http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - تاريخ الدولة الاسلامية فى الأندلس

عرض مشاركة واحدة
  #21 (permalink)  
قديم 24-02-2005, 07:35
الصورة الرمزية الحـــوت
الحـــوت الحـــوت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,558
معدل تقييم المستوى: 1711
الحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب

تاريخ الدولة الاسلامية فى الأندلس
[frame="5 80"]
بسم الله الرحمن الرحيم



الحلقة الخامسة

لقاء موسى وطارق
لم يبق أمام موسى بن نصير بعد ما قام به من فتوحات عزز بها هذا الفتح العظيم لطارق بن زياد، وبعد أن فتح عبد العزيز بن موسى بن نصير مدن البرتغال، الا أن يتوجه الى طليطله لملاقاة طارق بن زياد، وكان قد مضى على فراقهما عامان كاملان، وقد كان لقاءا حارا شابه عتاب ربما كان شديدا بعض الشىء، الا انه لم يكن أبدا كما صوره البعض وأوصله الى القاء طارق فى السجن ،فكما قلنا أن موسى كان قد حذر طارق من التوغل فى دروب الاندلس وكانت تعليماته الا يتعدى حدود قرطبه فمضى طارق حتى فتح طليطله وهى ذات طبيعة صعبة جدا محاطه بالجبال الطبيعية من الشمال ومن الغرب وأيضا من الشرق ولها حصن منيع فى اتجاه الجنوب، وكان موسى يخشى على حياة المسلمين من مثل هذه المغامرة التى قد تؤدى الى هلاكهم، ولكن طارق قد اجتهد فى الرأى لما رأى ضعف القوط، وتحقق حدسه وبعد جهاد يسير فتحت طليطله بحصونها المنيعه أبوابها أمام المسلمين وصالحت على الجزية.
ومما يؤكد هذا الرأى هو انطلاق موسى وطارق بجيش واحد لتكملة الفتح فى اتجاه الشمال نحو برشلونه ثم سرقسطه ثم اتجها سويا لفتح منطقة الشمال والشمال الشرقى والغربى وفتح الله على ايديهما برشلونه وسرقسطه ثم افترق الفاتحان فسار طارق نحو الغرب لغزو جليقية و القضاء على فلول القوط،وسار موسى شمالا فاخترق جبال البرنيه وهذه الجبال كانت تفصل أسبانيا عن فرنسا حتى وصل الى مدينة أربونه (ناربون) ثم نفذ الى مملكة الفرنج وغزا رذونة حتى وصل الى لوذون او (ليون)،مما أصاب أمراء الفرنج بالاضطراب وتأهبوا لمواجهة المسلمين.
وهنا فكر القائد الجرىء موسى بن نصير فى اختراق أوروبا حتى يفتح القسطنطينية من الشمال ويعود الى مقر الخلافة بدمشق فاتحا كل الامم النصرانية وكان موسى يقدر تنفيذ مشروعه العظيم بجيش ضخم يؤيده من البحر اسطول قوى ،فيبدأ بمملكة الفرنج ثم مملكة اللومبارد فى شمال ايطاليا، فيخترقها الى رومة قاعدة النصرانية، فيقضى فيها على كرسى النصرانية، ثم يتجه شرقا الى سهول الدانواب التى تسيطر عليها قبائل الجرمانية حتى يخترق أراضى الدولة البيزنطية ويفتح القسطنطينية ثم يعبر الى دمشق من آسيا الصغرى فيصل املاك الدولة الاسلامية من الشمال كما وصلها من الجنوب.

