http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - انفجـار تشرنوبــل!

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-02-2004, 15:33
الصورة الرمزية نبض القلب
نبض القلب نبض القلب غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 25-02-2004
الدولة: لا لا ما يصير التحريات ما يخبر وين يسكن الله يهداكم المهم المكتب أول ايد على بابك اليمين وانته داش الساهر حياكم الله
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 1071
نبض القلب is on a distinguished road
تحذير ..ادخل انفجـار تشرنوبــل!

[frame="8 80"][align=center]السـلام عليكـم ورحمـة اللــه وبركـاته...

& انفجــار تشرنوبــل &

ارتبط اسم قرية «تشرنوبل» الصغيرة... بواحدة من أفظع الكوارث في التاريخ البشري.. وهي كارثة «تشرنوبل» النووية بأوكرانيا (الاتحاد السوفيتي سابقا). كانت تلك الحادثة من وما نتج عنها بمثابة نقطة تحول جدية في تاريخ الصناعة النووية في العالم.
بدأت أحداث تلك الكارثة في الساعات الأولى من يوم السبت 26 أبريل، 1986. حيث كان ما يقرب من 200 موظف يعملون في مفاعل الطاقة النووي Chernobyl NPP، كانوا يجرون بعض الاختبارات على وحدات المفاعل (1،2،3) كما كان يتم إجراء تجربة أخرى في الوحدة الرابعة التي قادت لأبشع كارثة إشعاعية تقنية حدثت في التاريخ البشري. بالإضافة إلى أن 300 عامل كانوا يعملون في الوردية الليلية لبناء وحدتين إضافيتين (56) تبعد كيلو مترا واحداً عن الوحدات الأخرى. كان بعض العمال يجرون اختباراً في الوحدة الرابعة وكإجراء روتيني كان بعض طاقم العمل في مفاعل الطاقة النووي (تشرنوبل وحدة رقم 4) يحاولون معرفة كم ستستمر التوربينات في العمل وإمداد المفاعل بالطاقة في حين انقطع منبع التيار الكهربائي الرئيس.
بعض الاختبارات المشابهة أجريت من قبل على «تشرنوبل» وعلى بعض المصانع الأخرى، وعلى الرغم من أن تلك المصانع تعرف بأنها عند انخفاض الطاقة فيها تصبح في حالة عدم استقرار خطيرة. نتج عن تلك التجربة خطأ أدى إلى مالا يحمد عقباه.
انصهار النواة
في حوالي الساعة 24:1 بتوقيت موسكو، ونتيجة لازدياد الطاقة والضغط على المفاعل بسبب ما قام به عمال المصنع؛ ارتفعت درجة حرارة المفاعل لتتسبب في صهر نواة المفاعل، ولذلك السبب، حدث انفجار هائل في مبنى المفاعل رقم 4، تلاه بثوانٍ معدودة انفجار آخر. تسبب الانفجاران في تدمير سقف المفاعل وقذفا قطعا من مبنى المفاعل الأسمنتية خارجه، كما تطايرت مواد الجرافيت مع قطع أخرى من المفاعل في الهواء.
ترك ذلك الانفجار ثقباً في بناء المفاعل معرضا نواته للهواء الخارجي. شبت النيران في ال«جرافيت» المحيط بنواة المفاعل، كما اشتعلت في السطح الرابط بين مبنى التوربين وسقف الوحدة رقم (3)، وارتفع الدخان المتصاعد من المفاعل حوالي كيلو متر واحد في الهواء حاملا معه وقود اليورانيوم وكذلك ال«الترانزيورانيوم» إضافة إلى بقية المواد الإنشطارية التي خرجت من نواة المفاعل. بالإضافة إلى بقية الغازات العادية الأخرى، سقطت الأجزاء الثقيلة الناتجة عن الانفجار قريبا من موقع المفاعل، في حين أن الجزئيات الخفيفة طارت مع السحابة الإشعاعية شمال شرق المفاعل لتلوث كل ما تحط عليه، أما الأجزاء الأكثر خفة فقد ارتفعت في الهواء كيلو متراً واحداً بسبب حرارة الانفجار ثم اتجهت إلى الشمال الشرقي من موقع المفاعل.
