http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - أردتك أسداً لا ثعلباً . . . ! ! !

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 07-07-2004, 18:25
أبو عبيدة أبو عبيدة غير متواجد حالياً
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 14-06-2002
المشاركات: 308
معدل تقييم المستوى: 1202
أبو عبيدة is on a distinguished road
أردتك أسداً لا ثعلباً . . . ! ! !



أعود إلى إخواني بعد غياب طويل بسبب ظروف عملي، وأتمنى من الله أن يوفقني لأكون معكم دائماً . تحيتي إلى كل الأعضاء الطيبين .

عدت ومعي هذه القصة الجميلة ،
(( قيل أنه كان لأحد التجار ولد وحيد، فلما بلغ أشده أعد له أحمالاً من البضائع النفيسة، و أرسله يتاجر بها، فبينما هو سائر بأحماله، و قد توسط البرية، رأى ثعلباً قد شاخ و كبر حتى عجز عن المشي ولم يعد يستطيع أن يخرج من جحره إلا زاحفاً , فقال في نفسه: ما يصنع هذا الثعلب في حياته؟ وكيف يقدر أن يعيش في هذه الصحراء المقفرة , وهو لا يقدر أن يصيد؟ وبينما هو كذلك إذ بأسد قد أقبل وفي فمه كبش , فوضعه على مقربة من الثعلب وأكل حاجته, ثم تركه؛ وانصرف , فأقبل الثعلب يجر نفسه إلى أن أكل ما تبقى عن الأسد , وكان ابن التاجر ينظر إليه. فقال: سبحان الله , يرسل الرزق للثعلب وهو في مكانه لا يستطيع المشي و أنا أتعب و أسافر لأرتزق وعاد وأخبر والده بالأمر, فقال الأب: إني أرسلتك تتجر وتتعب كي تكون أسداً تطعم الناس ,لا أن تكون ثعلباً تنتظر أن يطعمك سواك. ))

وأترك لكم الحديث عن فوائد هذه القصة . . .
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51