http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 15-05-2005, 00:19
شمس الامارات شمس الامارات غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 16-11-2001
الدولة: دبي الامارات
المشاركات: 201
معدل تقييم المستوى: 1842
شمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزين
ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!


من كتاب هكذا علمتني الحياة

الدكتور : مصطفى السباعي
القسم الأول
المكتب الإسلامي

ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!

الإصلاح الحقيقي أن يبدا بالضرب على المتاجرين بالدين وروحانيته واخلاقه
فهم حجر عثرة في سبيل كل إصلاح نافع وهم الأعداء الحقيقيون للمصلحين المخلصين

آيهما اشد ضررا ؟؟

فساد الدين اشد ضررا من غفلة الضمير
واستغلال الدين اشد خطرا من مناصبة العداء
والزاهد المحتال احب إلى الشيطان من ألف منغمس في لذ ائذه وشهواته

بين التصوف والشريعة !!!

الصوفي العالم وقاف عند حدود الشريعة مهذبا لنفسه واخلاقه
وهذه هي صوفية الصحابة والسلف الصالح وتلك هي حياة المجتمع وروحه
وزهرته النظرة الفواحة
والصوفي الجاهل منحرف عن الشريعة متظاهر بما ليس فيه وهو علة المجتمع وسقمه
ومبعث انحراف الاخلاق فيه
والصوفي الزنديق هادم الشريعه مخرب المجتمع مشكك في الدعائم الراسخة
للنظام الاجتماعي والعقائدي للامة وبهذين الصنفين اضاع الاسلام رفعته
وفقد المجتمع الاسلامي قوته


كيف تكون عظيما ؟

من أطاع ربة وبر والديه ووصل رحمه و أعان إخوانه واكرم أصدقاءه ونفع سائر الناس
واسهم في تقدم الحضارة واسعاد الإنسانية فذلك هو الذي يدعى في ملكوت السماوات عظيما.

كيف تعيش الحياة ؟؟

لاتيأس فاليأس كفر برحمة الله
ولا تغضب فالغضب قتل لفضائل النفس
ولا تحقد فالحقد تشويه لجمال الحياة
ولا تحزن فالحزن اتلاف لاعصاب الجسم والروح
وتحمل من الهموم ما لا يضنيك ومالا ينسيك سلطان الله
وقضاءه وقدره في تصاريف الزمان
ولا تعش غير مبال بما يجري حولك فلمشاركة الوجدانية أنبل خصائص الإنسان
ولا تكن أنانيا فالإيثار اجمل فضائل الإنسان

كيف تكون سعيدا ؟؟

اد واجبك على خير ما يرضي الله
واخدم الناس على خير ما يرضي الناس
وتعلم اكثر ما تستفيد من العلم به
وافتح قلبك لاكرم ما في الحياة من مباهج
واغمض عينيك عن اقبح مافيها من اسواء
تكن سعيدا في الارض وفي السماء


انفع من الموسيقى !!!

ساعة يتذكر فيها المؤمن عظمة الله وروعة صنعه تنسيه من الهموم والآلام اكثر من أيام يستمع
فيها الغافلون إلى جميل الأصوات والأنغام


لعنة التاريخ!!!!

إن شبابنا الطاهرين وفتياتنا الطاهرات من أمة التوحيد
لن يدعوا هؤلاء العابثين أن يسجلوا في التاريخ انهم كانوا
من المعبرين عن امالهم واهدافهم
وايما اشد لعنة للتاريخ اذا لم يعرف عن شبابنا وفتياتنا
في دور الكفاح والبناء إلا الأمل بالذائذ الجنسية والحلم بسرقة شرف
البنات والزوجات وخيانة الاباء والازواج أي جيل مثل هذا
يستحق شرف الخلود وثناء التاريخ .

هل يرضون هذا ؟؟

إذا كان إشباع الغريزة الجنسية عن طريق التحلل من قيود الشرائع
والقوانين عنوان التمدن والحضارة كان الحيوان أرقى من الإنسان

ميزة الحضارة

من ميزة الحضارة أنها تنقل الإنسان من الفوضى إلى النظام
ومن مباشرة العدوان الى سيادة القانون ومن سيطرة الغرائز
الى تنظيمها
فالدعوات المتحلله من الدين ترجع بالمجتمع من نظام الشرائع
الى فوضى الشهوات ومن عدل القانون الى عدوان الاباحيه
ومن تنظيم الغرائز إلى إطلاقها بلا وازع من دين و لا خلق


انتصار المؤمنين

في بحار من الظلمات بعظها فوق بعض وفي حشود من البشر ياتي بعضها اثر بعض وفي ارسال
من الشك يردف بعضها بعضا في زمجرة الاعاصير في تفجر البراكين في امواج البحر المتلاطمة
يلجا المؤمنون الى ايمانهم فيملا قلوبهم بردا و امنا ويفيئون الى ربهم فيسبغ عليهم
سلاما منه ورضوانا ويرجعون الى كتاب هدايتهم فيملاء عقولهم حكمة وعلما
ويلتفون حول رسولهم فيزيدهم بصيرة وثباتا حينذاك يناجي المؤمنون ربهم
وقد خضعت له جباههم وخشعت له قلوبهم (( ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيته
وما للظالمين من انصار ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن أمنوا بربكم فأمنا
ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار ربنا واتنا ماوعدتنا
على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد))

هنالك يستجيب لهم الحق بوعد صدق (( اني لااضيع عمل عامل منكم
من ذكر او انثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم
واوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سياتهم ولادخلنهم جنات
تجري من تحتها الانهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب ))

ويبصرهم الحق مصير الحشود واستعلاء الكفر والظلال)): لايغرنك تقلب
الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم ماواهم جهنم وبئس المهاد))

ثم تدفعهم يد الله الى طريق المعركة مبينة لهم وسائل النصر :
(( يايها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون))
ويسير المؤمنون وهم يرددون الدعاء (( ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا
وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب))
ويخوضون معركة الحق وهم يرددون :
(( ربنا اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا
على القوم الكافرين ))

ويسجل كتاب الخلود نتيجة المعركة في ثلاث كلمات
((فهزموهم باذن الله ))


أختكم : شمس الإمارات

سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
[/align]
__________________


الله أكبر إن دين محمد أقوى وأقوم قيلا
لاتذكروا الكتب السوالف عنده
طلع الصباح فأطفئوا القنديلا

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : احيوا الحق بذكره واميتوا الباطل بهجره

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386