http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ذكريات كويتية [1976-1968] "الحلقة الاولى "

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 26-06-2004, 12:56
الصورة الرمزية مبارك
مبارك مبارك غير متواجد حالياً
كاتب الساهر
 
تاريخ التسجيل: 23-10-2000
الدولة: الكويت
المشاركات: 552
معدل تقييم المستوى: 1458
مبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزينمبارك مرحبا  بك في صفوف المتميزين
ذكريات كويتية [1976-1968] "الحلقة الاولى "

ذكريات كويتية [1976-1968] "الحلقة الاولى "
Jun 24, 2004
بقلم: د. احمد ابو مطر, أوسلو
حدثت ما اصطلح العرب على تسميتها " نكسة حزيران [1967]" وانا في الاردن ,حيث كنت قد قدمت اليها عقب حصولي على درجة الليسانس في آداب اللغة العربية من جامعة القاهرة عام[1965], لزيارة فرع عشيرة "ابو مطر" وعملت بالتالي مدرسا في مدرسة اهلية (المدرسة العربية الثانوية) وكانت تدرس منهاج الثانوية العامة, على النظام المصري... نتج عن هذه النكسة- الهزيمة المحققة, نزوح او هروب عشرات الالاف من سكان قطاع غزة والضفة الغربية الى الاردن , مما اوجد مشكلة واضحة في كافة نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية... في هذه الظروف الصعبة .. قرأت اعلانا في جريدة (الرأي) الاردنية ,عن وصول البعثة التعليمية الكويتية, وطلبها التعاقد مع مئات من المعلمين ضمن اختصاصات عديدة, ومنها اللغة العربية... تقدمت بطلب عمل للبعثة, وكانت مفاجأة لي ان كان اسمي من بين الاسماء التي سوف تقابلها البعثة.. حصلت المقابلة في مبنى السفارة الكويتية, وكان على ما اذكر في جبل عمان, حيث كانت العاصمة عمان ما زالت محدودة في امتدادها واتساعها ... مر اسبوعان على المقابلة...وكأنهما دهر... وانا ليل نهار , ارجو ...وادعو ان اكون ممن نجحوا في المقابلة, فعقد عمل في الكويت آنذاك كان حلما لا يحصل عليه الا المجتهدون , وممن نالوا ( رضى الله والوالدين) خاصة في ظروفنا نحن ابناءمخيمات اللاجئين في قطاع غزة , حيث زادت صعوبات حياتنا الاقتصادية عقب النكسة , الهزيمة.
وفجأة بعد حوالي عشرين يوما , نشرت اسماء الناجحين في المقابلات في كل تخصص, اي الذين سوف يوقعون مع البعثة التعليمية الكويتية عقد عمل في مدارس الكويت... لم اصدق عيني, عندما كان اسمي يحمل الرقم [5] من بين متخصصي اللغة العربية الذين وقع عليهم الاختيار لتوقيع عقد العمل... ذهبت الي السفارة الكويتية في الموعد المحدد, ومعي ( وثيقة السفر المصرية للاجئين الفلسطينيين قرأت عقد العمل... وقبل التوقيع سألني مدير البعثة التعليمية:
- هل تريد ان يكون عملك في دولة الكويت , ام في امارة الشارقة ?
كان هذا السؤال مفاجأة لي, وبدى وكأنه نكتة ام مزحة... ما علاقة امارة الشارقة بالبعثة التعليمية الكويتية? وعندما لاحظ مدير البعثة الحيرة والدهشة على وجهي , سارع للتوضيح قائلا:
- انت ستوقع عقد العمل , كمدرس للغة العربية مع وزارة التربية والتعليم الكويتية, والوزارة بدورها تسألك : هل تريد ان يكون مقر عملك في مدارس دولة الكويت, ام في المدارس التي تبنيها وتشرف عليها دولة الكويت في (امارة الشارقة) , دعما لاهلنا في هذه الامارة وغيرها من الامارات العربية التي تحتاج الدعم والمساعدة!
اجبته:
لا ... في الكويت... الكويت... لو سمحت!
