http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - صور من المرءة التقية

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 20-06-2004, 02:27
الصورة الرمزية السيدة الأولى
السيدة الأولى السيدة الأولى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2003
الدولة: أحلى مدينه في التاريخ
العمر: 36
المشاركات: 1,630
معدل تقييم المستوى: 1574
السيدة الأولى is a name known to allالسيدة الأولى is a name known to allالسيدة الأولى is a name known to allالسيدة الأولى is a name known to allالسيدة الأولى is a name known to allالسيدة الأولى is a name known to all
صور من المرءة التقية

[align=center][grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]بسم الله الرحمن الرحيم



"*أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حافلة بذكر المرأة التقية التي تنأى عن التبذل، وتلتزم أمر الله ورسوله صلى الله علية وسلم وتنتهي عما يغضب الله تعالى، فينعكس تقواها على البيت رحمة وسعادة وعلى المجتمع صفاء ونقاء، وعلى الحياة صلاحاً وإصلاحاً.


*ألم يقل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: «الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة»
* ويوصي الزوج المؤمن بامرأته المؤمنة خيراً: «لايفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقاً رضي عنها آخر» *وفي حجة الوداع قال:« ألا واستوصوا بالنساء خيراً».

**وها أنا أقدم صورا من النساء التقيات في أحاديثه صلى الله عليه وسلم،
- ففي الحديث الذي رواه عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما في النفر الثلاثة الذين باتوا في الغار، فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فتوسلوا إلى الله تعالى أن ينجيهم فذكروا صالح أعمالهم، يقول الثاني منهم: «اللهم إنه كانت لي ابنة عم كانت أحب الناس إلي، وفي رواية، كنت أحبها كأشد مايحب الرجال النساء، فأردتها على نفسها، فامتنعت مني حتى ألمّت بها سنة من السنين فجاءتني فأعطيتها عشرين ومائة دينار على أن تخلي بيني وبين نفسها ففعلت، حتى إذا قدرت عليها، قالت: اتق الله، ولاتفض الخاتم إلا بحقه. فقد كانت نقية لم تمكنه من نفسها ابتداء، فلما ضعفت لفقرها، وكاد الفقر أن يكون كفراً، اضطرت إلى ماطلب وذكرته بالله تعالى وتقواه، وهزت فيه المشاعر الإيمانية وأن عليه- إن أرادها- أن يتزوجها حلالاً ولايقع عليها زنا، فارعوى وتاب إلى الله تعالى، فكان لها الفضل الأكبر عليه حقيقة، في انفراج شيء من الصخرة يوم سدت باب الغار.

**وما أروع ماقالته السيدة هاجر رضي الله عنها زوج إبراهيم وأم إسماعيل عليهما السلام حين تبعت زوجها، بعد أن وضعها وابنها في واد غير ذي زرع ومضى، تكرر على مسامعه: ياإبراهيم: أين تذهب وتتركنا في هذا الوادي الذي ليس فيه أنيس ولاشيء؟. وجعل لايلتفت إليها، فقالت له: آالله أمرك بهذا؟. قال: نعم. قالت والإيمان رفيقها والتسليم لقضاء الله غايتها، والاعتماد عليه سبحانه وتعالى رائدها: إذاً لايضيعنا. نعم، إن الله لايضيع عباده الصالحين
* ألم يعوض الله سبحانه وتعالى الرجل وزوجته في سورة الكهف {وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغياناً وكفرا، فأردنا أن يبدلهما ربهما خيراً منه زكاة وأقرب رحما}
* ألم يحفظ الله تعالى صاحب الكنز، الرجل الصالح، في ولديه حين أمر صاحب موسى أن يبني الجدار من جديد فيثبته حتى يكبر ولداه فيأخذا كنز والدهما؟ قال تعالى: {أما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحاً فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك}.

*** الى كل شاب أو فتاة حاولت وحاولت وفكرت بالأجتهاد في الطاعات وتجد تسويف في قلبها ، توكلي على الله أولا وأدعي الله بأن يوفقك للخير وثقي بأن الله يفرح بقرب العبد منه
" [/grade]
[/align]
__________________


Intelligent Plus Character
That Is The Goal Of True Education.


الذكاء إضافة إلى الشخصية
هذا هو هدف التعلم الحقيقي
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386