http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - هكذا تتجلى قدرة الله في خلقه

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 08-06-2004, 09:43
الصورة الرمزية شعلة
شعلة شعلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,767
معدل تقييم المستوى: 33640
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
هكذا تتجلى قدرة الله في خلقه

[align=center]السائل الأمينوسي أفضل كريم لبشرة الإنسان (( مقال من جريدة البيان ))

حقيقة يعرفها الجميع، وإن كانت الأمهات الفخورات يرفضن الاعتراف بها أحياناً، وهي ان المولود الجديد لا يخرج الى هذه الدنيا بمنظر حسن حيث يكون جسمه مغطى بمختلف سوائل الجسم على شكل مادة عجينية لزجة بيضاء تسمى بالسائل الأمينوسي.لكن مارتي فيشر المديرة التنفيذية لمعهد علوم البشرة في مستشفى سينسيناتي للأطفال في أوهايو بالولايات المتحدة.ترى ان الاطفال يأتون الى هذا العالم مغطين بسائل من ذهب. فالسائل الأمينوسي الذي تمسحه القابلة قبل ان تناول المولود لأمه قد يكون أفضل كريم للبشرة يحصل عليه الطفل في حياته. فهو لم يق جلد الطفل من التعرض المستمر للماء في الرحم وحسب، وإنما يحافظ أيضاً على توازن نسبة الرطوبة في البشرة وربما حتى يسلّمها ضد الاصابات الجرثومية والتلف استعداداً للولادة.

وتقول فيشر: «لو أخذت من هذا السائل الغليظ ومسحت به جلدك، فستجد ان ملمسه يشبه ملمس بشرة الى حد بعيد ومختلف عن الملمس اللزج الدبق للكريمات المرطبة» مشيرة الى انها قامت بهذه التجربة بنفسها. والآن تأمل فيشر وزملاؤها بتقليد تصميم الطبيعة وتطوير نسخة تركيبية من هذا السائل من شأنها، حسب اعتقادهم، مساعدة الاطفال الخدج الذين لم يكتمل تشكل جلودهم. وربما يقدم السائل الأمينوسي للخبراء ايضاً الصيغة الامثل لتركيب كريمات جديدة للسماط أو «طفح الحفاض» .

ومستحضرات طبية للأشخاص الذين يعانون من مشكلات جلدية مثل الاكزيما والصدفية، وربما حتى يحمل هذا السائل سر تركيبة الكريم المرطب السحري. ويعكف فريق سينسيناتي منذ أكثر من عشرة أعوام على محاولة استنباط تركيبة السائل الامينوسي وكيفية تفاعله مع الجلد. وما اكتشفه هؤلاء وآخرون غيرهم يبدد الفكرة القديمة القائلة إن هذا السائل مجرد مادة دهنية بسيطة التركيب لا تتمتع بأي خاصيات مميزة.

أولاً، انه سائل ذو تركيبة فريدة 80% منها ماء و10% ليبيدات و10% بروتين. وتعتبر نسبة الماء هذه كبيرة بالمقارنة مع المراهم المستخدمة لعلاج بشرة الأطفال. وعلى سبيل المثال فقد أظهرت دراسة نشرت عام 2000 أجراها فريق يقوده ستيفن هوث المدير الطبي لمعهد سينسيناتي ان المراهم المستخدمة عادة للأطفال مثل هلام البترول واليوسرين والاكوافور تحتوي نسبة تتراوح بين صفر و17% من الماء.

لكن فريق هوث كشف النقاب ايضاً عن السر الحقيقي لخاصيات السائل الأمينوسي والمتمثل في كيفية قدرته على الاحتفاظ بكل هذا القدر من الماء الذي يحتجز معظمه في خلايا جلدية مكيفة على نحو خاص تدعى الخلايا القرنية الجنينية. وفي تجارب لم تنشر نتائجها بعد، قام فريق فيشر بتعريض الخلايا القرنية الى درجات متفاوتة من الرطوبة ووجدوا انها تمتص الماء عندما تكون الرطوبة عالية وتحرره عندما تكون الرطوبة منخفضة. ويشبه هوث السائل الأمينوسي بمادة ذكية تتدبر بعناية بالغة حالة جلد الجنين خلال أطوار نموه.

ولا تنتهي الخواص الفريدة للسائل الامينوسي عند هذا الحد، إذ اكتشف فريق هوث بأن السائل يحتوي أيضاً على مستويات مرتفعة من فيتامين «إي» الذي يعتبر من مضادات الاكسدة القوية.

ويشير الباحثون الى ان ذلك قد يساعد جلد المولود الجديد في التكيف مع الضغوط الجديدة مثل الاوكسجين والملوثات والاشعة فوق البنفسجية. وتشير بعض الدراسات الى ان السائل الامينوسي هو ايضاً حاجز مضاد للميكروبات لأنه يحتوي على بروتينات تلتصق بالبكتيريا والفيروسات والفطريات.

