http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - عراقية تقول :اقتحم أنت لها .."دورة النجاح "

عرض مشاركة واحدة
  #24 (permalink)  
قديم 23-02-2004, 20:03
الصورة الرمزية عـــراقيـــــة
عـــراقيـــــة عـــراقيـــــة غير متواجد حالياً
أديــبــة المجالس
 
تاريخ التسجيل: 24-08-2001
المشاركات: 409
معدل تقييم المستوى: 1253
عـــراقيـــــة is on a distinguished road
[align=center]العادة السابعة :- جهاد النفس

يقول الله تبارك وتعالى ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا )
يقول حكيم : (( الناجح من يكون راعيا لإرادته لا كلبا لها))


هذه العادة إخواني أخواتي تعني المحاولة الدائمة للانتصار على الذات وتطويع النفس وقيادتها وتعويدها على مواجهة المسؤوليات ومتابعتها والثبات على المبادئ والقيم والصبر على أنواع التكاليف في الحياة لتحقيق الحياة الكريمة والأهداف العالية التي ترغب في تحقيقها .

وتعني كذلك قيادة الذات و الإمساك بزمام النفس وتعويدها على الفعل والانطلاق في المبادرة وتسخير المواهب والقدرات والإمكانات في تحقيق الأهداف المنشودة لصلاح الدنيا والآخرة .

ولا شك أن هذه العادة تحتاج إلى تربية فاعلة وجهود حثيثة لان النفس ليست فقط ميالة إلى الدعة والكسل بل أنها أمارة بالسوء قال تعالى ( إن النفس لأمارة بالسوء)

وقد جاء هذا الدين العظيم لرسم المعالم الرئيسة لطريق الهداية والصلاح والفلاح وقدم المعايير والضوابط التي تحكم حياة البشر بحيث يتجه جهاد النفس ومجاهدتها والانتصار عليها في المسار الصحيح ولتحقيق أهداف العبودية الحقة والاستخلاف الراشد .

لذلك اصبح الانتصار الفاعل على الذات ومجاهدتها يتمثل في تطويعها وقيادتها لتتماشى مع المعايير والمبادئ والتوجيهات التي جاء بها الإسلام وكذلك يتمثل في تطويعها وقيادتها لتحقيق أهدافك الشخصية والوظيفية والأسرية والاجتماعية المشروعة .

ومجالات مجاهدة النفس لا تحصى كثيرة: ولكنها يمكن أن تجمل في مطلبين هما :-

المطلب الأول: تقوية صلة هذه النفس بخالقها وإلهها:-
العلم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، هو السبيل الوحيد لمعرفة الخلال الـتي ترضي الله تعالى مما يجب أن يتحلى بها المؤمن، إما بالأمر بها والدعوة إليها، وإما بمدح أهلها والثناء عليهم بها، كما أن العلم بهما هو السبيل الوحيد –كذلك- لمعرفة الصفات الذميمة التي تسخط الله تعالى، مما يتصف بها أعداء الله من الكافرين والمنافقين والفاسقين: إما بالنهي عنها أو بوصف أهلها بها على سبيل الذم.

المطلب الثاني: محاسبتها ومخالفتها .
هناك العديد من الطرق والوسائل التي عند تطبيقها والتعود عليها وممارستها باستمرار يمكنها أن تساعدك في مجاهدة نفسك والانتصار على ذاتك ومن أهمها :-

1- كن فاعلا في إدارة الصراع مع عدوك الأول وهو الشيطان :-
إننا في الحقيقة أمام عدو غامض وماكر ولئيم يأتينا في كل حالاتنا يأتي في الصلاة وأنواع العبادة الأخرى ليصرفنا عن الهدف من رضى الله والإخلاص له إلى الرياء والسمعة ويأتي في الغضب ويأتي في السرور ويأتي عن طريق شهوات النفس ويأتي عن طريق شبهات العقل يأتي لإفساد العلاقات الإنسانية بين الأزواج والأقرباء والأصدقاء والزملاء ويأتي عن طريق التسويف والعجز والكسل انه عدو غامض يستغل الميول والنوازع مثل الجنس والحب والكره والرغبة في المال والمكانة الاجتماعية فيخرجها عن إطارها الصحيح ويبعدها عن ضوابطها الشرعية وتوازنها إلى تفجيرها وعبثيتها مما ينشر الرذيلة والفساد .

