http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ** شـاب تـسـبب في هـدايـة فـتـاه **

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 30-04-2005, 06:15
الصورة الرمزية ملكة دبي
ملكة دبي ملكة دبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2003
الدولة: الإمــ Dubai ــارات
المشاركات: 4,378
معدل تقييم المستوى: 6904
ملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزينملكة دبي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب ** شـاب تـسـبب في هـدايـة فـتـاه **

[blink]شاب تسبب في هداية فتاه[/blink]


تحكي الحكايه لاحد اقراباها
لقد كنت متحللة إلى درجة كبيره حتى إنني أقيم علاقات مع جيراني الشباب
واغريهم بالتحدث معي ألاطفهم , كنت على درجة عالية من السخافة , استخدم الهاتف لمعاكسة الشباب حتى ان احد شباب الحي
تركني وتزوج بأختي التي تصغرني , لم اكن أؤدي الصلاة ولا التزام بأي نوع من أنواع العبادات....
وفي يوم من الأيام تعطلت سيارتي في الطريق فوقفت ألوح بيدي عسى أن تقف لي إحدى السيارات المارة, وبقيت على هذا الحال فتره رغم انه في كل مره ينزل الشباب بل ويسارعون ليتمتعوا بابتسامتي والنظر إلى جسدي شبه ...العاري وهناك توقفت أحد السيارات ونزل منها شاب (((عادي)) لا يظهر عليه سيما التدين , وتعجبت عندما لم ينظر إلي
وعمل بجد على إصلاح السيارة . وأنا مندهشة كيف لم يعجب بي؟؟؟
ولم يحاول أن يلاطفني كبعض الشباب ؟؟ فحاولت أن الاطفه وابتسم له , وهو لايرد علي , وعندما أنهى مهمته , وقام بأصلاح السياره قال لي
(((ستر الله عليك... استري على نفسك ...))) ثم مضى وتركني مذهولة
انظر أليه واسأل نفسي: ما لذي يجعل شابا فتيا في اعنف شبابه ورجولته
ولم يفتن بي, وينصحني أن استر نفسي ؟
وضللت طوال الطريق , أفكر أتساءل : ما لقوه التي يتمسك بها هذا الشاب؟ وافكر فيما قاله لي ... وهل أنا على صواب ؟ أم إنني امشي في طريق الهلاك , وضللت أتعجب حتى وصلت إلى البيت ولم يكن فيه احد في ذلك اليوم, وعندما دخلت جاء زوج اختي الذي كان يريدني , وتلاطف معي وعلى عادتي تجاوبت معه بالنظرات والكلام حاول ان يعتدي علي
وهنا تذكرت . وهانت علي نفسي لدرجة لم اخرج من قبل فأخذت ابكي ,
وافلت من هذا الذئب سليمة الجسد معتلة النفس.. لا ادري ,مالذي افعله؟
وما نهايت الطريق الذي أسير فيه ؟
فأخذت ابحث عما يريح نفسي من الهم الذي اثقلها .. لم أجد في الأفلام
اوالاغاني أو القصص ما ينسي ما آنا فيه , ومرضت عدة أسابيع , ثم بعد ذلك تعرفت على بعض الفتيات المتدينات ونصحتني إحداهن بالصلاة . وفعلا عند أول صلاه ,شعرت بارتياح لم أجربه من قبل وبقيت مداومة على الصلاة وحضور الدروس والقراءة , والتزمت ((بالحجاب الشرعي))
حتى تعجب أهلي , الذين لم يروني اصلي في يوم من الأيام ,...
ومنذوا ذلك اليوم سلكت طريق الهداية والدعوه إلى الله وودعت طريق الضلال والغواية.ألان القي الدروووس عن التوبة وبفضل الله جل وعلا ومنته على عباده أن يسر لهم سبل الهداية . والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وهذا والله اعلم نقلتها لكم من كتاب ((الهداية))للدكتور خالد أبو صالح


[blink]نسأل الله الهدايه الى الطريق الصحيح ويصلح اخواننا واخواتنا آمييين [/blink]
__________________
¨¨°~§¦§ مـــلـــكــة دبـــــــي §¦§~°¨¨





رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386