إنذار متأخر
أُطلقت في ذلك الوقت صفارات الإنذار معلنة حالة التأهب والخطر، وفي دقائق، وصلت فرق الإطفاء الخاصة بالمصنع لإخماد النيران المشتعلة. وللأسف، فلم يتلق أحد من رجال الإطفاء الذين شاركوا في إخماد النيران أي تدريب مسبق للتعامل مع المواد ذات النشاط الإشعاعي الناتجة عن المفاعلات النووية، وعند حلول فجر يوم السبت، تمكن رجال الإطفاء الذين زاد عددهم عن ال100 من إخماد الحريق في سقف المفاعل، وعند الخامسة تماما، تم إطفاء النار في جميع الأمكنة ما عدا النيران المشتعلة في مادة ال«جرافيت» داخل نواة المفاعل. تمكن رجال الإطفاء من إنقاذ بعض عمال المصنع حيث لم يكن طاقم الموظفين المشتغلين في المصنع حذرين من خطورة الإشعاع، فاستخدمت مروحيات ال«هيلوكبتر» في إخماد النار وذلك بسكب كميات كبيرة من الرمال والطين على المفاعل. أما بالنسبة للوحدات الأخرى، فقد أغلقت الوحدة رقم (3) بعد ساعة ونصف من وقوع الحادث كما أُغلقت الوحدتان (1) و (2) بعد أربع وعشرين ساعة من وقوع الحادث. قتل في ذلك الحادث ثلاثون من عمال المصنع وأصيب الكثير بجروح خطيرة، كما تلقى الناجون من الانفجار جرعات كبيرة من الإشعاعات كانت سببا في إصابة الكثير منهم بسرطان الغدة الدرقية وبعض الأمراض في العضلات والأعصاب وغيرها.
أشد من قنبلة «هيروشيما»
كانت نسبة الإشعاعات التي أصابت المنطقة أكثر بـ200 مرة من الإشعاعات التي نتجت عن القنبلة الذرية التي سقطت على هيروشيما وناجازاكي. حيث لم تتمكن أجهزة قياس مستوى الإشعاع المتوفرة حينئذ من قياس نسبة الإشعاع الصادرة عن المفاعل، بالإضافة إلى أن مستوى الإشعاع قد تجاوز (100 Gy.h1) في بعض الأماكن القريبة من المفاعل والتي تعد درجة مرتفعة جدا.
لم يدرك رجال الإطفاء خطورة المواد المشعة الناتجة عن الانفجار، حيث كانت أكثر الخسائر في تلك الحادثة بين رجال الإطفاء الذين شاركوا في إخماد الحريق، وخصوصا أولئك الذين شاركوا في الساعات الأولى لإخماد الحريق.
كانت المهمة الأخطر بعد إخماد الحريق هي تنظيف المفاعل من المواد نشيطة الإشعاع التي خرجت من المفاعل. شارك في عملية التنظيف ما يقرب من 000 ،200 شخص من جميع أنحاء (الاتحاد السوفيتي سابقا) والذين أُطلق عليهم بعد ذلك بال«مصفين» (liquidators). تلقى ال«مصفين» جرعات عالية من الإشعاع تصل إلى (100 mSv)، حيث تلقى 000 ،20 منهم جرعات إشعاعية تصل إلى (250 mSv)، في حين أن القليل تلقوا (500 mSv). ارتفع عدد ال«ليكويديتوريين» بعد ذلك ليصل ل000 ،600 تلقى أكثرهم نسب منخفضة من الإشعاع.
كانت تلك الأشعة خطرة للغاية، فقد تسببت في قتل الأشجار والحيوانات في حدود 6 أميال من موقع المفاعل. كما أن عدد الذين ماتوا من العمال المشاركين في عمليات التنظيف وصل إلى ما يقرب من 000 ،4، إضافة إلى أن 000 ،70 آخرين أصيبوا بأمراض خطيرة ناتجة عن الإشعاعات التي تلقوها.
تم إبلاغ السلطات في موسكو بالحادثة في نفس اليوم، حيث أرسل فريق من المختصين على الفور للمنطقة لمساعدة الهيئات المحلية وإدارة المصنع في التعامل مع الموقف.
