http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - رجل كويتي حامل"..حقيقة أم كذبة أبريل؟

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 05-04-2004, 08:54
دلوعة البنفسج دلوعة البنفسج غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2004
الدولة: الامارات العربية المتحدة
العمر: 32
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 931
دلوعة البنفسج is on a distinguished road
رجل كويتي حامل"..حقيقة أم كذبة أبريل؟

الأطباء: أمر وارد الحدوث ولكن.. تداعياته خطيرة
علماء الدين: لو صح الخبر.. يكون اعتداءً صارخاً علي شرع الله
كتب سيد أحمد محمد وفتحي حبيب:
ماذا لو صح الخبر الذي أوردته صحيفة الرأي العام الكويتية عن وجود رجل
كويتي حامل سيضع مولوده في الرابع من مايو القادم في أول حدث من نوعه..
حيث ان الرجل حمل بدلاً من زوجته العقيم التي حاولت الانجاب علي مدي خمس سنوات
وباءت محاولاتها بالفشل.
وسواء صح الخبر أو لم يصح وكان مجرد "كذبة ابريل" فإن اساتذة الطب في مصر
وعلي مسئوليتهم الشخصية أكدوا امكانية حدوث حمل للرجل لكن سوف يترتب علي
ذلك نتائج خطيرة قد تؤدي إلي وفاته أثناء عملية الولادة.. بالاضافة إلي
اصابته بالعديد من الأمراض القاتلة مثل سرطان البروستاتا والكبد والكلي
إذا ما قدر له ان يعيش.. بالإضافة إلي انه سوف يفقد رجولته إلي الابد ولن
يستطيع معاشرة زوجته.
أما علماء الدين فقد أكدوا ان هذا تغيير لخلق الله وعبث مرفوض وقبح شنيع : يرتكبه البشر في عصر العلمانية ونسخ لسنن الفطرة السليمة التي فطر الله
الناس عليها.. واعتداء صارخ علي شرع الله.
يقول الدكتور أسامة عزمي أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بالمركز
القومي للبحوث انه ممكن حدوث حمل ويكون بأخذ بويضة زوجته وحيوان منوي
منه. ثم تلقيحهما مثلما يحدث في أطفال الأنابيب.
أضاف انه يتم تجهيز الغشاء البريتوني الموجود بتجويف البطن والملاصق لمعدة
الرجل بالهرمونات. بعدها يتم حقن البويضة المخصبة داخل الغشاء البريتوني.
أوضح انه يتم إعطاء الزوج "الحامل" هرمونات لتثبيت الحمل حتي الشهر الرابع
أو الخامس. حيث تكون المشيمة قد اكتمل نموها لتبدأ في افراز هرمونات تثبيت
الحمل من تلقاء نفسها.
أوضح ان هذا الرجل سوف يعاني من مضاعفات خطيرة نتيجة الهرمونات التي تم
إعطاؤها له ومنها نمو الثديين واختفاء الشارب واللحية.. كما سيعاني من
اضطرابات نفسية.
قال ان الاخطر من ذلك هو ان مشيمة الجنين قد تلتصق بالأمعاء أو الكبد. وفي
هذه الحالة لابد من استئصال العضو الذي التصقت به المشيمة. علما بأن عملية
الولادة تتم عن طريق فتح البطن.
أكد ان المضاعفات قد تصل إلي حد وفاة الرجل. حيث من الممكن ان يصاب بنزيف
حاد ومستمر اثناء الولادة.. عكس المرأة فرحمها منحه الله خاصية الانقباض
اثناء الولادة فيمنع النزيف. وهذه الخاصية غير موجودة في بطن الرجل.
طالب الدكتور محمد فياض استاذ أمراض النساء والتوليد بطب قصر العيني
بمحاكمة الطبيب الذي يقدم علي هذه الخطوة. مشيراً إلي ان حمل الرجل ممنوع
اخلاقيا ودينيا وطبيا.
أشار إلي ان حمل الرجل لايتم إلا بوضع البويضة المخصبة في الغشاء البريتوني
بالبطن. وان الجنين يتغذي عبر المشيمة من الأوعية الدموية الموجودة بالغشاء.
قال ان احتمالات وجود عيوب خلقية في المولود قد تصل إلي 80% وقد يولد غير
مكتمل النمو.
الدكتور عرفة عبدالرحيم استشاري جراحة المسالك البولية والذكورة أكد انه
لا يوجد بديل لرحم المرأة لغرس الجنين. سواء بالحمل الطبيعي. أو بالتلقيح
المجهري. لان الله حبا رحم المرأة بجميع المواصفات الصالحة لنمو الجنين. من
النواحي التشريحية والفسيولوجية والهرمونية. والتصاق المشيمة. والتي عن
طريقها يتصل الجنين بأمه ليحصل علي غذائه.
