http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سؤال..؟؟؟؟و...جواب...

عرض مشاركة واحدة
  #11 (permalink)  
قديم 29-09-2001, 15:10
الـفُـضـيـل الـفُـضـيـل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1691
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هي مداخلة وزيادة على ما نقله الأخ الفاضل / الساهر
وهي أيضاً للشيخ / العثيمين - رحمه الله تعالى -
قال رحمه الله تعالى ، في كتابه القول المفيد على كتاب التوحيد
تعريف التوحيد :
في اللغة : مشتق من وحدّ الشيء إذا جعله واحداً ، فهو مصدر يوحد ، أي جعل الشيء واحداً .
في الشرع : إفراد الله سبحانه بما يختص به من الربوبية والألوهية والأسماء والصفات .

أقسامه :
ينقسم التوحيد إلى ثلاثة أقسام :
1) توحيد الربوية .
2) توحيد الألوهية .
3) توحيد الأسماء والصفات .

وقد اجتمعت في تعالى :
( رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا ) (65) سورة مريم


القسم الأول : توحيد الربوبية :
هو إفراد الله - عز وجل - بالخلق / والملك ، والتدبير .
فإفراده بالخلق : أن يعتقد الإنسان أنه لا خالق إلا الله .
قال تعالى ( أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) (54) سورة الأعراف
وقوله تعالى ( هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ ) (3) سورة فاطر

وأما إفراد الله بالملك : فأن نعتقد أنه لا يملك الخلق إلا خالقهم ،
كما قال تعالى ( وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) (189) سورة آل عمران
وقال أيضاً ( قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ ) (88) سورة المؤمنون

وأما إفراد الله بالتدبير : فهو أن يعتقد الإنسان أنه لا مُدبر إلا الله وحده ،
كما قال تعالى ( قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ
الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ ) (31) سورة يونس

القسم الثاني : توحيد الألوهية :
ويقال له : توحيد العبادة باعتبارين ، فاعتبار إضافته إلى الله يسمى : توحيد الألوهية
وباعتبار إضافته إلى الخالق يسمى : توحيد العبادة .
وهو إفراد الله - عز وجل - بالعبادة .
فالمستحق للعبادة هو الله تعالى ، قال تعالى ( ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الْبَاطِلُ
وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ ) (30) سورة لقمان

القسم الثالث : توحيد الأسماء والصفات :
وهو إفراد الله - عز وجل - بما له من الأسماء والصفات .
وهذا يتضمن شيئين :
الأول : الإثبات ، وذلك بأن نثبت لله - عز وجل - جميع أسمائه وصفاته التي أثبتها لنفسه في كتابه أو سنة
نبيه - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .
الثاني : نفي المماثلة ، وذلك بأن لا نجعل لله مثيلاً في أسمائه وصفاته ،
كما قال تعالى ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ) (11) سورة الشورى
فدلت هذه الآية على جميع صفاته لا يماثله فيه أحد من المخلوقين ، فهي وإن اشتركت في أصل المعنى
لكن تختلف في حقيقة الحال ، فمن لم يثبت ما أثبته الله لنفسه ، فهو معطل ، وتعطيله هذا يشبه تعطيل فرعون
ومن أثبتها مع التشبيه صار مشبهاً للمشركين الذين عبدوا مع الله غيره ، ومن أثبتها بدون مماثلة صار من الموحدين .

هذا ما تفضل به الشيخ العلامة ابن العثيمين - رحمه الله تعالى - في كتابه سالف الذكر
وقد نقلته بشيء من الإختصار .
شكر الله للأخت الفاضلة / أمـة الله ، لهذا المسابقة التي تجلب الفائدة للجميع بإذن الله تعالى
وبارك الله في الأخت / شهادة حق ، على طرحها لمثل هذا السؤال الهام ، الذي لا يعي معناه الكثير
من المسلمين للأسف .

أخوكم
الفضيل
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386