http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - اهانوا كلام ربي ! ! من على الموت يبايعني؟؟

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 16-05-2005, 18:51
محب أحمد يس محب أحمد يس غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2005
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 857
محب أحمد يس is on a distinguished road
اهانوا كلام ربي ! ! من على الموت يبايعني؟؟

[ALIGN=CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم..

}{نبضة من آي القرآن:}{



{قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ}

: :

}{نبضة آبار:}{



البشر في خلقهم وخلقتهم اصناف عده..

واشكال متعدده..

فيهم المتشابه وفيهم المختلف والمتناقض..

تجمعهم امور وتفرقهم اخر..

تضمهم نقاط وتذرهم اضداد..

وكذا هي الافئدة والقلوب..

لها اشكال عده واصناف هي الاخرى متعدده..

تارة بحر وأخرى هي نجم السماء وبدر القمر..

مرة أراها جنة خيال وأحيانا هي واحة في قرّ الرمال..

أما الان فإني أراها آبار مياه..

سواء أكانت جافة او عامره..

أو حتى إن كانت غنية او شحيحه..

هي آبار عاطفه تفجرها نبضات الذكرى..

هي آبار احاسيس يصدّر مياهها دلاء النبضه..

تخرج ما في باطنها على ظاهرها..

دلو ذكرى..

أو هي نبضة ماضي..

نستخرجها في هذا الحاضر..

من بئر (العزة) ومن منبع (الفخر)..

من بئر الحديبية وفؤادها:

في يوم الحديبية..
بعث خير البرية صلوات ربي وسلامه عليه عثمان بن عفان لقريش..
فلما تأخر ذي النورين عن العوده الى المقر الاسلامي وشاعت بين المسلمين اشاعة قتله،قال عليه الصلاة والسلام:
"لانبرح حتى نناجز القوم،ثم دعا اصحابه الى البيعةفثاروا اليه يبايعون على أن لا يفروا،وبايعته جماعة على الموت،ولم يتخلف عن هذه البيعة الا رجل من المنافقين"..


: :

}{نبضة صدق:}{



حديثي يخص الاسلام واهله..

وخطابي موجه لمن في الدين يحترق قلبه..

اما كلامي فهو لفئة همها لا اله الا الله والغضبة لمحارمها

حين تنتهك..

: :

}{نبضة لكم انتم عنونتها:}{



(إشاعة) مقتل..

وخبر ليس باليقين..

حادثة تخص نفس مسلمه..

ولا تتعلق الا بروح رجل وحدته جعلها يتيمه..

فرد واحد..

وخبر هو غير يقين..

ثار لاجله الرسول صلوات ربي وسلامه عليه..

وبايعه لذلك الصحابة على الموت..

على الموت..

على الموت..


: :

}{نبضة مبايعه:}{



اذلكم هو محب الشيخ..

هو أوضعكم واحقركم..

هو أرذلكم واشنأكم شأوا..

كنت ولازلت ممن يقول بلا عمل..

ويتحدث بلا فعل..

إخوتي وكذا انتن يا عرضي..

سابقا كنت ممن يستنصر أمته وإخوته على الأعداء

وللمستضعفين..

أما اليوم..

فمحب الشيخ يستنصركم لا لنفس مسلم..

ولا ليد بالاصفاد كبلت وصفدت..

لا استنصركم لامرأة بطنها بقرت..

ولا لطفلة هي الان بفعل الكلاب يتمت..

بل حتى انني لا استنصركم يا معشر المسلمين

لعرض انتهك او لشرف اغتصب..

يا اخوه..

استنصركم لكلام ربكم..

فقد اهانه الكلاب..

يا اخوتي لكم حرية الخيال..

بل ولكم فسحة تعقبها فسحة..

ومساحة تتلوها مساحة..

كلام ربي وأي قرانه اهين وامتهن..

على مرأى منا ومسمع..


: :

}{نبضة بركان:}{



قلوب البشر براكين عواطف..

فيها الخامد الخامل..

وفيها المشتعل المستعر..

وفيها مابين ذاك وذاك..

لا الى الاولى هو ولا الى الاخرى..

ويبقى قلب المسلم..

الخامل رحمة في طبعه..

المتفجر (غضبا) حين تنتهك محارم دينه..

يبقى قلب المؤمن..

الخامد حلما في واقعه..

والملتهب (حرقة) حين يمتهن كلام ربه..

إخوتي..

دونكم قلوبكم..

حركوها..

فجروها..

فإن لم تثر لاجل كلام ربها فما الذي سيثيرها؟؟

: :

يتبع..

: :
[/ALIGN]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386