http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - آيا صوفيا

الموضوع: آيا صوفيا
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 14-05-2005, 22:22
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
افـــ القمر ـــاق افـــ القمر ـــاق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124716
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل آيا صوفيا

[align=center]
عمائر الإسلام



مسجد 'ايا صوفيا' يعتبر احدى عجائب الفن المعماري
على مر العصور ومحط أنظار المسلمين ‏ ‏
والمسيحيين‏ على حد سواء.


يعتبر متحف "آيا صوفيا" بلا شك احسن مبنى في زمانه ‏ ‏ومن أبرز معالم مدينة اسطنبول التركية وأحد الآثار العظيمة للامبراطورية ‏ ‏البيزنطية على مدى آلاف السنين.

وعلى الرغم من كثرة الجوامع في تركيا وخصوصا في اسطنبول بيد أن الشعب التركي ‏ ‏ما زال يتوق شغفا لاعادة الصلاة في هذا الجامع الذي يرون فيه رمزا هاما في تاريخ ‏ ‏مدينة اسطنبول وفى اسلامهم.‏

ولقد تحول (آيا صوفيا) الى مسجد عام 1453 ميلادي عندما فتح السلطان محمد ‏ ‏الثاني "الفاتح" المدينة ثم حوله مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك في عام ‏ ‏1935 الى متحف يضم المئات من الكنوز الاسلامية والمسيحية التي لا تقدر بثمن.

وما زالت رسومات فسيفسائية يقال انهما لـ"سيدنا عيسى ومريم" عليهما السلام تحتل ‏ ‏مكانهما في بطن القبة والجدران الداخلية العليا للجامع حتى اليوم دون أي تغير ‏ ‏عليهما.‏

وكان جامع (آيا صوفيا) قبل الفتح الاسلامي لمدينة اسطنبول كنيسة نصرانية ‏ ‏بناها الامبراطور الروماني جوستينان في عام 326 ميلادي وبعد فتح الأتراك ‏ ‏العثمانيين لمدينة اسطنبول أمر السلطان محمد الفاتح بتحويلها الى جامع وصلى فيه ‏ ‏أول صلاة جمعة بعد ثلاثة أيام من الفتح وذلك في عام 1453 ميلادي وبنى للمسجد ‏ ‏منارة خشبية مع محراب وأطلق عليه اسم "آيا صوفيا".‏

وما زال "آيا صوفيا" حتى يومنا هذا محلا للجدل والنقاش الدائم على الأصعدة ‏ ‏كافة داخل تركيا وخارجها سواء من ناحية فتوى تحويله لجامع بدلا من كنيسة أو من ‏ ‏جهة تأثيره على العمارة الدينية التركية

‏واحتل (آيا صوفيا) مكانة بارزة طوال عصور الدولة العثمانية وأولى ‏ ‏السلاطين كل الاهتمام والرعاية لهذا الصرح الاسلامي العريق.‏

ووضع العثمانيون داخل الجامع مجموعة من اللوحات القرآنية علاوة على أربع لوحات ‏ ‏كتابية ضخمة شبه دائرية في أعلى الأعمدة الأربعة الرئيسية وفى بطن القبة من جهة ‏ ‏المحراب كتبت عليها كلمات مثل "الله" و "محمد عليه الصلاة والسلام - أبو بكر - ‏ ‏وعمر - وعثمان - وعلي" رضي الله عنهم.‏

ويحتل الجامع مكانا بارزا في منطقة عليا عند التقاء مضيق البسفور بمضيق القرن ‏ ‏الذهبي في القطاع الأوروبي من مدينة اسطنبول التركية وهو عبارة عن مبنى ضخم مربع ‏ ‏الشكل مرتفع الحوائط والجدران تتوسطه قبة ضخمة مركزية محاطة بمجموعة من القباب ‏ ‏الصغيرة المساعدة وترتفع أربع مآذن مختلفة الأشكال في زوايا الجامع الأربع.‏

وهناك حكايات أسطورية تحكي سبب بناء هذا الأثر منها أن الامبراطور جوستينان ‏ ‏راى في منامه رجلا عجوزا وقف في موضع المسجد الحالي وحمل بيديه صينية عليها خريطة ‏ ‏البناء وأمره بتشييد كنيسة حسب مواصفات الخريطة وعندما أفاق الامبراطور من نومه ‏ ‏استدعى مهندسه المعماري الذي كان قد رأى الحلم ذاته وبنى هذه الكنيسة.‏

ومما لا شك فيه أن (آيا صوفيا) الموجود في مدينة اسطنبول التركية يمثل أحد ‏ ‏العجائب المعمارية ونتيجة للأهمية التاريخية والدينية لهذا الجامع فقد تحول الى ‏ ‏قبلة للملايين من زوار تركيا على مدار السنة وخصوصا من قبل المسيحيون الأرثودكس.
[/align]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51