http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - شاب يرى الجنة قبل صلاة الفجر

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-03-2005, 21:02
الحالمة الحالمة غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 09-10-2004
المشاركات: 252
معدل تقييم المستوى: 1305
الحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحالمة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
موضوع للترويح عن النفس شاب يرى الجنة قبل صلاة الفجر

شاب يرى الجنة قبل صلاة الفجر



في منتصف شهر رمضان وعندما أقيمت صلاة الفجر في مسجد من مساجد حي السليمانيه بمدينة الرياض ،عندما أقام الصلاة المؤذن إذا بمصلٍ من المصلين يسقط أرضا ويختلط المسجد ماذا يعملون به ، منهم من قال نذهب به جميعا ونترك الصلاة ، ومنهم من قال نصلي ثم نأخذه للمستشفى ، واقترح عليهم آخر قائلأ بل يأخذه ثلاثة أو أربعة ونصلي ، ومن أراد أن يذهب به إلى إسعاف المستشفى العسكري فعلية ان يذهب، في الطريق استيقظ هذا الشاب الذي هو في الأربعين من عمره وبدأ بما ذا ؟ بدأ بلا اله إلا الله والحمد لله والله أكبر والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا اله إلا الله ، وصل إلى إسعاف المستشفى العسكري، بادره الأخوة ، وعندما وضعوه على جهاز القلب رأوا في قلبه عجبا رأوا

جلطة لو كانت في جمالٍ لأهلكتها، فكيف بهذا الرجل يبتسم بذكر الله ؟ يطمئن بذكر الله ؟ لا اله إلا الله والله اكبر، يرددها وجاء وطلب الأخصائي الأول للقلب وجاء إليه ورأى حاله وتعجب من ابتسامته ، ثم دنا منه فرأى مافي قلبه وذهب مسرعا ليجهز غرفة الإنعاش في الإسعاف ليأخذه إليها ويقول الزميل عندما دخلت إليه وجدته يسر في أذن أحد زملائي سرا فضننت أنه يكلمه في شي خاص فابتعدت عنه ، ثم ماهي إلا دقيقة أو أقل وإذا بذاك الشاب يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ، ثم يموت0 فيقول الزميل فإذا بزميلي الآخر يبكي يبكي يبكي سألته لماذا ؟ وبعد أن أفاق من بكائه بعد ثلاثٍ أو خمس دقائق قال لي يا دكتور فلان هذا الرجل قال لي كلاماً، قلت له: ماذا قال لك ؟ قال: أسر لي وهو مبتسم، قال: والله إني متوفّى ، ووالله إني لأرى الجنة وقال والله إني على خير ، ثم دخلت أنت فتشهد ومات0 سئل عن هذا الرجل على أي حال كان هذا الرجل؟ فقيل لزميلنا: هذا الرجل كان يسابق المؤذن إلى المسجد فساعة يسبقه وساعة يسبقه المؤذن والغلبة دائماً لهذا الرجل ، شاب في الأربعين ما خرج من مسجد إلا تذكر انه صلى صلاة فنهته عن الفحشاء والمنكر،لم يعهد عليه زيغ ، نميمة ، غيبه ,كذب ،غش ، تدليس أو قطيعة رحم

تحياتي واحترامي لكم
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386