http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - العين

الموضوع: العين
عرض مشاركة واحدة
  #2 (permalink)  
قديم 01-07-2005, 19:31
الصورة الرمزية شعلة
شعلة شعلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,767
معدل تقييم المستوى: 33680
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
[align=center]حسن الشرقية
بالنسبة للعين الموضوع يطول

العين مدينة في دولة الامارات

نبذة تاريخية عن مدينة العين
تتكون دولة الإمارات العربية المتحدة من سبع إمارات هي أبوظبي , دبي , الشارقة , رأس الخيمة , الفجيرة , أم القيوين و عجمان . ومدينة أبوظبي هي العاصمة الاتحادية للدولة . إن دولة الإمارات العربية المتحدة عضو في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وهو تجمع إقتصادي يضم المملكة العربية السعودية و سلطنة عمان والكويت وقطر ومملكة البحرين بالاضافة إلى دولة الإمارات . ومدينة العين هي ثاني أكبر المدن بإمارة أبوظبي وهي المركز الإداري للمنطقة الشرقية ورابع أكبر مدينة في دولة الإمارات.

أثبتت الإكشافات والحفريات الأثرية في المنطقة الشرقية لشبه الجزيرة العربية وجود مستوطنات كبيرة لعصور ما قبل التاريخ في المنطقة تعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد وبصفة خاصة في منطقة واحة العين ويتزامن ذلك مع ظهور المستوطنات الزراعية الأولى. ويمكن ملاحظة أن هذه المستوطنات كانت كثيرة العدد وتغطي مساحات واسعة النطاق كما أنها كانت موزعة بمختلف مناطق العين . أحد الأسباب في توزيع هذه المستوطنات على العديد من المناطق هو النظام المبدع في الحصول على المياه واستحداث عمليات الري بالأفلاج وهي عمليات الري عن طريق المجاري المائية من مياه الينابيع النازلة ما بين صخور الجبال وتوجيه هذه المياه إلى الحقول وهي تقنية في الري ظلت موجود منذ العصر الحديدي في المنطقة الشرقية لشبه الجزيرة العربية .

تتيح زيارة متحف العين بمحتوياته المتعددة الولوج إلى حضارة المدينة ومنطقتها . أما حدائق الهيلي الأثرية فتحتوي على حفريات أثرية مفتوحة إلى جانب المقبرة التي تمت صيانتها بطريقة رائعة فأصبحت تزهو بعبق الماضي التليد.

أما مدينة العين الحديثة فتمتاز بموقها الوسيط كملتقى للطرق التي تربط بين أبوظبي و دبي وما بين المدن البرية وموانيء الدولة على شاطيء الخليج العربي، وهنا نشئت مستوطنات زراعة التمر في الأماكن التي انتقلت إليها التربة الخصبة من أعالي الجبال المجاورة والتي تم إستغلال مياه الينابيع المنتشرة تحت صخور الجبال لريها بالطريقة التي أثبتت عبقرية هؤلاء المزارعين ألا وهي الري بالأفلاج. وهذه المزروعات كانت مصدر لسبل العيش للمزارعين في توفر الغذاء للسكان والعلف للمواشي والدواب. ظلت هذه المنطقة التي تقع على طرف الربع الخالي واحة كبرى ومركز للتجارة للعرب الرحل. وقد أخذت المدينة إسمها من أكبر الواحات المزروعة بالمنطقة وهو إسم العين وتعني الكلمة " النبع ". أما المناطق المزروعة الأخرى فهي معروفة بأسماء المناطق التي تقع فيها داخل المدينة مثل مناطق الهيلي ، القطارة ، الجيمي ، مريجب ، مطرح والمويجعي.

المدينة اليوم
إن التطور الحديث لمدينة العين مسقط رأس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة أبوظبي ، بدأ بعد إعلان بشري اكتشاف النفط في إمارة أبوظبي وبروز دولة الإمارات العربية المتحدة كدولة ذات سيادة عام 1971. وقد حدث تطور جذري للمدينة خلال الفترة التالية في مجال التطور الحظري وأسلوب الحياة حيث تم تبني البرامج الإستثمارية الكبرى في حقول الإسكان والتعليم والخدمات الصحية و إنشاء الحدائق والطرق والمرافق العامة .
مدينة العين مدينة مزدهرة تم تخطيطها أفقياً مع استحداث شبكة من الشوارع الرئيسية العريضة التي تمثل إطارا حول المدينة المتطورة كما تم التحكم في عملية إنشاء المباني العالية شريطة أن تتوافق تلك المباني وأسلوب العمارة الإسلامية سواء كانت شاهقة البنيان أو منخفضة، هذا ويلاحظ أن المباني التراثية وخاصة القلاع القديمة قد تمت صيانتها.

تتمتع العين بقطاع إقتصادي واسع النطاق قائم على الخدمات كونها مركز الاشعاع التعليمي للدولة فهي تحتضن جامعة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب انها محط جذب سياحي كما تنتشر الرقعة الزراعية على كافة المنطقة هذا إلى جانب كونها مطاراً دوليا تم الفراغ من إنجازه مؤخرا والذي يشكل بؤرة جذب للعديد من التطورات الصناعية والتجارية مستقبلا.

ملامح معمارية متميزة ذات تخطيط شطرنجي:

لقد أريد للعين منذ البداية أن تصبح بنية عمرانية جذابة ومستقرة ذات خصائص تشكيلية جمالية عالية على كافة المستويات.
إن أول طابع للسكان هو الهدوء و الخضرة الكثيفة وذلك على ضوء التخطيط الشطرنجي الممتد للمدينة ، نظراً لسيطرة الأشجار والخضرة على الطابع العام والتخلص من التكرار المحلي للأنماط السكانية ثم توزيع مخططات المدينة بحيث يضمن لها التنوع العمراني الحديث.

الطابع الإسلامي للسكن:

إضافة لذلك فإن الطابع الإسلامي يأخذ دوره من خلال مخطط البناء السكن الذي تتوافر فيه شروط صحية واجتماعية تلبي الأهداف الأسرية ويساهم في تقوية وتنمية الروابط الأسرية وتوفير الراحة الاجتماعية والنفسية.
وتحتوي مدينة العين على خمسة نوعيات من السكن ، القصور و الفلل الضخمة والمساكن الصغيرة ، الشقق السكنية بمركز المدينة ، المساكن الشعبية.

المرجع موقع مدينة العين
[/align]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51