http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سلسلة خطب الجمعة

عرض مشاركة واحدة
  #28 (permalink)  
قديم 28-10-2005, 14:08
الصورة الرمزية شعلة
شعلة شعلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,767
معدل تقييم المستوى: 33640
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
الشكر و أهميته

أمر الله تعالى به و نهى عن ضده و أثنى على أهله و وصف به خواص خلقه
و جعله غاية خلقه و أمره و وعد أهله بأحسن جزائه و جعله سبباً للمزيد من فضله و حارساً و حافظاً لنعمته و أخبر أن أهله هم المنتفعون بآياته و اشتق لهم اسماً من أسمائه فإنه هو سبحانه الشكور و العبد يسمى شاكراً ..

( يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم و اشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون )
عباد الله .. نعم الله تعالى لا عد لها و لا حصر ( و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ) ( و ما بكم من نعمة فمن الله ) و قد يظن البعض أن النعمة هي نعمة المال فقط . و ينسى بقية النعم و لذلك تراه بعيداً عن الشكر و لذلك نرى أن القليل من العباد شاكرون يقول الله تعالى : ( و قليل من عبادي الشكور ) و يقول الله تعالى : ( و لا تجد أكثرهم شاكرين )
عباد الله .. إن شكر الله تعالى على نعمه هو أيضاً نعمة من الله تعالى على العبد ..

أوحى الله تعالى إلى داود عليه السلام : أن اشكرني يا داود .
فقال داود عليه السلام : يا رب و كيف أشكرك و شكري لك نعمة منك عليَّ !! فأوحى الله تعالى إليه : الآن شكرتني يا داود . أي عندما علمت أن شكر النعمة نعمة من الله تعالى على عبده .
قال الحسن البصري رحمه الله تعالى لفرقد بن يعقوب رحمه الله : بلغني أنك لا تأكل الفالوذج ؟ فقال : يا أبا سعيد أخاف ألا أؤدي شكره .

قال الحسن البصري : يا لكع هل تقدر تؤدي شكر الماء ؟!
عباد الله .. الشكر لازم للعبد في السراء و الضراء في العافية و البلاء في الصحة و المرض في الغنى و الفقر يقول النبي صلى الله عليه وسلم : { عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له و إن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له و ليس ذلك لأحد إلا للمؤمن }
و يقول الله تعالى : ( و عسى أن تكرهوا شيئاً و هو خير لكم و عسى أن تحبوا شيئاً و هو شر لكم و الله يعلم و أنتم لا تعلمون )

عباد الله .. كيف يكون الشكر ؟ بأمور كثيرة أهمها : أولاً : العمل و الطاعة

ثانياً : باللسان : يقول الإمام الفضيل رحمه الله تعالى : النعم وحشية فقيدوها بالشكر ( لئن شكرتم لأزيدنكم و لئن كفرتم إن عذابي لشديد ) و أجمع سلف الأمة و صالحوها على زوال النعم بعدم الشكر و عدم عودتها بعد ذهابها ..

ثالثاً : التحديث بها : يقول الله تعالى : ( و أما بنعمة ربك فحدث )
و يقول الله تعالى : ( و بنعمة الله هم يكفرون ) قال ابن كثير رحمه الله : أي يسترونها و يضيفونها لغير الله تعالى .

و هذا حال كثير من الناس أنه إذا جاءه شئ من الخير أو نعمة من النعم أضافها لغير الله تعالى و لا يحمد الله تعالى عليها بل و تسمعه يقول هذا من فضل فلان و ينسى أن الله تعالى هو صاحب الفضل و العطاء و أن البشر ما هم إلا أسباب في وصول هذا الفضل من الله تعالى .
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386