http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ** حـــوار مـــع ســجــــادة **

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 20-09-2004, 16:59
الصورة الرمزية ملكة دبي
ملكة دبي ملكة دبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2003
الدولة: الإمــ Dubai ــارات
المشاركات: 4,378
معدل تقييم المستوى: 6904
ملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب ** حـــوار مـــع ســجــــادة **

كنت نائماً في ليلةٍ من ليالي الشتاء الباردة من بعد نصب وتعب من مشاغل الدنيا وما أكثرها.

وقد استلقيت على فراشي,وغرقت في نوم عميق جداً, فإستيقظت قبيل الفجر من عطش شديد ألم بي،فقمت لأشرب الماء فسمعت أنيناً يخرج من الأرض, تلفت حولي فذهب الأنين, ثم ذهبت وشربت الماء فعدت إلى الفراش, واذا بالأنين يعود مرةً أخرى, وفي هذه المرة كان الأنين قوياً وكانه صوت بكاء, فتحسست الأرض بيدي, حتى أمسكت (( سجـادتي )) فسكتت قلت مستغرباً: أأنت التي تأنين يا سجادتي؟!

قالت: نعم.

قلت: ولمـاذا؟!

قالت:لقد أيقظك عطشك وشربت من الماء حتى ارتويت, وانا بحاجة إلى الماء ولا أجد من يرويني الماء!!

قلت وهل تريدين أن احضر لك كأساً من الماء؟

قالت: لا ليس هذا الماء الذي يرويني, انما يرويني دموع العابدين التائبين.

قلت: ومن أين لي أن آتي لك بهذا النوع من الماء؟

قالت:وهذا هو سبب بكائي فقم يا عبدالله وصل لله ركعتين في ظلمة الليل, حتى تنير لك ظلمة القبر, والجزاء من جنس العمل ولم يبق من الوقت إلا القليل وبعدها يؤذن المؤذن لصلاة الفجر.

قلت:دعيني وشأني يا سجـادتي.

قالت: يا عبدالله قم لصلاة الفجر, فإنها حياة للقلب والروح, وقد حان موعد الأذان ليردد :

((الصلاة خيرٌ من النوم,الصلاة خيرٌ من النوم)) وانت تستجيب لنداء الدنيا كل يوم في الليل والنهار ولا تستجيب لنداء العزيز القهار؟!!

قلت متـضايقـاً:دعيني أنام يا سجـادتي...فأنتِ تشاهديني كل يوم ,لا أعود إلى المنزل إلا وأنا مرهق متعب

ثم أخذ اللحاف ووضعه على صدره فشعر بالدفء واستسلم لسطان النوم.

قالت السجادة: يا عبدالله. وهل تعطي للدنيا اكثر مما تعطيه لدينك؟

قلت بلهجة تهكميه:اسكتي يا سجـادتي...ارجوكِ لا تتكلمي..فإني متعب ومرهق..أريد أن انام.

فسكتت السجادة برهة متأثرة بما قال عبدالله وقالت بصوت حزين : آه لرجال الفجر...آه لرجال الفجر.

ألم تسمع قول النبي صلى الله عليه وسلم(( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها- يعني الفجر والعصر))

وقال عليه الصلاة والسلام (( من صلى البردين دخل الجنه))

وقال عليه الصلاة والسلام(( بشّروا المشّائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة))

وقال عليه الصلاة والسلام((ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجروالعشاء ولو يعملوا ما فيهما لأتوهما ولو حبوا))

فانتبه عبدالله من غفلته وقال:فعلاً إن صلاة الفجر مهمة.

السجـادة: قم ياعبدالله قم.

قال: غداً أبدأ ان شاء الله...ولكن اتركيني اليوم لأنام فإنني مرهق.

السجادة:وهي متحسرة (من لم يعرف ثواب الأعمال ثقلت عليه في جميع الأحوال))

ثم قالت:ستنام غداً في قبرك كثيراً يا عبدالله, وستذكر كلامي ونصحي.

ثم تركته السجادة , ونام عبدالله, ولكـن! كانت أطـول نومة ٍ ينامها في حياته, فقد قبض من تلك الساعة.

فأنشدت السجادة حين علمت بوفاته قائلة:

يا من يعد غـدا لتوبته

أعلى يقين من بلوغ غدِ؟

المرء في عيشه على أملٍ

ومنيةُ الإنسان بالرصدِ

أيام عمرك كلها عـددُ

ولعل يومك آخر العـدد




بقلم:الشيخ جاسم المطوع
__________________
¨¨°~§¦§ مـــلـــكــة دبـــــــي §¦§~°¨¨





رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386