في نهاية شهر آب - اغسطس من عام النكسة - الهزيمة [1967] غادرت الاردن على الطائرة الكويتية المتجهة الى الكويت, وكل ما احمله هو : عقد العمل , وبعض كتب اللغة والادب العربي, وعدة قطع من الملابس في حقيبة صغيرة وفور وصولنا الى مطار الكويت , كان في استقبالنا مندوبو وزارة التربية والتعليم الكويتية, حيث اصطحبونا الى مقرات سكن وضيافة في ضاحية ( الشويخ) لمدة اسبوعين او ثلاثة لحين توزيعنا على مدارس الكويت... كان نصيبي ان تم فرزي مدرسا للغة العربية في مدرسة ( الاحمدي) الاعدادية... وعرفت بشكل مبدئي ان ( الاحمدي) مدينة النفط ومصافيه في الكويت, حيث فيها العديد من العرب والاجانب... وكان اول ما لفت انتباهي في هذه المدينة , مبانيها التي هي غالبا على شكل فيلل, من النادر آنذاك وجود بنايات عالية فيها...ذهبت الى المدرسة , وقدمت نفسي ورسالة وزارة التربية والتعليم الى مديرها ( الناظر) وكان مواطنا فلسطينيا من الاردن اسمه ( هاشم ابوعماره) وكان غالبية المدرسين فلسطينيين واردنيين ومصريين, وكان من اول ما تعرفت عليه مدرس لغة انجليزية اسمه ( عدنان ابوعوده) وبعد حوالي عامين وعدة شهور عندما حدثت اشتباكات ايلول عام [1970] بين الجيش الاردني والفصائل الفلسطينية, غادر الاثنان الكويت, فاذا ( هاشم ابو عمارة) مديرا للاذاعة الاردنية و( عدنان ابوعوده) مسؤولا في احدى دوائر الحكومة الاردنية ... وبعدها تقلد منصب وزير الاعلام , ومناصب عديدة منها عضوية مجلس الاعيان , وهاشم ابو عمارة سفيرا للاردن في المغرب لعدة سنوات ... وقد توفي هاشم ابو عمارة منذ سنوات وعدنان ابوعودة ما زال حيا , له نشاط وحضور سياسي واعلامي فعال, رغم عدم تقلده مناصب رسمية الان.
لم يمض على عملي مدرسا في مدرسة الاحمدي الاعدادية سوى عام دراسي واحد, حتى جاءنا تعميم تنظيمي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين , التي كنت عضوا فيها منذ تأسيسها عقب نكسة - هزيمة [1967] بشكل تلقائي, حيث كل اعضاء حركة القوميين العرب سابقا, اصبحوا بالوراثة اعضاء في الجبهة الشعبية, كان التعميم يطلب مني وعده اعضاء اخرين بترك العمل في الكويت والتوجه الى قواعد الجبهة في الاردن! من يصدق هذه المفاجأة غير السارة بالنسبة لي على الاقل... فلم اصدق بعد انني حصلت على عقد عمل في الكويت , رغم مرور عام دراسي كامل اي حوالي ثمانية شهور, اي راتب شهري حوالي مائة وثمانين دينارا كويتيا , اي ما يعادل سبعمائة دولار آنذاك... اعيش منها في الكويت, وانفق على اسرة كبيرة في مخيم اللاجئين بمدينة رفح في قطاع غزة...ما العمل?
انتظرت حلول اجازة الصيف التي كانت تبدأ عادة في منتصف يونيو - حزيران , وتمتد لثلاثة شهور تقريبا, مع بداية الاجازة ذهبت الى الاردن , ومن العاصمة عمان الى قواعد الجبهة الشعبية في جرش, امضيت في القاعدة حوالي شهرين , وكانت من القواعد التي يعدها نايف حواتمة لانشقاقه دون ان ندري , فكانت المصطلحات الماركسية... واسماء انجلز وماركس ولينين, يرددها الرفاق والرفيقات دون ان يعرفوا شيئا عنها, سوى انهم سمعوها من (ابو النوف) !
كانت التجربة غر مشجعة لي... لذلك انسحبت من القاعدة في جرش, وعدت الى عملي مدرسا في مدرسة الاحمدي بالكويت قبل بدءالعام الدراسي الجديد, وكما يقول المثل ( يا دار ما دخلك شر) ..استمر عملي في المدرسة ,وزاد عدد طلابها فافتتحت المدرسة ملحقا لها, يقع على اسوارها وعينت مشرفا لهذا الملحق, اي في مستوى ( نائب الناظر) وهذا امتياز لانه يعني تخفيض عدد الحصص التي ادرسها... مقابل العمل الاداري الذي اقوم به...وفي نفس الوقت استمرت عضويتي ونشاطي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين, بعد انشقاق نايف حواتمة, وتأسيسه ( الجبهة الشعبية الديمقراطية لتحرير فلسطين) وبعد شهور قليلة تنازل عن صفة الشعبية فاصبحت جماعته تسمى ( الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ) وكان قد سبقه احمد جبريل في الانشقاق, وسمى جماعته (الجبهة الشعبية القيادة العامة ) ولاحقا انشق رفيق عراقي عن نايف حواتمة معلنا تأسيس (الجبهة الديمقراطية الثورية لتحرير فلسطين) لكنها لم تعمر بضاعتها طويلا... ولاحقا لكل ذلك , انشق طلعت يعقوب عن احمد جبريل , وعاد لتسمية قديمة هي ( جبهة التحرير الفلسطينية) وبعد ذلك انشق ( ابو العباس) عن طلعت يعقوب ليستعمل الاثنان نفس التسمية ( جبهة التحرير الفلسطينية).