رسالة الوليد بن عبد الملك وعودة موسى بن نصير وطارق الى دمشق:
لم يك ثمة ما يحول دون تنفيذ هذا الفتح العظيم فقد كان الاسلام يومئذ فى ذروة الفتوة والقوة والبأس وكانت جيوشه تقتحم أرجاء العالم القديم ظافرة اينما حلت .وهنا تحُولُ سياسة التردد والخوف التى سيطرت على بلاط الخلافة دون تحقيق هذا المشروع البديع، وارسل الوليد بن عبد الملك الى موسى يحذره من التوغل بالمسلمين فى دروب مجهوله ويامره بالعوده فورا ،واستجاب موسى مرغما أسفا ولكنه تمهل فى العوده لاخضاع معاقل جليقية التى اعتصمت بها فلول القوط ويطهر أسبانيا بأسرها من كل خروج أو مقاومة ولم يبق من القوط سوى شراذم يسيره اجتمعت حول زعيم لهم يسمى بلاجيوس، ولجأت الى قاصية جليقية، فى مكان يسمى بالصخرة وبينما كان موسى يتأهب لسحقها اذ وصلت اليه رسالة اخرى تستعجل عودته ،فيتركهم موسى ليكونوا هؤلاء نواة تكبر وتكون سببا بعد ذلك فى انهيار دولة الاسلام فى الاندلس كما سنعرف بعد ذلك وهنا لابد أن نتعلم أن الاستهتار بالصغيره يحولها الى كبيره قد تؤدى الى الهلاكوالى الدمار.
وهنا نقف وقفة لنطرح سؤالا ربما لا نجد اجابته
هل كان للخيانه دور فى هذه الرساله وهل وشى أحد من الناس الى الوليد بأن موسى يريد الانفصال بالاندلس عن الدولة الاسلامية والاستقلال بالملك الجديد، أو يكون أحد من الناس قد أوجس له بأن هناك خلافا بين موسى وطارق فخشى على تفكك وحدة المسلمين تبقى اجابة هذه الاسئله لعلم الله وحده مهما اجتهد المؤرخون.
اتخذ موسى أهبته للعوده وكان يبلغ من العمر عندئذ 75 سنة ومازال يجاهد ويمتطى الخيل ويحلم بالفتح ويضع الخطط للمسلمين وهذا مما ينبغى لنا معه وقفه لنقارن بيننا وبينهم ونسأل اين ذهبت هذه الهمة الآن ومن المسئول عن قتلها فينا.؟
عاد موسى وهو حزين لانه ودع الجهاد، عاد وقد انهار حلمه فى لحظات ،وعندما وصل الى دمشق وجد الوليد فى مرض الموت فمات بعد ثلاثة ايام من وصوله وجاء بعده سليمان بن عبد الملك وكان له نفس فكر اخيه فلم يسمح لموسى بالعودة الى الأندلس لمواصلة جهاده ،وانطلق موسى مع سليمان فى رحلة الى الحج وهناك دعا الله أن يعيده الى الجهاد أو يقبض روحه ويدفن فى الأراضى المباركة بين صحابة رسول الله، واستجاب له الله ومات أثناء عودته من الحج ودفن فى مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد جاوز الثمانين من عمره ، صدق الله فصدقه الله .
أما طارق فقد انقطعت اخباره تماما بعد عودته من دمشق ، لا أحد يعلم اذا كان عاد الى الاندلس أم لا ويقال أنه مات بعد وصوله الى دمشق بخمس سنوات .
وهكذا اسدلت الستارة على فترة من أنصع فترات التاريخ وبطلين من أعظم رجال الحرب والادارة أيضا فى القرن الأول من الهجرة ،اليهما يرجع الفضل بعد الله فى عبور الاسلام الى اوروبا وقيام دولته بعد الاخفاق فى فتح القسطنطينية من المشرق واستطاع الاسلام لقرون عديدة أن يبهر بضوء مدينيته الزاهرة عيون الأمم الأوربية فى العصور الوسطى.
وهنا تكون انتهت فترة تسمى بعصر الفتح الأندلسى من 92 هـ الى 95 هـ، ليبدأ بعدها عصر جديد يسمى بعصر الولاة من سنة 96 هـ الى سنة 138 هـ
ويكون بذلك عصر الفتح قد استغرق ثلاث سنوات ونصف وهذه بحساب كل العسكريين يعتبر معجزه عسكرية وخاصة اذا كانت هذه البلاد بهذه التضاريس الصعبة .
موقف الأسبان من الفتح
ماذا كان موقف الأسبان ازاء هذا الفتح الاسلامى الكبير
لقد أثنى المؤرخين النصارى حتى أشدهم تعصبا وهو من رجال الدين على الفتح الاسلامى ومن هؤلاء ايزيدور الباجى فقد حمد للفاتحين تسامحهم وعدلهم
ويقول دوزى احد المؤرخين الاسبان "كان الفتح الاسبانى من بعض الوجوه نعمه لاسبانيا ،فقد احدث فيها ثورة اجتماعية هائله وقضى على كثير من الادواء التى كانت تعانيها البلاد منذ قرون وحطمت سلطة الاشراف والطبقات الممتازه، ووزعت الاراضى توزيعا كبيرا فكان ذلك عاملا فى ازدهار الزراعه ... "

ويقول الاستاذ لاين بول "أنشأ العرب حكومة قرطبه التى كانت اعجوبة العصور الوسطى بينما كانت اوروبا تتخبط فى ظلمات الجهل "

وقال المؤرخ الامريكى سكوت : "فى أقل من أربعة عشره شهرا قُضِى على مملكة القوط قضاء تاما، وفى عامين وطدت سلطة المسلمين فيما بين البحر الأبيض المتوسط وجبال البرنيه، ولا يقدم لنا التاريخ مثلا اجتمعت فيه السرعه والكمال والرسوخ بمثل ما اجتمعت فى هذا الفتح .. "

هذا بعض من اقوال المؤرخين التى لا يسع لها المجال لذكر هنا .
لقد كان تسامح الاسلام نبراسا يشع بضوئه المنقذ فى هاتيك المجتمعات التى اضناها الارهاق الدينى ،ولم ير الاسلام بأسا من ان يستقبل النصارى واليهود الى جانب المسلمين فى مجتمع واحد يسوى فيه بينهم فى جميع الحقوق والواجبات.
لقد كانت حرية الضمائر والعقائد والفكر أثمن ما تحرص عليه الشعوب الكريمة وتذود عنه .
هذا بعض ما أبداه المسلمين تجاه الشعوب المغلوبه
هذا هو وجه الحضارة الاسلامية الذى يحاول الحاقدون تشويهه ولا يحاول المسلمون الآن مجرد محاولة لمسح ما علاه من تراب ،انها مسئولية ضخمة ملقاة على عاتقنا لابد أن نقوم بها قبل أن يستبدلنا الله بمن يقوم بها عنا.
ولكم مني خالص التقدير والشكر

[/frame]


__________________
مهــاجر

[glint]** هدوء الحـــوت في محيط الفكر **[/glint]

ليس المهم ان تكون في النور لترى
بل ان يكون النور فيما تراه
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386