قال ان الرجل الحامل سوف يصاب بالعديد من الأمراض خاصة بعد سن الخمسين حيث
يقل هرمون الذكورة ويزيد الهرمون الانثوي في الجسم مما يؤدي إلي حدوث
اضطرابات في بعض الاعضاء مثل البروستاتا. التي قد تصاب بالتضخم أو الاورام
الخبيثة.
كما تحدث اضطرابات في وظائف الكبد والكلي لأن الهرمونات التي أخذها الزوج
الحامل تمثل عبئا ثقيلا علي الجسم خاصة الكبد حيث تنعدم الوظائف
الفسيولوجية للذكورة عند هذا الشخص.
أكد أن هذا الموضوع سوف تترتب عليه نتائج خطيرة في مقدمتها انعدام رجولة
الزوج "الحامل" وذهابها إلي غير رجعة وبالتالي لن يستطيع معاشرة زوجته علي
الاطلاق. لأن الهرمونات التي أخذها تتسبب في ارتخاء العضو الذكري وعدم قدرته
علي الانتصاب.. وتوقف الخصية تماماً عن العمل.. وباختصار شديد سينتهي دوره
كرجل تماماً.
يقول الدكتور عبدالعظيم المطعني الاستاذ بجامعة الأزهر: هذا ليس تغييرا لخلق
الله فحسب. بل عبثاً مرفوضاً. وانتهاكاً لسنن الله. وتطاولاً علي الله ورسوله.
ونكثة مزرية وقبحاً شنيعاً يرتكبه البشر في عصر العلمانية الجاهلة ولا يمكن
ان يكون سنداً أو شبه سند لا من الشرع ولا من العقل. لانه مناف للفطرة التي
فطر الله الناس عليها.
والرجل الذي يقبل لنفسه هذا الوضع الحقير المزري خارج عن حظيرة الإنسانية
السامية الرفيعة.
تساءل د. المطعني: كيف يقبل رجل ان يراه الناس منتفخ البطن لو قدر لهذا
الحمل نمواً. مشيراً إلي انه مسخ ونسخ لسنن الفطرة السليمة التي واكبت مسيرة
الإنسان منذ خلق الله أدم عليه السلام. الذي خلقه الله وسواه فأحسن خلقه
وتسويته وجعله في اكرم صورة وأحكم هيئته: "يا أيها الإنسان ما غرك بربك
الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك".
أوضح ان الأطباء الذين يقدمون علي مثل هذه الشنائع البشعة خائنون لامانة
المهنة عاصيون لله ورسوله فليس ما قاموا به عملاً محموداً. وانما هو اعتداء
صارخ علي كرامة الإنسانية وتشويه خصائصه التي تكرم الله بها عليه.
قال المطعني: علمياً.. نتوقع فشل هذا العمل. لان الله جعل في طبيعة الانثي
ووظائفها وأعضائها مقراً مكينا لتلقي مكونات الحمل ونموه وغذائه في الرحم
من أول يوم حتي الولادة.. أما المعدة فهي مقر الطعام والروائح الكريهة التي
تؤذي وتقرف. وتشمئز منها الانوف.
أشار إلي ان مثل هذه العمليات يجب ان تأخذ منها الحكومات موقفا حاسما
وكفانا جرياً أعمي وراء بدع الحضارة الغربية الحديثة. التي لا ترعي لله عهداً
ولا تقيم للاخلاق وزنا. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
يقول الدكتور منيع عبدالحليم محمود عميد كلية أصول الدين بالقاهرة: هذا
الموضوع يدل علي مدي طغيان العقل البشري عندما يستدعي بعض الامكانيات الية ليقوم بتحويل ما خلقه الله تعالي إنساناً سوياً متوازناً إلي مسخ بشري
في بطن رجل.. كل ما فيه صناعي من هرمونات وأدوات مستخدمة تؤدي إلي الاضرار
بالانسانية والي جعل الإنسان الذي عبر عنه القرآن الكريم بقوله تعالي "ولقد
خلقنا الإنسان في أحسن تقويم".. في أسوأ صورة.
أوضح ان ذلك تغيير وتبديل لخلق الله وهو حرام وفاعله آثم شرعاً وواجب ان يعذر
ويعاقب إذا لم يتب ويرتدع عن القيام بمثل هذه الأشياء سواء كان الطبيب أو
الرجل الحامل
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386