الفصائل الفلسطينية والشارع الكويتي
كل هذه الفصائل الفلسطينية, تعاطى معها الشارع الكويتي بكل انواع الدعم والمساندة , دون ان يسأل عن هويتها وافكارها فطالما هي ( فلسطينية) وفي برامجها ( تحرير فلسطين) فلا بد من دعمها ادبيا وماليا... اما التفاصيل فهي من شأن اصحابها... ولا يمكن ان انسى منظر دفاتر التبرعات , خاصة نهاية كل شهر, عندما نقبض الرواتب, يصطف على الاقل خمسة شباب كل منهم يحمل دفتر تبرعات لفصيل او تنظيم والموظفون : كويتيون وفلسطينيون وعرب, يتبرعون للكل دون استثناء... اما التبرعات العينية, فكنا من كل التنظميات ترسل كل شهر عشرات السيارات المحملة بتبرعات الشعب الكويتي والمقيمين من كافة الجنسيات الى تنظيماتنا في الاردن وسورية ولبنان, كنا نعمل علنا في الشارع الكويتي. قوميون ويساريون, نوزع المنشورات ونجمع التبرعات وننظم العناصر ولا يختلف معي احد ممن عملوا في الكويت تلك الفترة , ان الجزء الاساسي من ميزانية اغلب التنظيمات , وخاصة فتح والشعبية والديمقراطية كان يأتيها من تبرعات الشعب الكويتي ,وعناصرها العاملين في الكويت.
نحن في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكونها وليد لحركة القوميين العرب, فقد تلقينا الدعم والمساندة من القوميين العرب الكويتيين , ومن خلال ذلك تعرفت على رموز العمل القومي الكويتي مثل : الدكتور احمد الخطيب والمرحوم سامي المنيس الذي كان في فترة آنذاك رئيس تحرير اسبوعية (الطليعة) وكنت احد كتابها في الوقت الذي كان ناجي العلي يرسم لها اشهر رسومه الكاريكاتورية... ومنهم كذلك عبدالله النيباري وعبد اللطيف الوعيج واحمد الديين, وغيرهم كثيرون , كانوا بالنسبة لنا فلسطينيين حتى العظم !! واكثر اخلاصا لفلسطين من بعض الفلسطينيين!
في بداية الثمانينات [1971] كانت الجالية الفلسطينية من اكبر الجاليات العربية اذ كانت لا تقل عن ثلاثمائة الف... واصبح لهامدارس خاصة, ولها نقابات في كل المجالات من نقابة المعلمين الى اتحاد الصحفيين والكتاب واتحاد المرأة... الخ ولا اعتقد انه كان يمر اسبوع , دون زيارة مسؤول فلسطيني من احدى العواصم العربية الحدودية , حيث يستقبل من اعضاء تنظيمية علنا... ويجري اللقاءات الصحفية, والندوات العلنية , وكانت ثانوية ( الشويخ ) شبه محجوزه, لنشاطات ومهرجانات حركة فتح , وخطابات ياسر عرفات شخصيا.
كانت حركة فتح تحديدا, تصول وتجول في الكويت , فعلا وكأنها محافظة فلسطينية , لا قيود ولا ضوابط ... مهرجانات علنية .. تبرعات بالملايين... وكان مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في الكويت يعني عمليا مكتب حركة فتح... حيث كانت الاقامة الدائمة للعديد من قياداتها في الكويت... مثل المرحومين خالد الحسن ( ابو السعيد) وصلاح خلف ( ابو اياد) وسليم الزعنون ( ابو الاديب) .. وكانت هذه القيادات لها مكانتها في الكويت فهي شعبيا وحكوميا (تحل وتربط) كما يقول المثل الشعبي ....هذه الخطوة والمكانة لحركة فتح... وباقي الفصائل الفلسطينية لم تحظ به في اية عاصمة عربية على الاطلاق واعتقد ان هذا هو سبب الصدمة الكويتية - الشعبية والرسمية , من موقف قيادة المنظمة, اي قيادة حركة فتح ...من احتلال صدام حسين لدولة الكويت... فبالاضافة الى انه موقف اخلاقي , ان لايؤيد الفلسطيني اي احتلال كان ينبغي ان لا تنسى تلك القيادة , مواقف شعب الكويت وحكومته من القضية الفلسطينية.
كانت احياء كويتية مثل ( الفروانية ) و( حولي)و ( خيطان) , الغالبية العظمى من سكانها فلسطينيون , وكان زملاؤنا واصدقاؤنا الكويتيون من سكان ( السالمية) مثلا اذا رغب في زيارة صديق فلسطيني في حي من تلك الاحياء, وتصادف ان سأله زميل له:اين انت ذاهب? يجيبه باسلوب النكتة: انا ذاهب الى قطاع غزة ... او الى الضفة الغربية!!
ايام ...وذكريات حلوة... لا يمكن نسيانها... فكما كانت تقول جدتي.. ما بينسى المعروف الا ابن الحرام!ً.
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386