http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - خطاب صدق أو لا تصدق

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 09-11-2004, 01:12
د.عبدالعزيز د.عبدالعزيز غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 07-11-2004
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 887
د.عبدالعزيز is on a distinguished road
خطاب صدق أو لا تصدق

خطاب"صدق أو لا تصدق"باللغتين العربية والإنجليزية مقدم عبر جميع وسائل الإعلام والإتصال لكل مواطن ومواطنة لهذه البلاد ولكل من يهمه ويهمها الأمر في جميع أنحاء العالم

السادة والسيدات / كل مواطن ومواطنة لهذه البلاد وكل من يهمه ويهمها الأمر في جميع أنحاء العالم
تحية طيبة، وبعد :
هل ستصدقون لو قلت لكم أن في هذا العالم أستاذاً جامعياً حصل على الشهادات العليا من أرقى الجامعات الدولية في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وتخصصه العلمي الدقيق نادر جداً على المستوى الدولي وعُرض عليه علناً العمل في مجال تخصصه خارج البلاد قبل حتى حصوله على الدكتوراة وأنجز المئات من الأبحاث والدراسات والتجارب العلمية والنظريات والمقالات والأقوال والكتب والمعاجم والموسوعات والتراجم والرسائل والإبداعات الأدبية والشعرية والتشكيلية والاختراعات ومع ذلك تم مثلاً إيقاف صرف الراتب الشهري لهذا الأستاذ الجامعي منذ 1/3/1425 هـ الموافق 20/4/2004 هـ وحتى الآن لأن لهذا الأستاذ الجامعي إهتمام كبير جداً بالشأن العام؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من جميع حقوقه الماديّة والمعنوية والأكاديمية والإدارية منذ عام 1415هـ/1994م وحتى الآن 1425هـ/2004م؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد عومل رسمياً وعمداً معاملة سيئة لا يمكن أن يعامل بها أستاذاً جامعياً في أي مكان آخر في هذا العالم؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد تم رسمياً وعمداً تهميشه ومحاربته والضغط عليه وإتخاذ قرارات تعسفية في حقه وبقائه في منزله من غير عمل لعدة سنوات وحتى الآن؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن كل ما يبعث به هذا الأستاذ الجامعي الآن للصحافة مثلاً لا ينشر أبداً ؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي لم يطلب شيئاً أكاديمياً وإداريّاً منذ عام 1415هـ/1994م وحتى الآن 1425هـ/2004م الاّ ويُقابل طلبه دائماً وبدون أي إستثناء ولو لمرة واحدة بالرفض رسمياً وعمداً "لا"؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من أي علاوات ومن أي بدلات ومن أي مكافأت ومن أي خدمات ومن أي إمتيازات تكون في العادة لأي أستاذ جامعي؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد كتب العشرات من الخطابات الرسّمية التي لها علاقة بالشأن العام من أجل المصلحة العامة لهذا الوطن وأهله ولم يتم رسمياً وعمداً حتى الآن الرّد من الجهات المعنية على ولو خطاب واحد من هذه الخطابات؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد سأل ومازال يسأل رسميّاً مئات الأسئلة التي لها علاقة بالشأن العام من أجل المصلحة العامة لهذا الوطن وأهله ولم يتم رسمياً وعمداً حتى الآن الرد من الجهات المعنية والإجابة على ولو سؤال واحد من هذه الأسئلة؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من الترقية مع أنه مؤهلاً لذلك منذ سنين عديدة؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من الموافقة الرسمية على تدريس كُتبه كمقررات دراسية ومراجع علمية؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من إجازات التفرغ العلمي التي تُمنح عادة لأساتذة الجامعات بغرض البحث والدراسة والتأليف؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من صرف الكثير من مستحقاته المالية؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من أي نفقات مالية على أبحاثه ودراساته ومؤلفاته؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من أي تعاون رسمي على إجراء أبحاث ودراسات علمية؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي قد حُرم رسمياً وعمداً من الاعتذار له من الجهات المعنية عن ما أصابه من ظلم وقمع واستبداد واضطهاد رسمي يشهد عليه الجميع؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن أسباب كل ما حدث وما زال يحدث لهذا الأستاذ الجامعي هي أن فيما كتبه ويكتبه وقاله ويقوله وفعله ويفعله هذا الأستاذ الجامعي من أجل المصلحة العامة لهذا الوطن وأهله ما يدل على أن هذا الأستاذ الجامعي أصر على المطالبة بحقه وحق هذا الوطن وأهله ويدعو إلى الإصلاح الشامل ( السياسي والإقتصادي والإجتماعي والإداري والثقافي والتعليمي والإعلامي والتربوي ) والتغيير العام وحقوق الإنسان والشورى الحقيقية / الديموقراطية والحريات العامة والتعددية وحرية الرأي والحقوق الوطنية والشفافية والمحاسبة وإحترام الآخر والإنتخابات وحقوق المرأة والتوزيع العادل للثروة وفصل السلطات الثلاث عن بعضها وإستقلاليتها وتكافؤ الفرص والعدل والمساواة في الحقوق والواجبات؟
وهل ستصدقون لو قلت لكم أن كل ما حدث لهذا الأستاذ الجامعي وذُكر أعلاه ما زال يحدث لهذا الأستاذ الجامعي رسمياً وعمداً حتى يومنا هذا؟
وأخيراً هل ستصدقون لو قلت لكم أن هذا الأستاذ الجامعي الذي حدث له كل ما حدث وما زال يحدث له ما يحدث رسمياً وعمداً هو نفسه كاتب هذا الخطاب لكم؟
نعم، صدقوا، مع أننا في القرن ال 15هـ/21م صدقوا، صدقوا، نعم صدقوا، صدقوا كل ذلك، صدقوا أن كل ما ذُكر أعلاه قد حدث وما يزال يحدث لهذا الأستاذ الجامعي، وصدقوا أيضاً أن هذا الأستاذ الجامعي الذي حدث له كل ما حدث وما زال يحدث له ما يحدث هو نفسه كاتب هذا الخطاب لكم .
اكتب خطاب "صدق أو لا تصدق" هذا لكم جميعاً كي تقرأوه ،وكي تجعلوا غيركم أيضاً يقرأوه،وكي تفكروا فيه، وكي تنشروه، وكي تعرفوا شيئاً من الحقيقة الكاملة والمرة عن الشأن العام بكامله، وكي تعلموا أن كل هذا الظلم والقمع والإستبداد والإضطهاد لن يكون سبباً يثنيني أبداً عن مواصلة ما قد بدأته، وكي تشاركوا في الإصلاح والتغيير وتفعلوا كل ما تستطيعون من أجل واقعٍ غير هذا ومستقبلٍ مشرقٍ لهذا الوطن وجميع أهله.
بريد إلكتروني:aalghamidi@hotmail.com أطيب التمنيات ،،، د.عبد العزيز بن سعيد الغامدي
جامعة م. سعود، كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية ، ص.ب 2456، الرياض 11451، تلفون 4675430 28/10/2004 م
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386