http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - هل ذقت حلاوة الصلاة

عرض مشاركة واحدة
  #3 (permalink)  
قديم 19-09-2004, 15:14
الصورة الرمزية حياة_الامارات
حياة_الامارات حياة_الامارات غير متواجد حالياً
مشرفة فخرية
 
تاريخ التسجيل: 31-07-2004
الدولة: الامارات العربية المتحدة
العمر: 35
المشاركات: 1,837
معدل تقييم المستوى: 1975
حياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينحياة_الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[align=center]أن أول ما يحاسب عليه المرء الصلاة فلذلك:
يجب علينا نحن المسلمين أن نحرص على تحقيق شروط صحتها ..
والشيء الذي يؤرقنا جميعاً هو عدم خشوعنا بالصلاة، أو ما يسمى كثرة التفكير خاصةً في أثناء الصلاة والتي كثيراً ما نتذكر أشياء قد نسيناها ولا نتذكرها ألا في تأدية الصلاة، والتي هي أهم عبادة، لأنها اقرب ما يكون العبد بينه و بين ربه (ولقد أجملت أهم الأساليب المساعدة في الخشوع)
قبل الشروع في الصلاة يجب أولاً أختيار المكان المناسب لأداء الصلاة فلا يصلى في مكان فيه أزعاج (كاأطفال أو نحوه ) قدر مايمكن، فيجب الأبتعاد عما يلهيه.

ثانياً/ صرف الشاغل أي لا يجعل المصلي في قبلته شيءً من الألوان أو الزخارف، ففي عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه أمر بانيه أن لا يحُمر ولا يصُفر فيفتن الناس. عند الشروع في الصلاة إخراج حب الدنيا من القلب، قد تقول لي: أنا جزء من هذه الدنيا، ولا يمكن أن أحيا ألا فيها، فكيف تطالبني أن أخرج منها، أقول لك إني أطالب نفسي وإياك بإخراج حب الدنيا من القلب لأنها معبر وممر، لا دار مستقرة.
( فالصلاة لها أهمية كبيرة، لأنها إن لم ُيحضر قلبه في شيء منها ولم يتم ركوعها ولا سجودها كانت خصيمته يوم القيامة بدل أن تكون شافعة له)

ثانياُ/ التعوذ من الشيطان الرجيم، فالصلاة شيطان موكل لوسوسة العبد في صلاته يسمى(بخنزب )، وهو الذي يذكرنا بكل شيء في الصلاة، حتى لا نعلم ما نقول في صلاتنا، فيفوز بسيطرته على عقولنا. وعلينا بمحاربته! كيف؟ بلأستعاذه منه، وينفث عن يساره ثلاثاً.
وعند الشروع في الصلاة التخيل بأنك واقف أمام الله عز وجل، فذلك يزيدك خشوعاً لله وتأنياً في صلاتك. فهل يليق أن تلتفت عنه، بنظرك أو بقلبك؟

ثالثاً/صلاة المودع، وهي أن تعتقد اعتقاداً جازماً إن صلاتك التي تصليها هي أخر أيامك من الدنيا، إذ ربما يفاجئك الموت بعدها أو أثنائها، فتصور يا أخي ويا أختي إنكِ عند دخولك المسجد قد قيل لك: هذا أجلك قد حضر، وستفارق الدنيا بعد هذه الصلاة! فلا شك أنك ستجتهد في تحسينها حتى تلقى الله تعالى وأنت فرح بصلاتك، متبعًا قول الرسول ( إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع ) وكثيراً ما نفكر في صلاتنا بأمور لم تقع بعد، وكأننا قد ضمنا الحياة إنها ستمد بنا حتى نتمها.
ويجب علينا أثناء الصلاة التركيز في الآيات القرآنية عند التلاوة فمثلاً (سورة الفاتحة)كثيرًا من المصلين يهذونها بسرعة دون الوقوف على معانيها وأسرارها، قال الله تعالى: في الحديث النبوي(قسمت الصلاة بيني وبين عبدي، نصفين لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل)

وأخيراً أسأل الله لي ولكم العفو والعافية في الدنيا والآخرة ....
[/align]



__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386