http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الـــزمـــن الــــــــقــــادم

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 03-08-2004, 01:28
الصورة الرمزية حياة_الامارات
حياة_الامارات حياة_الامارات غير متواجد حالياً
مشرفة فخرية
 
تاريخ التسجيل: 31-07-2004
الدولة: الامارات العربية المتحدة
العمر: 35
المشاركات: 1,837
معدل تقييم المستوى: 1976
حياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الـــزمـــن الــــــــقــــادم

[frame="5 80"][align=center] :rose الزمن القادم :rose [/align]

[align=right]قصة جميلة ومعبرة جداً للكاتب عبدالملك القاسم

اشتعل الرأس شيباً.. ها قد شارفت على الخمسين.. على الرغم من عشقي للقراءة.. إلا أن الوقت أخذ يضيق بي.. أصبحت مباهج الدنيا تأخذ متعة القراءة مني.. هذا ابن قادم وذاك حفيد لا تمل رؤيته.. حياة تسير على ما أتمناه.. لا يكدر صفوها شئ.. نهاية يوم الخميس حانت.. بعد يوم طويل..حافل بالزيارات والمرح.. ودعتُ أبنائي وبناتي وأحفادي.. صرخ هاجس في داخلي.. هذه الدنيا عجب.. اجتماع وفرقته.. سيرحل الجميع.. وسيودعون ويودعون.. ستبقى وحيداً.. ما هذه الأفكار..بسرعة.. تلفت يمنة ويسرة.. مجموعة من الكتيبات ذات الحجم الصغير دائماً تقع تحت نظري.. لا شك أن ابنتي الصغرى هي التي وضعتها.. فهي تهديها إلي بين حين وآخر وتحُثني على قرائتها.. كتاب أذكار الصباح والمساء.. كتاب زاد المسلم اليومي.. ماذا بعد.. هنا كتيب صغير.. لا يتجاوز أربع صفحات.. لا يحتاج إلا لأربع دقائق قراءة.. تناولته.. بسرعة استكملت قراءته.. أصابني الدوار.. هممت بصوت خافت.. لا أغُسل.. ولا أُكفن.. ولا يصُلي علي.. ولا أُدفن مع المسلمين..ماذا بعد..؟
أنا ابن الخمسين.. هكذا ستكون نهايتي.. لا.. بل هناك المزيد سأعيد لكم القراءة مرة أخرى.. ولكن بالتفصيل..
الكتاب بعنوان:
حكم تارك الصلاة.. خلاصته.. أن تارك الصلاة كافر.. خاطبت نفسي هل أنا كافر..؟
أبعد هذا العمر.. أوصف بذلك.. صوت بعيد.. ولم لا؟؟
ألست تاركاً للصلاة.. اسمع ما يترتب على تارك الصلاة من أحكام.
أولاً: أنه لا يصح أن يزوج، فأن عقد له وهو لا يصلي، فالنكاح باطل، ولا تحل له الزوجة.
ثانياً: أنه إذا ترك الصلاة بعد أن عقد له فإن نكاحه ينفسخ، ولا تحل له الزوجة.
ثالثاً: أن هذا الرجل لا يصلي إذا ذبح لا تؤكل ذبيحته، لماذا؟
لأنها حرام ولو ذبح يهودي أو نصراني فذبيحته يحل لنا أن نأكلها
رابعاً: أنه لا يحل له أن يدخل مكة أو حدود حرمها.
خامساً: أنه لو مات أحد من أقاربه فلا حق له في الميراث.
سادساً: أنه إذا مات لا يغُسل ولا يكُفن ولا يصُلي عليه، ولا يدفن مع المسلمين إذاً ماذا يصنع به؟
يخرج به إلى الصحراء ويحفر له ويدفن بثيابه لأنه لا حرمة له.
وعلى هذا فلا يحل لأحد مات عنده ميت وهو يعلم أنه لا يصلي أن يقدمه للمسلمين يصلون عليه.
عشت حلم الواقع.. وضعت الكتاب جانباً.. رفعت يدي إلى رأسي.. ضغطت عليه بقوة.. سقطت شيبة..نظرت إليها.. أبعد هذا الشيب؟ لا أغسل ولا أكفن.. ولا يُصلي عليّ..
هذه نهايتي..
هذا ما جمعته في الدنيا..
اللّه..
كلمة خرجت بقوة من أعماق قلبي.. أهذه نهايتي..
أين نحن غافلون.. فلا شك أني مقصر.. بل ومفرط.. ولكن خمسون سنة.. ولا أجد ناصحاً يقول لي ذلك..
كيف..
مسئولية من هذه
غسلت الزمن الرديء بدموع التوبة..
عاهدت نفسي أن أكون ناصحاً لكل مخطىء..
نهضت قائماً..
سيصلى عليّ..
وسأدفن إن شاء اللّه مع المسلمين.
[/align]
[/frame]
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386