http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ماذا تفعل إذا كان الصمت طبعك ؟؟؟

عرض مشاركة واحدة
  #6 (permalink)  
قديم 26-06-2005, 02:58
عاشق الخيل عاشق الخيل غير متواجد حالياً
جميع المواضيع المكتوبه باسم عاشق الخيل تعود الى العضو عنترنت
 
تاريخ التسجيل: 08-07-2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 679
معدل تقييم المستوى: 0
عاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزينعاشق الخيل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الصمتُ بعضي فاصمتي دهراً ولا
تتكلمي , فالقلب في صمتٍ خفقْ
ومساحةُ بسوادِ عينكِ قد دعتني
مـرةً كــى امتطي ظهر الشفقْ
أجمل ببدرٍ بين شعرك مشرقاً
والغصنُ غضُ والبنـان وما وسقْ
تلك العيون الناعسات تدثرت
برموشها والرمشُ يقتل إن رمقْ
ظهرت لعيني فاستحالت مقلتي
برداً عليها بل سلاماً أو أرقْ
وودتُ لو القي السلام فخفتها
فتبسمت عن عقد نورٍ ذي نسقْ
فــغمزتها وقربت أطلب ودها
غربت وقالت تلك جرأة ذي نزقْ
ولقد طربت بــانها وبانــها
وبأنني حبٌ بقلبي قد عــلقْ
فــالدرب صرتُ أبتثهُ حبي لها
ووسادتي ومداد شعري والورقْ
وطويت ليلي باقةً من سهد عيني
والضنى فالقلب اضنــاه الأرقْ
فقدمتها والشوق يسبقني اليها
طــائراً من نبع حبي يُرتزقْ
وتلى فؤادي ما كتمت من الهـوى
والعقلُ يحبو خلفهُ لا بل سبقْ
همست كلاماً بل حروفاً رمتها
بـرداً لجمر من عيوني فاتفقْ
رُسمت شفاهي فوق شامة خدها
متفجرا كالنبع شهداً قد دفقْ
فتــعانقت كل الورودِ بدربنا
بل أزهرت لما رأت تلك الطبـقْ


للشاعر احمد عبدالحافظ



ليس الصمت أن تسكت وإنما الصمت أن تسكت القلق الذي يحز في نفسك فيطغى على صمت لسانك فيعود الصمت أجوفاً لا معنى له إلا أنه امتناع عن الكلام لرغبة تفوق عمل الكلام وليس القول في أن تحرك لسانك ليتجاوب مع قلبك وإنما القول في أن تحرك قلبك ليهتز له اللسان فهل في مقدور الإنسان أن يصنع ذلك وليس له قلب وإنما له مشاعر القلب التي تنطوي على المحبة والأمل.
فمن أين يأتي بالقلب بعد أن غلبت عليه قسوة هذه المشاعر واللسان الذي يعبر عن هذه المشاعر يضيق بالصمت لما لهذه المشاعر من طاقة حيوية تعمد إلى الابتهاج في جو لا تنفع معه الكلمة الطيبة وإنما يسودها أن تكون رادعة لما في النفس من هوى لا يقبله العقل ومن أمل لا يعقبه العمل ومن حقيقة كامنة في الأعماق وليس في ظاهر القول. فليجرب الإنسان أن يصمت وعندها تتحرك العين في التأمل وليجرب الإنسان أن يلبي حاجات نفسه وعندها يتحرك اللسان ففي القلق مشاعر الغلبة وفي التوقف عنه مشاعر النسيان وإذا ما أزيلا عن الإنسان يعود الابتهاج بالتأمل وحياة الحقيقة ووجود التكامل.
ليس الصمت إلا فضيلة الحركة المفيدة الدالة على الكلام، وليس إسكات القلق إلا الفضيلة الدالة على قوة الإرادة والحزم والإيمان فهل هذا يعني أن الاعتياد على الصمت جاء بعد الاعتياد على خلو النفس من القلق فإذا ما اعترفنا بذلك فأين موضع الطموح والنشاط والتعليم إذن ليس الصمت بمعناه وقوف اللسان عن حركة القول المعبر المفيد الجميل وإنما توقفه ليجري مجراه الصحيح في نقل المعلومات للتعليم والتوجيه والكف عما لا طائل فيه ليصبح الصمت حكمة وليصبح التعبير ضرورة لتقييد هذه الحكمة في وقتها المحدد وتحت أكبر تأثير للخير والفائدة.
إذا كان الصمت يدوم طويلاً فهذا دليل على أن لا قلق في الإنسان يدعوه إلى الكلام وإذا كان القلق مستمراً فهذا دليل على أن الشغل الشاغل للإنسان يحيره فيختار الكلام للصمت في لسانه دون أن يعلم أن عينيه تبدوان كما لو تتكلمان غير أن لغة العيون أبلغ من لغة اللسان ولكن متى تتوقف حركة اللسان ويبقى الكلام للعيون ذاك أن الإيمان بالقول يدفع الإنسان إلى التعبير وإن الإيمان بالعمل يدفع العين إلى التأمل والنظر.


للكاتب الأستاذ محمود الحسامي






حياة الإمارات

يبقى للكلمة ألف حساب
يبقى للألم ألف مدخل
يبقى للصمت ملامح كثيرة ..

دمتِ حياة كنجمة الصباح

تحياتي لك أينما كنتِ
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386