http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - عراقية تقول :اقتحم أنت لها .."دورة النجاح "

عرض مشاركة واحدة
  #17 (permalink)  
قديم 21-02-2004, 12:34
الصورة الرمزية عـــراقيـــــة
عـــراقيـــــة عـــراقيـــــة غير متواجد حالياً
أديــبــة المجالس
 
تاريخ التسجيل: 24-08-2001
المشاركات: 409
معدل تقييم المستوى: 1254
عـــراقيـــــة is on a distinguished road
[align=center]العادة الرابعة :- التخطيط الفعال

قال الله تعالى : ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ) ، وقال عليه افضل الصلاة والسلام ( اعقلها وتوكل )
عرفنا سلفا كيف نحدد أهدافنا فيما نقوم به من أعمال وكيف نحدد الأولويات التي يجب أن نركز عليها ونعطيها جل اهتمامنا ووقتنا... بقي لنا أن نعرف كيف نصل إلى هذه الأهداف بأسهل الطرق وأيسر السبل ...
إن مفتاح ذلك يعتمد على هذه العادة التي نحن بصددها ألا وهي التخطيط الفعال

والتخطيط ببساطة يعني وضع أهدافك في برنامج عمل قابل لتنفيذ ، أو هو رسم صورة واضحة للمستقبل وتحديد الخطوات الفعالة لوصول إلى هذه الصورة ، أي وضع أهدافك في برنامج زمني وتحديد الخطوات والإجراءات التي تقود إلى تحقيقها .

فليس من المنطق أن يسعى الإنسان لهدف بدون أن يخطط لـه فلن تجد حربا تشن على سبيل المثال إلا ويتم التخطيط لها تخطيطا استراتيجيا وأبرز مثال على ذلك ..ما فعله القائد صلاح الدين الأيوبي ...فهو خطط عشرون عاما لاجل دخول فلسطين ..
ولا يتم بناء مسكن إلا بمخطط متفق عليه ولن تعزم السفر إلا بعد أن تضع خطة مرسومة للتحركات التي ستقوم بها على ضوء ميزانية ووقت معين وهكذا ...
فقائد السيارة مثلا يستطيع بلوغ هدفه الذي يقع في الشمال مثلا وهو سائر إلى الغرب وبعد عناء قد يصل إلى الهدف المقصود ولكن بعد مشقة وتعب وعناء وربما قد يفقد الهدف الذي ينشده نتيجة تأخره ، فلو خطط سيره نحو الهدف الذي يبتغيه لاستطاع الوصل إليه بكل سهولة ويسر وبدون تعب وعناء ...

:)ومن الطرائف فيما يتعلق بموضوع التخطيط..."كان هناك رجل يعمل في وحدة الاطفاء ..فقرر ذات يوم أن يذهب لاحضار العشاء له ولزملائه في العمل ...وكان لا يعرف المكان جيدا ..فخطط لذهاب وكان تخطيطه وللاسف سيئا ..فقد ضل صاحبنا الطريق وخرج من المدينة التي هو فيها ..ولم يعرف كيف يعود إلى مركز الاطفاء ...فما كان من صاحبنا إلا ترجل من السيارة واوقف سيارة أجره وطلب من سائقها ايصاله إلى المركز ...فوصل للمركز في الساعة الحادية عشر ليلا ..وبدون عشاااااااااااء" :)

إذن التخطيط في حياتنا الشخصية ضرورة ملحة يفرضه علينا الواقع خاصة في زماننا هذا الذي تعددت فيه المطالب والحاجات ... لذا لزم علينا التخطيط للمستقبل وذلك باستشراف لما يخبئه لنا من عثرات ومخاطر وتوقعات التي من الممكن أن تحصل لو لم نستعد ونخطط لها حتى نستطيع أن نمهد الطريق لتحقيق أهدافنا في الوقت المتاح وبالجودة والقدرة والكفاءة المطلوبة ... وهذا ليس ضربا من التنجيم أو من علم الغيب كما يعتقده البعض حاشا لله فلا يعلم الغيب إلا الله ولكن باستقراء الماضي البعيد والقريب لحياتنا واستشراف الحاضر الذي نعيشه وبتحليل المتغيرات التي تلعب دورا أساسيا في تحقيق الهدف نستطيع أن نخطو إلى الأمام بخطى ثابتة وبتخطيط سليم بعد توكلنا على الله سبحانه وتعالى ...

بعد استشعارنا لأهمية التخطيط في حياتنا يتبادر إلى الذهن سؤال وهو كيف أمارس التخطيط بفاعلية في حياتي ؟ سؤال كبير يحتاج إلى وقفات للإجابة عليه ولكن ربما إضاءة سريعة تعطي مفتاحا للبحث في هذا الموضوع الهام ... فهناك مستويات متدرجة من التخطيط مرتبطة مع بعضها البعض وهي الآتي :-

1 -خطة مدى الحياة :- أي أن تضع لنفسك مجموعة من الأهداف ترغب في تحقيقها طوال عمرك في عملك وفي حياتك الشخصية على ضوء رسالتك في الحياة والأهداف التي رسمتها لنفسك مثل مستوى الإيمان الذي تريد أن تصل إليه ، والمستوى الأخلاقي ، ونوع الوظيفة التي تريدها والمستوى الثقافي ... لا شك أن هذه أمور كبيرة في حياتك والعمل من اجل تحقيقها قد يستغرق وقتا طويلا وبدون التخطيط والعمل الدؤوب تبقى هذه الأمور مجرد أحلام وأمنيات . ولكن الأحلام والأمنيات مع التخطيط والمتابعة تجد طريقها إلى التحقيق وتصبح مع مرور الأيام حقائق معاشة فحرص على تدوين هذه الخطط لتحقيق اهدافك وحاول مراجعتها سنويا حتى تطورها وتعدلها وتبعد التافه منها حتى تسير حياتك بتطور ورقي .

