http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - قصة ... ما هي بقصة ( ماشطة بنات فرعووون )

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-06-2005, 03:04
الصورة الرمزية الحـــوت
الحـــوت الحـــوت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,558
معدل تقييم المستوى: 1711
الحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينالحـــوت مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب قصة ... ما هي بقصة ( ماشطة بنات فرعووون )

نصحية لمن اراد السلوى والمن .

عليكم بسيرة النبوية الشريفة .

كنت في لاب الكمبيوتر ... كان جنبي مطوع يا الله صوته عالي " مزعجيال - يفهمها عاشق البحرين " سمعت منه كلمة " ماشطة فرعون " وهو يكلم الجوال ... " الله يزوجك وحدة مثل ماشطة فرعون"

ماشطة فرعون ؟؟؟ مين هاذه ؟ لا تكون وحدة على قولهم " صاروخ " يعني جميلة ... خلينا نعرف من هي ؟ عشان نقول آمين ولا لا ... وما في إلا محركات البحث . ماشطة فرعون ... قريت عنها ... قلت : وانا يا رب ارزقنا !!! ... جميلة وصاروخ بإيمانها وتوحيدها ...

إن شاء الله تنال إعجابكم .

.

‏هذه قصة ماشطة بنات فرعون وهي التي تمشط شعورهم وكانت امرأة مؤمنة لها خمسة أبناء ..
في مرة من المرات كانت الماشطه تمشط لبنات فرعون فسقط منها المشط فقالت الماشطه : الله اكبر !

قالت ابنة فرعون : الله هو ابي !!

فقالت الماشطه: الله هو الذي خلقك وخلقني وخلق أباكِ ..

ذهبت البنت إلى أبيها فرعون وأخبرته بما حدث من أمر هذه الماشطة فأمر فرعون بهذه المرأة وأبنائها فأتوا بهم جميعاً وأمر خدمه أن يضعوا زيتاً في حلة كبيرة ويغلوها ويجعلوا النار مشتعلة من تحتها ..

فقال فرعون للماشطه : من ربك ؟

قالت : ربي هو الذي خلقك وخلقني وخلق الناس جميعا

فكرر عليها السؤال وهي عند إجابتها ..

فأمر فرعون حارسه بأخذ أكبر أبنائها وهو يسحبه وهو متعلق بأمه وينظر لها وهي تبكي وهو يبكي وإخوانه يبكون وينظرون الى الام ..

قال فرعون لها : إن لم تؤمني بي فسأرمي بإبنك !

وسألها من ربك :فقالت ربي الذي خلقني وخلقك وخلق الناس جميعاً ..

فأخذ ابنها ورماه في الزيت والام ترى وإخوانه يرون المنظر .. وها هي عظامه تطفو على سطح الزيت !!

ومن ثم سألها نفس السؤال : من ربـــك ؟؟

فأبت المرأة أن تغير قولها وقالت : ربي هو الذي خلقك وخلقني وخلق الناس جميعا !!

فأخذ الابن الثاني وزجه في الزيت وما هي إلا لحظات وتطفو عظامه على سطح الزيت فتختلط عظام الابن الاول بالثاني .. والام والاخوه يرون المنظر !!

وأعاد فرعون سؤاله من جديد على هذه المرأة وهي مصرة عند رأيها فأخذ الثالث وزجه في الزيت وإذا بعظامه تختلط بعظام اخوته !!

وكذلك الرابع ..

أما الخامس فكان رضيعا تحمله امه ..

فكرر السؤال فقالت ربي هو الذي خلقني وخلقك وخلق الناس جميعا ..

فأخذ الطفل وهو في حضنها فرمى بذلك الجسم الصغير في الزيت وما هي لحظه والا عظامه تطفو مع بقية عظام اخوته ..

فقال لها : من ربك ؟

فقالت : ربي هو الذي خلقك وخلقني وخلق الناس جميعاً !!

أمــــر عندها فرعون حارسه فأخذ المرأة المؤمنة المحتسبة وزجها بهذا الزيت !!

يال روعة إيمانها .. ضحت بأبنائها الخمسه وبنفسها من أجل كلمة التوحيد !

وعندما أعرج النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى السماء وفي صعوده اشتم رائحه جميله فقال : ما هذه الرائحه ؟؟

فقيل له هذه ماشطة بنات فرعون وأبنائها ..


....

فيه رواية اخرى ...

وانطلق رسول الله على ظهر البراق، وإلى جواره رفيق رحلته جبريل عليه السلام، وفي الطريق إذا بالرسول يشتم ريحاً أطيب من ريح المسك، فيسأل جبريل، ما هذا يا جبريل ؟ فقال جبريل إنها ريح ماشطة فرعون، وما أدراكم ما قصة ماشطة فرعون، كانت في يوم تمشط ابنة الجبار فرعون، فسقط المشط من يدها، فهمّت لتناوله وقالت، باسم الله، فقالت لها الفتاة، أتقصدين بالله أبي، فقالت الماشطة بل أقصد بالله ربي وربك ورب أبيك ورب الخلق أجمعين، فأخبرت الفتاة أباها بذلك، فأتى فرعون بالماشطة إلى مجلسه، وقال لها يا ماشطة من ربك، قالت ربي وربك الله، فأتى فرعون بمرجل وقدر رحب، وانتظر من الوقت حتى كاد القدر أن يكون قطعة من نار جهنم، فقال لها يا ماشطة من ربك قالت ربي وربك الله، وكان لها ثلاثة أبناء، فأتى بابنها الأكبر وقال لها يا ماشطة من ربك قالت ربي وربك الله، فألقى بابنها الأكبر في القدر وقال لها يا ماشطة من ربك قالت ربي وربك الله، فأتى بابنها الأوسط وألقاه في القدر، ومن ثم قال لها يا ماشطة من ربك، قالت ربي وربك الله، فأتى بابنها الأصغر وكان رضيعاً وهم ليلقيه في القدر كسائر إخوته، فأنطقه الله، وقال يا أمي تقدمي فأنا في الجنة، وألقي بالرضيع في مياه القدر التي فاقت النار حرارة، ثم قال فرعون للماشطة ما وصيتك، فقالت له وصيتي لك أن تجمع عظامي وعظام أبنائي وتدفنها في المكان كذا وكان ذلك المكان هو المكان الذي مر به الرسول صلى الله عليه وسلم··· وألقيت الماشطة في القدر···

الله يجزى المطوع مالنا كل خير خخخخخخ

وسامحونا يا اصحابي . . .
__________________
مهــاجر

[glint]** هدوء الحـــوت في محيط الفكر **[/glint]

ليس المهم ان تكون في النور لترى
بل ان يكون النور فيما تراه

التعديل الأخير تم بواسطة الحـــوت ; 01-06-2005 الساعة 03:15
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386