http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الوقت الضائع.. قصة لا تفوتكم

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 27-06-2004, 10:19
الصورة الرمزية عيون
عيون عيون غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 23-06-2004
الدولة: -
العمر: 35
المشاركات: 836
معدل تقييم المستوى: 1252
عيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزينعيون ياهلا بك  مع المتميزين
الوقت الضائع.. قصة لا تفوتكم

الرجاء قراءة هذه القصة...

طفلي الصغير منذ مساء أمس وصحته ليست على ما يرام .. عندما عدت مساء هذا اليوم من عملي قررت الذهاب به إلى المستشفى .. رغم التعب والإرهاق إلا أن التعب لأجله راحة.
حملته وذهبت.. لقد كان المنتظرون كثر .. ربما نتأخر أكثر من ساعة .. أخذت رقما للدخول على الطبيب وتوجهت للجلوس في غرفة الانتظار.
وجوه كثيرة مختلفة .. فيهم الصغير وفيهم الكبير .. الصمت يخيم على الجميع .. يوجد عدد من الكتيبات الصغيرة استأثر بها بعض الإخوة.
أجلت طرفي في الحاضرين .. البعض مغمض العينين لا تعرف فيم يفكر .. آخر يتابع نظرات الجميع .. آخرون تحس على وجوههم القلق والملل من الانتظار.
يقطع السكون الطويل .. صوت المنادي .. برقم كذا .. الفرحة على وجه المنادى .. يسير بخطوات سريعة ثم يرجع الصمت للجميع.

* لفت نظري شاب في مقتبل العمر .. لا يعنيه أي شيء حوله .. لقد كان معه مصحف جيب صغير .. يقرأ فيه .. لا يرفع طرفه .. نظرت إليه ولم أفكر في حاله كثيرا .. لكنني عندما طال انتظاري عن ساعة كاملة تحول مجرد نظري إليه إلى تفكير عميق في أسلوب حياته ومحافظته على الوقت.
ساعة كاملة من عمري ماذا استفدت منها وأنا فارغ بلا عمل ولا شغل .. بل انتظار ممل.
أذن المؤذن لصلاة المغرب .. ذهبنا للصلاة.
في مصلى المستشفى .. حاولت أن أكون بجوار صاحب المصحف بعد أن أتممنا الصلاة سرت معه وأخبرته مباشرة بإعجابي به من محافظته على وقته.
وكان حديثه يتركز على كثرة الأوقات التي لا نستفيد منها إطلاقا وهي أيام وليالي تنقضي من أعمارنا دون أن نحس أو نندم.

قال .. إنه أخذ مصحف الجيب هذا منذ سنة واحدة فقط عندما حثه صديق له بالمحافظة على الوقت.
وأخبرني .. أنه يقرأ في الأوقات التي لا يستفاد منها كثيرا أضعاف ما يقرأ في المسجد أو في المنزل بل إن قراءته في المصحف زيادة على الأجر والمثوبة إن شاء الله تقطع عليه الملل والتوتر.
وأضاف محدثي قائلا .. إنه الآن في مكان الانتظار منذ ما يزيد على الساعة والنصف.

وسألني ..

متى ستجد ساعة ونصف لتقرأ فيها القرآن ..
تأملت .. كم من الأوقات تذهب سدى .. كم لحظة في حياتك تمر ولا تحسب لها حساب..

* بل كم من شهر يمر عليك ولا تقرأ القرآن ..

أجلت ناظري .. وجدت أني محاسب والزمن ليس بيدي ..

فــمـــاذا أنــتــظــــر ؟؟؟؟

قطع تفكيري صوت المنادي .. ذهبت إلى الطبيب .. أريد أن أحقق شيئا الآن .
بعد أن خرجت من المستشفى .. أسرعت إلى المكتبة .. اشتريت مصحفا صغيرا ..
قررت أن أحافظ على وقتي .. فكرت وأنا أضع المصحف في جيبي..
كم من شخص سيفعل ذلك ..
وكم من الأجر العظيم يكون للدال على ذلك.


من كتاب (الزمن القادم) لعبدالملك القاسم

عـــــــيــــون
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386