http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ( سلسلة الإعجاز العلمي في القران و السنه )

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 25-03-2004, 01:20
مشرفي المجلس الاسلامي مشرفي المجلس الاسلامي غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 29-10-2003
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 961
مشرفي المجلس الاسلامي is on a distinguished road
مشرفو المجلس الإسلامي يقدمون ( سلسلة الإعجاز العلمي في القران و السنه )

[align=center]
بسم الله الرحم االرحيم

و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين
سيدنا محمد و على آله و صحبة و سلم

يسر مشرفو المجلس الإسلامي أن يقدمو لكم
سلسلة الاعجاز في العرآن و السنه
فإن القران الكريم والسنة النبوية حملوا بين طياتهم الكثيرمن الحقائق التي تم اكتشاف بعضها ومازال البقية تنتظر من يكشفها
اليك اخي الزائر
مجموعة من المقالات بها بضع اثباتات مافي الشرع الاسلامي من اعجاز



السلسلة الأولى : الحجر الصحي

قال صلى الله عليه و سلم ( الطاعون بقية رجز أو عذاب أرسل على طائفة من بني إسرائيل، فإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها فرارا منه، وإذا وقع بأرض ولستم بها فلا تهبطوا عليها) متفق عليه [البخاري ومسلم] والترمذي عن أسامة تصحيح السيوطي: صحيح.

و قال صلى الله عليه و سلم : ( الطاعون كان عذابا يبعثه الله على من يشاء، وإن الله جعله رحمة للمؤمنين، فليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا محتسبا يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له، إلا كان له مثل أجر شهيد).
التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده وصحيح البخاري عن عائشة
تصحيح السيوطي: [عزاه للبخاري، فهو صحيح]


و قال صلى الله عليه و سلم : ( الطاعون غدة كغدة البعير، المقيم بها كالشهيد، والفار منها كالفار من الزحف).
التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده عن عائشة
تصحيح السيوطي: حسن


إن الحجر الصحي من أهم وسائل مقاومة انتشار الأمراض الوبائية .. و يظهر بجلاء كما تقدم أن الأحاديث النبوية الشريفة قد حددت مبادىء الحجر الصحي كأوضح ما يكون التحديد ، فهي تمنع الناس من الدخول إلى البلد المصاب بالطاعون كما أنها تمنع أهل تلك البلدة من الخروج منها و مفهوم الحجر الصحي مفهوم حديث لم تعرف البشرية و لا تزال يتم تنفيذه حتى اليوم .

و منع السليم من الدخول إلى أرض الوباء قد يكون مفهوماً بدون الحاجة إلى معرفة دقيقة بالمرض و لكن منع سكان البلدة بالمصابة بالوباء من الخروج و خاصة منع الأصحاء منهم يبدوا عسيراً على الفهم بدون معرفة واسعة بالعلوم الطبية الحديثة .

فالمنطق و العقل يفرض على السليم الذي يعيش في بلدة الوباء ان يفر منها إلى بلدة سليمة حتى لا يصاب هو بالوباء !!

و لكن الطب الحديث يقول لك : إن الشخص السليم في منطقة الوباء قد يكون حاملاً للميكروب و كثير من الأوبئة تصيب العديد من الناس و لكن ليس كل من دخل جسمه الميكروب يصبح مريضاً .. فكم من شخص يحمل جراثيم المرض دون أن يبدوا عليه أثر من آثار المرض .

و هناك أيضاً فترة حضانة و هي الفترة الزمنية التي تسبق ظهور الأمراض منذ دخول الميكروب إلى الجسم و في هذه الفترة يكون انقسام الميكروب و تكاثره على أشده و مع ذلك فلا يبدو على الشخص في فترة الحضانة هذه أنه يعاني من أي مرض .. و لكنه بعد فترة قد تطول أو قد تقصر على حسب نوع المرض و المكروب الذي يحمله تظهر عليه أعراض المرض الكامنة في جسمه .

و من المعلوم أن فترة حضانة التهاب الكبد الوبائي الفيروسي قد تطول لمدة ستة أشهر .. كما أن السل قد يبقى كامناً في الجسم لمدة عدة سنوات .

والشخص السليم الحامل للميكروب أو الشخص المريض الذي لا يزال في فترة الحضانة يعرض الآخرين للخطر دون أن يشعر هو أو يشعر الآخرين لذا جاء المنع الشديد و كان الذنب كبيراً كالهارب من الزحف .


المصدر :
كتاب العدوى بين الطب و أحاديث المصطفى الدكتور محمد علي البار




ترقبوا السلسلة الثانيه بعنوان : إعجاز السنه النبويه في الختان .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
[/align]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386