http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - السفر وأغراضه الشرعية

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 13-06-2001, 23:04
محب محب غير متواجد حالياً
نشيط الساهر
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2001
المشاركات: 52
معدل تقييم المستوى: 1171
محب is on a distinguished road
السفر وأغراضه الشرعية

<CENTER><FONT FACE="MONOTYPE KOUFI" SIZE="5"><FONT COLOR=RED>فإن غايات وأهداف السفر المحمود في الإسلام متنوعة كالتفكر في آيات الله ومخلوقاته والاستدلال بها على بعثه لخليقته يقول تعالى: { قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير}[العنكبوت:20]. ويكون السفر محمودا إذا كان للاعتبار في حال السابقين ممن استخلفه الله على هذه الأرض ولم يحسن صنعا، فيسير الإنسان في الأرض ليرى ويتفكر في أحوالهم، فيتجنب حال المسيء ويقتدي سلوك المحسن {قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عقبة المكذبين}[سورة آل عمران:137]. ويقول سبحانه:{ قل سيروا في الأرض فانظرا كيف كان عقبة المجرمين}[النمل:69].

ويتنقل الإنسان في جنبات الأرض ابتغاء لرزق الله وجهادا في سبيله:{علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله }[المزمل:20].وقال سبحانه:{هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور}[الملك:15].


ويسافر المسلم ناشرا لدعوة ربه ورسالة نبيه فهل سفره عليه الصلاة والسلام إلى الطائف وغيرها من الأمصار إلا من أجل ذلك ويسافر المسلم كذلك لطلب العلم الشريف.

وسيرة سلفنا الصالح مليئة بأخبار هذه الرحلات العلمية فقد كان الرجل يقطع الفيافي والقفار من أجل الحديث الواحد والخبر من الأخبار، ولا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى أعاده الله إلى حظيرة الإسلام.

وبالجملة فأي غرض شريف يطلبه الشرع الحنيف لا يتحصل إلا بالسفر والارتحال، فالسفر إليه مباح، وقد يكون واجبا كالحج مثلا مع الاستطاعة، فهو ركن من أركان الدين لا يتحصل للمسلم البعيد عن مكة إلا بالسفر إليها وكزيارة الأقارب والأرحام، فالسفر إليهم مشروع مندوب.

ويذم السفر إذا كانت الغاية منه اقتراف الحرام كالذين يسافرون من أجل الزنا والخمر والقمار والعياذ بالله، فهؤلاء كغيرهم ممن خرج إلى محرم لا يصح لهم استخدام رخص السفر وهي المسح لمدة ثلاثة أيام بلياليهن والفطر والجمع والقصر كما أنه لا يجوز للمسلم أن يسافر إلى مكان يغلب على ظنه أنه يقترف فيه محرما ، وقد يسافر الإنسان لتحصيل نفع ولكنه يضيع نفعا أكبر وواجبا أعظم كالمسافر لزيارة أقاربه وأرحامه ووالداه محتاجان إليه فهذا فعل واجبا وترك أمرا أوجب.

ومن الناس من يسافر ولكن نفقته في سفره من مال حرام، فهو يرتشي أو يتسول ويأكل أموال الناس بالباطل ليأخذ أسرته في عطلة من العطل ويسافر بها مستمتعا بمال حرام والعياذ بالله أو تجده يستوفي أجرة في عمله ووظيفته كاملا ويسرق أياما يتغيب فيها ويضيفها إلى إجازته.

وها هي العطلة أذنت بالقدوم وأوشكت أن تأتى، فما عسى المسلم أن يفعل ليستفيد منها؟ وما عساه إن سافر أن يفعل في سفره أيكون سفره مذموما أم محمودا؟هل يسافر إلى بلاد تستباح فيها حرمات الله وتؤتى فيها الكبائر أم يشد رحاله إلى مسجد الحبيب ويروي ظمأ قلبه من فيض إيمان طيبة الطيبة؟.هل يسافر إلى ربوع كافرة أو يسير في بلاده شمالا وجنوبا مبتغيا هدوء النفس وراحة البال أو قريبا يزوره ويتفقده؟هل يسمح والد لولده أن يسافر منفردا أو مع زمرة من رفقاء السوء إلى بلاد يعلم أنه يسافر إليها لفعل الكبائر؟هل يسمح أب لابنته أن تسافر مع غير ذي محرم بحجة الاستمتاع بالإجازة؟أيسافر أب بمفرده ويترك أهله أو يهيئ لهم برنامجا في إجازتهم يروح به عليهم من غير معصية الله ويزيد حصيلتهم العلمية والثقافية، ويقضي أياما معهم ليتعرف بصورة أكبر على شخصياتهم، فيصلح ما فسد ويبني ما صلح، ويعلمهم أن الإجازة إنما هي للبناء ولم تكن بحال من الأحوال ولا في يوم من الأيام للهدم؟
__________________
محبك الصادق : محب .
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386