم مسؤولون أمام الله على تربيتهم، فلا تتركوهم هكذا من دون متابعة ومراقبة ونصيحة وتوجيه، " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ".

فيا شباب الإسلام ..

نحن بحاجة لكم، الأمة الإسلامية بحاجة لكم، فلا تتعلقوا بغير دينكم، ولا تقلدوا إلا رسولكم صلى الله عليه وسلم .

ما أسرعكم في السقوط مستنقع الأفكار الهدامة، وما أبطئكم في الدخول إلى بساتين النور والإيمان .

ها أنتم سقطتم في هذه المستنقعات، فهل جربتم الدخول في بساتين النور والإيمان؟!

الكثير منكم يقول: أنا متضايق، أنا ملان، أنا لا أعرف ما سأفعله، ليس لي هدف.

تعال معي أخي الكريم:

هل جربت أخي الكريم المحافظة على الصلوات ؟!

هل جربت أخي الكريم محاولة التمسك بالكتاب والسنة ؟!

هل جربت أخي الكريم الاقتداء برسولك الكريم صلى الله عليه وسلم ؟!

ستقول لي: إن الالتزام صعب، وسأقيد نفسي، وأمنع نفسي من الشهوات والملاهي .

ولكن أخي الكريم رغم أنك تفعل ما تشاء وما تشتهي، تحس بالضيق والملل.

أخي الكريم: جرب ما قلته لك، وإذا أحسست بالملل والضيق، فلا تسمع لكلامي.

أخي الكريم: جرب ما قلته لك، بشرط أن تستشعر هذه المعاني، تستشعر، أنك إذا صليت فإنك تعبد الله، إنك تطيع الله، وإن الله سيرضى عليك أن أطعته في أمره واجتنبت نهيه.

استشعر أخي الكريم معنى التمسك بالكتاب والسنة، وأنها النجاة لك في الدنيا والآخرة، أنها الحماية لك من كل شيطان، ومن كل عدو.

استشعر أخي الكريم حب الله إذا اقتديت برسولك الكريم صلى الله عليه وسلم: { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله}.

والله إني لأحبك، وأحب الخير لك، وأتمنى أن أراك تحمل هم هذا الدين، وهم هذه الأمة.

فيا أخي الكريم عد إلى الدين !!

والله أنه ليتقطع قلبي مما رأيته، وأني لحزين من تصرفات شبابنا هداهم الله وأصلح أحوالهم.

أخوكم

أبو حميد الفلاسي
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386