http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - رؤيه ملك الموت

الموضوع: رؤيه ملك الموت
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 08-06-2004, 01:00
الصورة الرمزية حورية البحر
حورية البحر حورية البحر غير متواجد حالياً
عضو الساهر المتحمس
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2004
الدولة: طبعا في البحر
المشاركات: 138
معدل تقييم المستوى: 973
حورية البحر will become famous soon enough
رؤيه ملك الموت

[align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندما عرج بالنبي صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء والمعراج إلى السماء ،
ومن بين ما رآه صلى الله عليه وسلم في تلك الليلة قال : رأيت ملكا عظيم ألخلقه
والمنظر قد بلغت قدماه تخوم الأرض السابعة ورأسه تحت العرش وهو جالس على كرسي
من نور والملائكة بين يديه وعن يمينه وعن شماله ينتظرون أمر الله تعالى عز وجل
وعن يمينه لوح وعن شماله شجرة عظيمة إلا انه لم يضحك أبدا فقلت يا آخي يا جبريل
من هذا ؟ قال جبريل : هذا هازم اللذات ومفرق الجماعات ومخرب البيوت والدور
ومعمر القبور وميتم الأطفال ومرمل النساء ومفجع الأحباب ومغلق الأبواب ومسود
الأعتاب وخاطف الشباب هذا ملك الموت عزرائيل فهو ومالك الخازن النار لا يضحكان
ابدأ ادن منه وسلم عليه فدنوت منه وسلمت عليه فلم يرد السلام فقال له لم لم ترد
السلام على سيد الخلق وحبيب الحق فلما سمع كلام جبريل وثب قائما ورد السلام
وهنأني بالكرامة من ربي وقال ابشر يا محمد فان الخير فيك وفي أمتك إلى يوم
القيامة فقلت يا أخي يا عزرائيل هذا مقامك ؟ قال نعم منذ خلقني ربي إلى قيام
الساعة ، فقلت كيف تقبض الأرواح وأنت في مكانك هذا ؟ قال إن الله أمكنى من ذلك
وسخر لي من الملائكة خمسة ألاف أفرقهم في الأرض فإذا بلغ العبد اجله واستوفي
رزقه وانقضت مدة حياته أرسلت له أربعين ملكا يعالجون روحه فينزعوها من العروق
والعصب واللحم والدم ويقبضونها من ررؤس أظافره حتى تصل إلى الركب ثم يريحون
الميت ساعة ثم يجذبونها إلى السرة ثم يريحونه ساعة ثم يجذبونها إلى الحلقوم
فتقع في الغرغرة فأتنا وها وأسلها كما نسل الشعرة من العجين فإذا انفصلت من
الجسد جمدت العينان وشخصتا لانهما يتبعان الروح فأقبضها بإحدى حربتي هاتين وإذا
بيده حربة من النور وحربة سخط فالروح الطيبة يقبضها بحربة النور ويرسلها إلى
عليين والروح الخبيثة يقبضها بحربة السخط ويرسلها إلى سجين وهي صخرة سوداء
مدلهمة تحت الأرض السابعة السفلي فيها أرواح الكفار والفجار قلت وكيف تعرف حضر
اجل العبد أم لم يحضر قال يا محمد ما من عبد إلا وله في السماء بابان باب ينزل
منه رزقه و باب يصعد إليه عمله وهذه الش جرة التي عن يساري ما عليها ورقة إلا
عليها اسم واحد من بني ادم ذكور وإناثا فإذا قرب أجل الشخص اصفرت الورقة التي
كتب عليها اسمه وتسقط على الباب الذي ينزل منه رزقه ويسود اسمه في اللوح فأعلم
أنه مقبوض فأنظر إليه نظرة يرتعد منها جسده ويتوعك قلبه من هيبتي فيقع في
الفراش فأرسل إليه أربعين من الملائكة يعالجون روحه وذلك قوله تعالي : ( حتى
إذا جاءأحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون ) قلت يا أخي يا عزرائيل ارني صورتك
التي خلقك الله عليها وتقبض فيها الأرواح قال يا حبيبي لا تستطع النظر إليها
فقلت أقسمت عليك إلا فعلت وإذا بالنداء من العلي الأعالي لا تخالف حبيبي محمد
فعند ذلك تجلى ملك الموت في الصورة التي يقبض فيها الأرواح قال النبي صلى الله
عليه وسلم فلما نظر ملك الموت إلي وجدت الدنيا بين يديه كالدرهم بين يدي أحدكم
يقلبه كيف يشاء ارتعد قلبي ورجف منه فوضع جبريل يده على صدري فرجعت روحي إلي
وعقلي فقال جبريل يا محمد ما بعد القبر إلا ظلمة القبر ووحشته وسؤال منكر ونكير
قال النبي صلى الله عليه وسلم فودعته


منقوول من ايميلي


اللهم إني أسألك الجنه وما يقرب إليها من قول وعمل وأعوذ بك من النار وما يقرب إليها من قول وعمل ...إنك سميع قريب مجيب الدعوات يا رب العالمين

اختكم

قلب
[/align]
__________________
[align=center][/align]

[align=center]
إن حظي كدقيــق فوق شـــــوك نثروه

ثم قالوا لحفــــــاة يوم ريـــــح اجمعــوه

صعب الأمر عليهم قلت يا قوم اتركـــــوه

إن من أشقـــاه ربي كيف أنتم تسعدوه
[/align]

[align=center][/align]

التعديل الأخير تم بواسطة حورية البحر ; 09-06-2004 الساعة 15:17
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386