http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ::موانع السعادة ::

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 12-11-2005, 00:46
الصورة الرمزية شهادة حق
شهادة حق شهادة حق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2001
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,276
معدل تقييم المستوى: 12487
شهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
::موانع السعادة ::


السعادة مطلب لجميع البشر، فصنف منهم يبحث عنها في المال، وآخر في الشهرة، وثالث في الشهادات، ولكن هل تراهم عثروا على ما بحثوا؟

لا ريب أن ثمة موانع كثيرة للسعادة تحول دون الوصول إليها والتنعم بالعيش فيها.
وإليك أهم تلك الموانع:


1- الكفر: يقول الله _تعالى_: "ومن يرد الله أن يضله يجعل صدره ضيقاً حرجاً كأنما يصعد في السماء" هكذا يصور القرآن التعاسة والشقاء تصويراً دقيقاً.

2- عمل المعاصي والآثام والجرائم: ولن أستشهد على هذا الأمر فهو واضح جلي،

3- الحسد والغيرة:- وأمر الحسد خطير، حتى إن الله _تعالى_ يأمرنا بالاستعاذة من شر الحاسد، قال _تعالى_ : "ومن شر حاسد إذا حسد".

وقال الله _تعالى_: "أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله".
وقال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ موجهاً أمته: "لا تحاسدوا ولا تقاطعوا ولا تباغضوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخواناً".

4- الحقد والغل: قال _تعالى_ في سورة الحشر: "ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا"، فجعل من صفات المؤمنين الابتهال بهذا الدعاء؛ لأن الغل من موانع السعادة.
يقول إبراهيم الجمل: "الحاقد يظل طوال وقته لا يفكر إلا في النيل من الذي يحقد عليه، فقد يكذب عليه، وقد يضر به ولا يهاب في سبيل ذلك ما يفعل".

5- الغضب: لا شك أن الغضب من حواجب السعادة والانشراح، ولذلك امتدح الله المؤمنين قائلاً عنهم: "وإذا ما غضبوا هم يغفرون" ويقول الرسول _عليه الصلاة والسلام_: "ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد من يملك نفسه عند الغضب".

6- الظلم: فإن الظلم مرتعه وخيم وعاقبته سيئة إلى أبعد الحدود، ومن الأمثلة المعاصرة التي تصور عقبى الظلم ومآل الظلمة، رجل تجبر وتكبر وبلغ به التجبر والطغيان إلى حد أنه كان يقول للمؤمنين وهو يعذبهم حينما يستغيثون بالله يقول: أين إلهكم لأضعنه في الحديد... فكان جزاؤه العاجل أن تصطدم سيارته بشاحنة تحمل حديداً، فدخل الحديد في جسمه من أعلى رأسه إلى أحشائه، وعجز المنقذون أن يخرجوه إلا قطعاً. هكذا أهلكه الله بالحديد وهو الذي يقول: إنه سيضع الله في الحديد _تعالى_ عما يقول الظالمون.

7- الخوف من غير الله _عز وجل_: إن الخوف من غير الباري _سبحانه_ يورث الشقاء والذلة، ولذلك قال الله: "أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين". وقال إبراهيم لقومه كما ورد في القرآن: "ولا أخاف ما تشركون به".

8- التشاؤم: فقد كان المصطفى _صلى الله عليه وسلم_ يعجبه الفأل ويكره التشاؤم؛ لأنه سبب في التعاسة والمتاعب.
يقول الدكتور عزيز فريد: "المتشائم يتحمل بفعل اتجاهه التشاؤمي متاعب عدة هي أشد وقعاً على أعصابه من الكوارث والملمات التي قد تحل به".

9- سوء الظن: فالله _سبحانه_ يقول: "يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم".
ويقول الرسول _صلى الله عليه وسلم_ : "إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث".

10- الكبر: المتكبر يعيش في شقاء دائم وتعاسة أبدية، وإن تغطرس وتعالى على الناس وغمطهم حقوقهم.

11- تعلق القلب بغير الله: كتعلق قلب العاشق بمعشوقته، ويكفي لتصوير خطورة الأمر أن نقرأ قصة مجنون ليلى لنعلم كيف عاش هذا الرجل شريداً طريداً حتى جن، ومات وهو عاشق، فيا لها من خسارة دنيوية وأخروية.

12- المخدرات: إن كثيراً من الناس يتوهم أن السعادة تجتلب بمعاقرة المخدرات والمسكرات فيقبلون عليها قاصدين الهروب من هموم الدنيا ومشاغلها وأتراحها، وإذا بهم يجدون أنفسهم كالمستجير من الرمضاء بالنار؛ لأن المخدرات في الحقيقة مجلبة للشقاء واليأس والانحلال والدمار.

والآن بعد عرفنا موانع السعادة فلنعد إلى طريق الفكاك والتخلص من تلك الموانع..

أسأل الله أن يحيينا حياة السعداء ويمتنا ميتة الشهداء، ويحشرنا مع زمرة الأنبياء، هذا وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


أ.د. ناصر بن سليمان العمر



__________________




الشكر و التقدير موصولان لأخينا الفاضل مصمم المجالس " سفير الحزن "
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386