http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - عراقية تقول :اقتحم أنت لها .."دورة النجاح "

عرض مشاركة واحدة
  #25 (permalink)  
قديم 23-02-2004, 20:07
الصورة الرمزية عـــراقيـــــة
عـــراقيـــــة عـــراقيـــــة غير متواجد حالياً
أديــبــة المجالس
 
تاريخ التسجيل: 24-08-2001
المشاركات: 409
معدل تقييم المستوى: 1254
عـــراقيـــــة is on a distinguished road
[align=center] العادة الثامنة :- البراعة الإتصالية

يقول الله عز وجل :- ( ولو كنت فظاً غليظ القلب لا نفضوا من حولك " ويقول عليه افضل الصلاة والسلام : "الكلمة الطيبة صدقة "

أركان الاتصال هي المرسل والمستقبل والرسالة وقناة الإرسال
وجوهر هذه العادة أن تكون لديك القدرة على الإرسال سواء كانت لفظية أو صوتية أو مرئية والاستقبال بإنصات ووعي وتفهم وإدراك عبر قناة فاعله وقادرة على توصيل الرسالة بتأثيراتها ووضوحها وتلقائيتها بهدف التأثير الإيجابي على الآخرين و إقناعهم عن رضا بوجهة نظرك .

ففي إحدى الدراسات أوضحت أن في الظروف العادية إذا كانت الرسالة واضحة تعمل بالتساوي وإذا كانت مشوشة ومتناقضة فان درجة مصداقيتها كالتالي :- 7%لفظي ، 38% صوتي ، 55% مرئي . وهذا يدل دلالة واضحة على أن الناس يصدقون اكثر ما يرون لا ما يسمعون . ودراسة أخرى قد ركزت على علاقة النجاح في العمل بعملية الاتصال في حياة الناس واستمر البحث لمدة عشرين سنة وحددت معايير النجاح في ثلاثة عوامل هي :-
1- شخصية منفتحة ومرنة
2- شخصية تحب الحديث مع الناس وترغب في العمل معهم و إقناعهم
3- شخصية تحب النفوذ والتأثير بالآخرين .

وتشير الدراسات إلى أن النجاح الذي يحققه الإنسان في حياته جزء يسير منه فقط ( 15% ) يعتمد على المهارات العملية والمهنية المتخصصة ، والجزء الأكبر ( 85% ) يعتمد على البراعة الإتصالية .
وهناك سمات شخصية تعتبر القاعدة التي تبني عليها عادة البراعة الاتصالية من أمثلتها :
الثقة بالنفس ، الحلم ، الشجاعة ، وقوة الشخصية ، والأناة ، والصبر ، والقدرة على استيعاب المخالفين ، والشجاعة ، وقوة الشخصية ، ونفوذها على الآخرين

وهذه السمات بعضها فطري والبعض الآخر مكتسب ، يكتسبها الإنسان من بيئتهم الاجتماعية عبر السنين عن طريق التعلم والخبرة والمراس . ويزيد من هذه السمات الشخصية تأثيرا وأهمية في حياة الإنسان شيئان رئيسيان هما :-) قوة العلم أو المعرفة : حيث تعطي الإنسان مجالا رحبا من التأثير الإيجابي على الآخرين وتجعله اقدر على امتلاك قلوبهم و إقناعهم بوجهة نظره
( 2 ) قوة الدور أو الوظيفة : حيث تعطيه القوة على التأثير وعلى الفعل والإرادة فكلما كان الدور اكثر أهمية مثل الأب أو المعلم أو القائد كان لهذا الدور اثر بالغ في تعزيز البراعة الاتصالية وزيادة تأثيرها .

وتعتبر السمات والأخلاق التالية هي الخلفية الملائمة التي تبنى عليها البراعة الاتصالية :-
1- العمل من اجل تحقيق أهداف عالية وكبيرة في الحياة .
2- الاهتمام بالشأن العام وعدم التركيز على الاهتمامات الخاصة .
3- المصداقية العالية .
4- الحلم والأناة والانفتاح على الآخرين .
5- الصبر والقدرة على استيعاب الآخرين .
6- الاقتناع التام بما تقول وتفعل ؛ بحيث يراك الآخرون كقدوة جيدة للقيم التي تحملها .
7- الشجاعة وقوة الشخصية .
8- الحماس والدفء في العلاقات الإنسانية .
9- احترام الآخرين والاهتمام بشؤونهم .
10- التصرف بعفوية وعدم التكلف في القول والفعل

من المهارات اللغوية التي تحقق البراعة الاتصالية هي :-
أولا :- الإنصات :- وهي الاستماع إلى الآخرين بفهم وأدب واحترام ، وعدم مقاطعتهم واستيعاب الرسائل التي يعبرون عنها بطريقة لفظية وغير لفظية .