من الأساليب المعينة على إدارة جيدة للصراع مع هذا العدو ما يلي :-
1- عليك بمداومة الاستعاذة من الشيطان في كل وقت ومكان ولا تنس وردك اليومي من الذكر المشروع لان ذلك حصن حصين من الشيطان .
2- عليك بإخلاص العبادة لله والقرب منه
3- راقب الله سبحانه وتعالى في كل عمل تعمله
4- لا تغضب و أطفئ نار الغضب بالوضوء والذكر والصلاة .

2- كن فعالا في إدارة الصراع مع العدو الثاني وهي نفسك :-
خلق الله سبحانه وتعالى النفس البشرية بطبيعة مزدوجة فهي في تجاذب بين قطبين :
قطب الهي نوراني يوجهها ويجذبها نحو الخير والصلاح والسمو والإيمان ((نور على نور))
وقطب شيطاني مظلم يوجهها ويجذبها ويسحبها نحو الشر والفساد والانحطاط والكفر .

والإنسان العاقل العارف بمصلحته هو الذي يدرك هذه الطبيعة ويعمل جاهدا للاتجاه نحو القطب النوراني والابتعاد عن القطب المظلم وما قرب إليه . وليرتفع مستوى التزامك بالدين من الإسلام إلى الأيمان إلى أعلاها الإحسان وهو مستوى ارفع من الأيمان ولاحسان بداخله درجات ودرجات ارفعها القيام بالعمل أو المهمة بإخلاص تريد بذلك وجه الله سبحانه وتعالى وتأمل فيما عنده بمعزل عما عند الآخرين .

3- تربية النفس :-
يمكن الانتصار على النفس وجهادها بتربيتها وتأديبها ببعض الآداب الإسلامية التي أثبتت جدواها وفعاليتها في التأثير إيجابا على النفس ومن هذه الآداب ما يلي :-
1- المراقبة :- فتعني الحساسية تجاه الأفعال والأقوال والتأكد من أنها تتماشى مع معاييرك الأخلاقية يقول تعالى ( وهو معكم أينما كنتم )

2- المجاهدة :- فهو لصيق بالمراقبة ولكنه أميل إلى بذل الجهد والكفاح والصبر والمصابرة كالمجاهدة على أداء الطاعات والصبر على تجنب الذنوب والمجاهدة في لزوم الحق والعمل والتواصي به .

3- المحاسبة :- أي الوقوف مع النفس وقفات للمراجعة والتقويم وتلمس نواحي النقص والقصور ومحاولة تعديل السلوك بناء على ذلك . والمحاسبة أدب وثيق الصلة بالمراقبة والمجاهدة فالذي ليس لديه حساسية لمراقبة نفسه ومجاهدتها لا يمكن أن يحاسبها . والمحاسبة مرتبطة اكثر بالزمان والمكان وأميل إلى كونها موقفا يمارس بصفة دورية كخمس دقائق في اليوم في مكان ملائم يراجع فيها الإنسان نفسه وينظر إلى القصور فيها فيعالجها .

4-التوبة :- وهي الإقلاع عن الذنوب والمعاصي والرجوع إلى الله وتجديد العهد به سبحانه وتعالى . وقد امرنا الله سبحانه وتعالى بان نجعل التوبة في حياتنا موقفا إنسانيا مستمرا واتجاها متجددا يقول الله جلا وعلا ( يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا )

أي توبة صادقة مخلصة . وتتحقق التوبة بثلاثة شروط وهي:
(1) الإقلاع عن الذنب (2) الندم على ما حصل (3) العزم على عدم العودة ، وهناك شرط رابع إذا كان الذنب متعلقا بحق آدمي وهو إرجاع هذا الحق لصاحبه
وهكذا يمكننا أن نوظف هذه الآليات الفعالة : المراقبة قبل العمل ، والمجاهدة أثناء العمل ، والمحاسبة والتوبة بعد العمل لبناء عادة جهاد النفس والمران عليها


التدريب :

هذه المرة بدون تدريب ....ولكن ضعوا في بالكم امر جدا مهم ..وهو
وجود الجندي الخفي معكم واقصد به النية واخلاصها ..[/align]
__________________
اختفت بغدادنا الجنة
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386