وثمة ندرة في النتائج البحثية حول الدور الذي ربما يلعبه السائل الامينوسي خلال أطوار نمو الجنين. ويقول هوث: «تجري عمليات بيولوجية بالغة التعقيد قبل الولادة، ويبدو واضحاً ان السائل الامينوسي يلعب دوراً مركزياً في هذه العمليات». وما بين الاسبوعين الـ 25 والـ 26 من الحمل، تبدأ الغدد الدهنية في جلد الجنين بانتاج السائل الأمينوسي الذي يرشح الى الخارج عبر بصيلات الشعر. وفي حدود هذه الفترة ايضاً تتشكل الطبقة الأخيرة من الجلد. ويعتبر هذا التوقيت أساسياً لأن الطبقة العليا من البشرة تحتاج الى بيئة جافة ليكتمل نموها. ويوفر السائل الامينوسي هذه البيئة عن طريق تشكيل طبقة عازلة واقية على بشرة الجنين تدفع عنه الماء.

لكن ماذا عن الاطفال المبتسرين الذين ولدوا قبل الأوان ولم تتح لهم الفرصة لانتاج السائل الامينوسي؟ بفضل التقدم الكبير في وحدات الرعاية المركزة الخاصة بالمواليد الجدد، يمكن الآن للأطفال قبل 5 أسابيع من أوانهم الطبيعي كحد أقصى أن يعيشوا.

لكن الاطفال المبتسرين يفتقرون للطبقة العليا من الجلد لأن الفرصة لم تتح لهم لانتاج السائل الامينوسي في الرحم، وهذا يشكل تحدياً كبيراً للأطباء، لأن الجلد يكون ضعيفاً ورقيقاً جداً لدرجة ان مجرد وضع شريط لاصق طبي قد يؤذيه.

ويقول الدكتور كريستوفر بورير اختصاصي المواليد الجدد في المركز الطبي الخيري في برلين ان جلد الاطفال الخدج يكون عادة نصف شفاف وهلامي الشكل وملمسه أشبه بملمس جلد الضفدع. ويواجه الطفل المولود بجلد غير مكتمل النمو مشاكل في ضبط درجة حرارة الجسم وحمايته من ضياع الماء. ونظراً لامكانية اختراق الميكروبات لهذا الجلد الرقيق الضعيف فإن الاصابات الجرثومية هي من الأسباب الشائعة لوفاة الاطفال المبتسرين المولودين في موعد مبكر جداً.

ويقول بورير: «ان المراهم مثل هلام البترول أو الاكوافور يمكنها أن تساعد في وقاية هؤلاء الاطفال، لكنها ليست مثالية»، مشيراً الى تطوير كريم شبيه بالسائل الامينوسي سيشكل خطوة هائلة الى الأمام في تحسين فرص نجاة الاطفال المبتسرين.

ولهذا السبب بالتحديد يريد فريق سينسيناتي تطوير سائل أمينوسي اصطناعي، لكن ذلك لن يكون بالأمر اليسير. وسجل الفريق الى الآن أربع براءات اختراع على السائل الامينوسي وتركيبته براءة تشمل نسخة اصطناعية منه وتعرفوا على العديد من مكوناته الأساسية، لكن التحدي الأصعب سيكون في المراحل التالية عند خلط هذه المكونات معاً واختبار التوليفات المختلفة.

والهدف الأساسي من ذلك هو ايجاد تركيبة جزيئية يمكنها التصرف مثل الخلايا القرنية الجنينية، وستكون هذه خطوة حيوية لتطوير نسخة حقيقية عن السائل الامينوسي قادرة على احتباس نسبة كبيرة من الماء مثله.وتبدي ادارة الغذاء والدواء الاميركية والهيئات الدولية المشابهة عادة تحفظها على المركبات العلاجية متعددة المكونات، فيما تشجع العقاقير أحادية المركب، لأن ذلك يجعل من الأسهل عليها تحديد العنصر المكون الفعال واختباره.

وتوافق فيشر على مشروعية هذا القلق وتقول ان فريقها قرر منذ البداية الاعتماد حصرياً على استخدام المواد المصنفة بشكل تام مسبقاً أو تلك التي لها سجل جيد في مواصفات السلامة.وتقول: «نحن متفائلون جداً حيال هذه القضية التي يمكننا التغلب عليها». وربما لن يمضي وقت طويل قبل أن يكون بمقدورنا جميعاً الاستفادة من أسرار بشرة الطفل الناعمة.


علي محمد (( جريدة البيان ))
[/align]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386