2 -خطة من ثلاث إلى خمس سنوات :- أهداف هذه الخطة مبنية على الأهداف الكبرى أو الغايات السابقة ومنبثقة عنها فمثلا قد تكون المكانة الاجتماعية التي تسعى من اجلها ( هدفا كبيرا من الخطة السابقة ) تحتاج العمل على أهداف اصغر مثل الحصول على الترقية أو على شهادة عليا أو تغيير الوظيفة وغيرها ... ويجب أن تتنبهوا أخواني على تحقيق التوازن عند اخذ الأهداف جميعها بحيث لا يطغى جانب على آخر إلا في سياق مقصود . وعلى ضوء أدوارك بالحياة تستطيع أن تضع الأوليات لأهدافك والخطط التي تناسبها حتى يمكن أن تنجزها ... فدورك نحو ربك يكون الأسمى في تحقيق هدف رضا الله عز وجل ثم دورك كأب وكزوج وكموظف وكزميل كلها تحتاج إلى تخطيط لتحقيق هذه الأهداف بتوازن .

3 -خطة سنوية :- هذه الخطة مبنية على الخطة السابقة أيضا حيث تأخذ الأهداف التي وضعتها للسنوات الخمس وتبدأ في وضعها في برنامج عملي على مستوى السنة... فمثلا من أهدافك الخمسية القادمة امتلاك مسكن مناسب لك ولأسرتك فتقوم بوضع برنامج ادخاري سنوي يحقق لك الهدف الذي تريد حتى لو خططت للاستدانة للبناء في السنة الخامسة وهكذا ..

4 -بعدما بدأنا في وضع خطتنا على مستوى سنوي نحتاج مباشرة إلى النزول إلى المستوى الشهري فكما في مثالنا السنوي السابق نحتاج الآن أن ندخر المبلغ على المستوى الشهري حيث ستحدد المبلغ الشهري الذي إذا ضربته بعدد السنوات التي حددتها للتوفير كي تدخره في كل شهر ثم تقوم بتوزيع هذه الخطة على مدار اثني عشر شهرا ... أيضا ينطبق ذلك على حفظ القران الكريم مثلا ، أو القراءة ...

5 -الخطة الأسبوعية :- وهذه مرتبطة بسابقتها قد لا تجد تخطيطا يناسب التوفير للسكن لأنها تعتمد على التوفير الشهر ولكن هناك أهداف تستطيع أن تخطط لها بالأسبوع كحفظ القران الكريم وتوزيع صفحاته على أيام الأسبوع لتحقق هدف حفظ نصف جزء بالأسبوع مثلا

6 -الخطة اليومية :- هي امتداد طبيعي للخطة الأسبوعية فما تريد أن تحققه في أسبوع لا بد أن توجد له وقتا محددا للإنجاز على مستوى يومي ... ويومك لحظتك الحاضرة وهي أهم لحظة في عمرك على الإطلاق . إن أهم لحظة في عمر الإنسان هي اللحظة الراهنة وعليها مناط الاهتمام وتمثل جوهر التحدي في العمل من اجل الأهداف وإذا لم يباشر الإنسان الفعل في إنجاز خطوات محددة تقود إلى أهدافه المرسومة فلن تكون لديه فرصة أخرى وإذا توافرت الفرصة الأخرى فقد تكون متأخرة ويصعب استغلالها .

والان مع التدريب :

أبو تخطيط وأم تخطيط متزوجان وهما سعيدان ومتفهمان لمطالب الحياة ولديهما طفل يبلغ من العمر ست سنوات( واسمه تخطيط) لاحظا عليه سمة النبوغ والذكاء من تحركاته وملامحه وسلوكه ... فجلسا الاثنين بعد إدراكهما لذلك يريدان أن يحققا السعادة لابنهما على ضوء ما لاحظا عليه من سمات النبوغ فبدأا يخططان لمستقبل هذا الطفل قدر الاستطاعة ... فماذا تقترحون إخواني لهذين الزوجين السعيدين من خطة ليحققا لهذا الطفل الحياة السعيدة ؟



نصيحة لكل المتزوجين والمتزوجات ولكل المقبلين على الزواج
استمعوا لأشرطة التخطيط العائلي لدكتور جاسم المطوع ...وستجدون (أبو تخطيط وأم تخطيط ..وتخطيط في سلسلة التخطيط العائلي ) [/align]
__________________
اختفت بغدادنا الجنة
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386