وعند وصول الفريق المختص للموقع، وجدوا أن الوضع أخطر مما توقعوا، وكان أول قرار اتخذوه هو تنبيه سكان مدينة «بريبيات» للاستعداد لإخلاء المدينة في حال طلب منهم ذلك.
وفي صباح يوم السبت، أعطيت التعليمات للسكان بالبقاء في المنازل وعدم الخروج منها وإغلاق الأبواب والنوافذ جيدا وذلك لحمايتهم من الأشعة السامة الناتجة عن المفاعل. ولذلك، فقد تم توزيع بعض الأدوية للسكان في المناطق المحيطة بموقع الحادثة.
وفي وقت متأخر من يوم السبت، تم قياس نسبة الإشعاع في مدينة «بريبيات» حيث وجد أنها قد ارتفعت كثيرا بحيث وصلت لدرجة خطيرة، ولذا كان من الضروري إخلاء جميع السكان من المدينة، وقد تم ذلك.
إخلاء مدينة «بريبيات»
في ظهيرة اليوم التالي لوقوع الحادثة، أذيع بلاغ رسمي يدعو جميع سكان مدينة «بريبيات» لحزم أمتعتهم وأخذ مؤونة تكفيهم ثلاثة أيام وذلك استعدادا لمغادرة المدينة عند الساعة 00:14. حضرت 1200 حافلة لنقل السكان. استغرقت عملية إخلاء السكان من المناطق التي تبعد 30 كم عدة أيام، حيث تم إخلاء 000 ،115 شخص.
ماذا بعد «تشرنوبل»؟
هز خبر انفجار مفاعل الطاقة النووي «تشرنوبل» دول العالم، فقد كان أعظم حدث مدمر في تاريخ صناعة الطاقة النووية.
وكان له تأثير بالغ على الحياة والصحة والبيئة في أوكرانيا وروسيا البيضاء وروسيا، فقد أثار المخاوف والقلق من تأثير الإشعاعات للعديد من الدول الأخرى القريبة، كما كان نقطة تحول جادة لإدراك خطورة مثل تلك المشاريع النووية.
اثر الحادث في المقام الأول على سكان أوكرانيا حيث قدر عدد المصابين بسرطان الغدة الدرقية نتيجة للتسرب الإشعاعي في تلك الدولة بـ4 ،3 مليون حالة.
إن تقدير عدد الموتى بسبب تلك الكارثة ليس بالأمر اليسير، حيث تقول بعض الإحصاءات إن عدد الوفيات وصل إلى 000 ،32 شخص. كما أن هناك العديد من التقديرات تشير إلى أن عدد الوفيات كان أعلى من هذا الرقم، و هناك الكثير من التقديرات الأخرى التي تشير إلى أقل من ذلك! أما إجمالي فاتورة الخسائر الاقتصادية للدول الأكثر تأثرا بحادثة «تشرنوبل» فقد تتجاوز الـ300 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2015.
أصبح من المعروف اليوم أن حادثة تشرنوبل تسببت في ارتفاع رهيب للاصابة بسرطان الغدة الدرقية لدى سكان الدول الثلاث (روسيا البيضاء، روسيا، أوكرانيا) والمحيطة بالمفاعل، حيث ارتفع معدل الإصابة بسرطان الغدة الدرقية عند الأطفال في المناطق المعرضة للإشعاع بدرجات عالية وخصوصا من كانوا أقل من ثلاث سنوات في ذلك الوقت، ويعود السبب في ذلك إلى استنشاقهم مادة ال(iodine) نشيطة الإشعاع، أو أنهم قد شربوا من حليب الأبقار التي أكلت من الأعشاب الملوثة بالمواد الإشعاعية.
تشرنوبل.. لم ولن ينتهي تأثيرها في وقت قريب، فستواصل الأشعة الصادرة عنها سيرها لتؤثر على صحة الأبناء المولودين من آباء مصابين.
هذه حادثة «تشرنوبل».. هل تكون الأخيرة في عصر بلغ عدد المفاعلات النووية فيه أكثر من 400 مفاعل نووي في أنحاء المعمورة؟

منقــول والله يستر ويكفينا شر الانفجارات....

اعطـر التحايـا من قلـب يحبـكم جميعـا....

نبـض القلـب [/align]
[/frame]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386