وقد يعوق ذلك عدة عوائق منها :-
أ- مواقفنا واتجاهاتنا تجاه المتحدث فالمتحدث الذي لا نتفق معه أو لا نحبه أو لا يقنعنا مظهره لا ننصت إليه جيدا .
ب- عدم التدرب على هذه المهارة
ج- التحيز الشخصي اتجاه الآخرين
د- التركيز على السماع دون الإنصات فالسماع لا يخلو من الخطأ والمبالغة والافتراء ، أما الإنصات فهو الفهم والاستيعاب والاستعداد الكامل للوصول إلى لب الرسالة .

وللتخلص من العوائق التي تؤثر في الإنصات وتفعيله في حياتنا علينا بالأمور التالية :-
1- إعطاء المتحدث الفسحة المناسبة في قلوبنا وعقولنا وأماكننا ، بقلوبنا بتوفير الاحترام والاهتمام ، وقلوبنا بمناقشة الأمور بحيادية وموضوعيه بعيدة عن العواطف الشخصية ، والمكان بتوفير المكان المناسب فندنيه منا ونوسع له ونجعله يشعر بالارتياح في المكان الذي يجلس فيه .
2- استعمال لغة الإشارة المناسبة :- وذلك بالابتسامة وبالنظر إلى عيني المتحدث واستعمال الجلسة الملائمة التي تشعر المتحدث بالراحة والهدوء وخفض الصوت وتوجيه الأسئلة المناسبة التي تجعل المتحدث يعبر عن نفسه مثل لماذا ..؟ ، كيف ..؟ ، ما رأيك ..؟ .... وهكذا
3- استعمال سياسة استيعاب الآخرين : وهذه السياسة فعالة في تحطيم مقاومة الآخرين عندما يميلون أو يرغبون في الاختلاف معك ومعارضتك أو عندما يتكتلون ضدك . فعندما توفر الاحترام اللازم والإصغاء الجيد والردود الملائمة فان ذلك يمكنك من تشتيت قدرة الآخرين أو رغبتهم في المعارضة وتجعلهم في موقف اقرب إلى الاقتناع بوجهة نظرك .

تشير الدراسات أن 75% من العلاقات الإنسانية يمكن بناؤها عن طريق مهارة الإنصات الجيد . كما تقول الدراسات أننا نستعمل فقط 25% من قدراتنا في الإنصات ماذا لو استعملنا كل طاقتنا أو على الأقل 70% منها هل سنجد المشاكل بين الناس وسؤ الفهم والعلاقات السيئة ؟ كلا ، إننا إذا ركزنا في عادة الإنصات الجيد فإننا سوف نسير إلى طريق النجاح والقبول من الآخرين والتأثير بهم .

ثانيا :- استعمال لغة الإشارة :- ولغة الإشارة جانب مهم من جوانب بناء عادة البراعة الاتصالية . واقصد بلغة الإشارة حركات الجسم والإيماءات ، وحركات العينين واليدين ، وطريقة الجلوس والمشي ، وطريقة اللبس والابتسامة وغيرها وللغة الإشارة آثار عميقة على عملية الاتصال والتأثير في الآخرين والشخص البارع اتصاليا تعلم استعمال لغة الإشارة ويقوم بتوظيفها لتحقيق أهداف في الإقناع والتأثير .
ثالثا :- الحديث :- هم أهم واسطة للاتصال بالآخرين والتأثير عليهم ، وقد يكون هو الواسطة الوحيدة لفعل ذلك في اغلب الأحوال ، وهو مهارة ثمينة للغاية تحتاج للكثير من التعلم والتدرب . هناك عشر مستويات للمهارة الجيدة في الحديث وهي:

1- أن تكون الرسالة التي ترغب في إيصالها للآخرين دقيقة وواضحة .
2- أن تراعي المستويات المتنوعة للأشخاص عند الحديث معهم
3- أن تستعمل التعابير والمصطلحات والعبارات والكلمات المفهومة التي لا تشوش المعنى .
4- أن تستعمل الأمثلة والقصص والأحداث لتدعيم رأيك .
5- أن تهتم بعامل الوقت عند الحديث فلا تطويل ممل ولا اختصار مخل .
6- أن تربط نبرات صوتك وحركات جسمك وكلماتك ببعضها البعض لتوصل الرسالة المطلوبة .
7- أن يكون لديك أسلوب لبق في التعبير عن نفسك .
8- أن تتحدث وتتصرف بطريقة تجعل من الصعب على الآخرين معارضتك .
9- أن تتوقف بين الحين والآخر لإعطاء الآخرين فرصة للحديث
10- أن تدخل الدعابة وروح النكتة في حديثك مع الآخرين



أتعلمون أيها الاحبة ..أن هذه المستويات العشر قد لا تتحقق بتلك الكفاءة ..فهي بحاجة لدربة مستمرة وتقيم دائم ..

اتذكر انني درست هذه المستويات في غير هذه الدورة ..ودرستها لمدة اربعة اشهر ...
وكان بمعدل خمس ساعات في الاسبوع ...حيث كان يوضع لنا اشرطة فيديو لعلماء أجلاء..واحيانا اخرى يوضع لنا محاضرات مسموعة ...ونبدأ نعلق على الاسلوب ...اما في اشرطة الفيديو فهي اكثر متعة فانا اشاهد المحاضر او الدكتور وارى تفاعل الجمهور معه ...فتكون الاستفادة أعظم ...

اما المرحلة المتقدمة " وهذا ما اجتهادي " كنت اضع اي برنامج وخاصة اذا كان مسلسل ..واخفض على صوت التلفاز للنهاية وابدأ في مشاهدة تعابير الوجه ..وكيف يمكن لي ان استشف ما يحدث دون ان اسمع المتكلم...

وبعد ذلك ..قدم لنا استاذ فاضل ..بعض السمات والتي اكد انه لابد ان نحافظ عليها او نثريها حتى نصل لحد البراعة في الاتصال مع الاخرين

واعظم تلك السمات اورد ذكرها في المستويات ...

امممممممممم

:) من الامور الطريفة بل المجنونة في هذا الامر ..
طلب منا أحد الدكاترة ان نسأل انفسنا دائما " لماذا هذا الانسان يتصرف بهذه الطريقة " وطلب منا أن نقف في اي مكان فيه " ازدحام سكاني" ونبدأ فقط برؤية الوجوه وتعابيرها وتفاعل الناس مع الكلمات والحركات ..وبالفعل فعلت ذلك حيث كنت طالبة نجيبة فوقفت في الطابق الثاني من احد المباني .واخذت انظر للطالبات في الاسفل ...فجائتني طالبة وقالت لي ..ماذا تفعلين كل هذاالوقت تنظرين للاسفل ..وتعابير وجهك تتغير بين الحين والاخر..."البنت قرأت اللى كنت اريد اقراه"
وبعدها اخذت امارس هذا الامر في كل مكان حتى اصبح لدي ولله الحمد والمنة القدرة ولو بشيء يسير في معرفة هل هذا الانسان معي في هذه اللحظة او انه في عالم اخر ...وهل ما اقوله يعجبه ام انه مستاء منه وهكذا :)


اممممممممممممممم

إلى التدريب

ذكرنا فيما سبق عشر مستويات للمهارة الجيدة في الحديث ، ضع لكل مستوى منها عددا من واحد إلى عشرة حيث يعبر الواحد مستوى منخفض والعشرة مستوى مرتفع بحيث تصبح مجموع المستويات 100 ، قيم نفسك من حيث قدرتك على الحديث
بحيث إذا حصلت على مجموع 75 فاكثر فانك تعتبر متحدثا بارعا ،
وإذا حصلت فيما بين 50 إلى 75 فانك تعتبر متحدثا جيدا نوعا ما ،
وإذا حصلت على خمسين فاقل فهذا يعني انك تحتاج لرفع مستوى مهارتك في الحديث .

جرب ذلك الآن






بوركتم[/align]
__________________
اختفت بغدادنا الجنة
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386