http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - مسؤولية النساء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 14-12-2005, 20:32
الصورة الرمزية شهادة حق
شهادة حق شهادة حق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2001
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,276
معدل تقييم المستوى: 12487
شهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
مسؤولية النساء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

مسؤولية النساء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
لها أون لاين


في ضوء النصوص وسير الصالحات


".. الكثير ممن يشعرون بمسؤولية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأهميته يحصرونها فكرياً وعملياً أو عملياً في دائرة الرجال دون النساء، يظن أولئك أنه ما على النساء تجاه هذه الفريضة من شيء.."

كان هذا هو الدافع الذي ذكره، الأستاذ في كلية الدعوة والإعلام، في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية: (فضل إلهي ظهير)، لإخراج كتابه (مسؤولية النساء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في ضوء النصوص وسير الصالحات) تبصرة وتذكيراً لعموم المسلمين والمسلمات، ضمن جملة كتب استمر في إخراجها قرابة العقد من الزمن، تمحورت حول هذا الأصل الإسلامي العظيم (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) بتفرعاته وما يندرج تحته، كالحسبة عموماً، والحسبة على الأطفال والوالدين، والدعوة إلى الله.. إلخ، لذا تبرز أهمية هذه الدراسة، من خلال اختصاص المؤلف في هذه القضية من جهة، وربطها بالدور النسائي المنوط بها، من جهة أخرى.


كل ذلك من خلال دراسة النصوص الشرعية، وسير الصالحات، محدداً سبعة أسئلة تجيب عنها الدراسة، وهي كالتالي:

1- هل على النساء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟
2- ما أهمية قيام النساء بالأمر بالمعروف والنهي عني المنكر؟
3- هل قامت المسلمات من سلف هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لعامة الناس وللأقارب والمعارف؟
4- هل قامت المسلمات من سلف هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للعلماء وطلبة العلم؟
5- هل قامت المسلمات من سلف هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأصحاب السلطة؟
6- هل تُعيّن المرأة على حسبة السوق؟ وما أدلة منع تعيينها؟
7- ما حجج قائلي جواز تعيينها؟ وما حقيقة تلك الحجج؟



الدراسة حوت مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة، كان الفصل الأول منها بعنوان: "مسؤولية النساء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأهميته" الذي تتبين من خلاله أهمية الموضوع بالنسبة للمرأة، تتضح في المبحثين الذين اندرجا تحت هذا الفصل، حيث أتى المبحث الأول على إيراد النصوص الدالة على مسؤولية النساء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،

كقوله تعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)

مستشهداً بتفاسير الأئمة والعلماء وأقوالهم في هذه الآية وغيرها، كقول الإمام ابن النحاس الدمشقي: "إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على النساء كوجوبه على الرجال حيث وجدت الاستطاعة".


أما المبحث الثاني فقد خصص للتحدث عن أهميته قيام النساء بالاحتساب لأسباب عدة منها:

‌أ- بقاء النساء مع الأولاد لفترة أطول من مكث الرجال معهم.
‌ب- كون الأولاد أكثر التصاقاً بالأمهات من الآباء.
‌ج- خوف ضياع جهود الرجل الاحتسابية عند عدم انسجام المرأة معه فكرياً.
‌د- لبعض الزوجات أثر عظيم على أزواجهن.
‌ه- للبنات رعاية كبيرة واهتمام بالغ من قبل بعض الآباء.



وقد تحدث المؤلف بالتفصيل عن كل من النقاط السابقة، ثم انتقل إلى الفصل الثاني الذي جاء تحت عنوان: "نماذج قيام المسلمات بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"؛ حيث نقل صور إدراك المسلمات من سلف هذه الأمة لمسؤوليتهن بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وسعيهن الواضح للقيام بها؛ حيث سجلت كتب السنة والتراجم، والتاريخ نماذج قيامهن بالاحتساب على عامة الناس، والأقارب والمعارف، والعلماء وطلبة العلم، وأصحاب السلطة، مفرداً كل منها بمبحث مستقل، تندرج تحته عدة مطالب نقل فيها الشواهد التفصيلية لكل مبحث، من مصادرها الأصلية، أورد في المبحث الأول الخاص بالاحتساب على المعارف والأقارب، 38 شاهداً نقلة عن مجموعة من الصحابيات منها:

أمر حفصة - رضي الله عنها - أخاها بالزواج، وإنكار عائشة رضي الله عنها - على المرأة المتشبهة بالرجال، وأمر معاذة العدوية من أرضعتها باجتناب أكل الحرام.. وغيرها من الصور والشواهد الثابتة في كتب السير.


أما المطلب الثاني فكان عن "احتساب المسلمات على مجموعات من عامة الناس والأقارب والمعارف" حيث كن يحتسبن على مجموعات أو على قضايا عامة تنتشر في وقت دون معرفة مصدرها، وذكر تحته 19 شاهداً وقصة من حياة الصحابيات رضي الله عنهن، كإنكار عائشة رضي الله عنها - على من أخروا ركعتي الطواف إلى وقت الكراهة، و إنكار أم سلمة على سكوت من سُبَّ عنده علي بن أبي طالب - رضي الله عنهما، وأمر حفصة بنت سيرين للشباب باغتنام شبابهم.



أما المبحث الثاني من هذا الفصل، والذي جاء تحت عنوان: "احتساب المسلمات على العلماء وطلبة العلم"، ذكر فيه 17 شاهداً يدل على هذا المبحث، كإنكار عائشة - رضي الله عنها - على عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - فتواه بنقض رؤوسهن عند الغسل، وإنكار أم سلمة على سمرة بن جندب - رضي الله عنهما - فتواه بقضاء صلاة الحائض، واحتساب أم الدرداء على من أخطأ في فهم المراد بطلب الرزق من الله تعالى.


وفيما يخص "احتساب المسلمات على أصحاب السلطة" فقد أتى مفرداً في المبحث الثالث، وقد تضمن ست شواهد تدل على مسؤوليتهن في هذا المجال، كأمر عائشة - رضي الله عنها - أمير المدينة برد المطلقة إلى بيتها، وإنكار أسماء بنت أبي بكر - رضي الله عنهما - على الحجاج قوله في أبيها رضي الله عنه، واحتساب امرأة قرشية على الفاروق - رضي الله عنه - بسبب منعه الزيادة في مهور النساء.


أما الفصل الثالث والأخير فكان عنوانه: "هل تعيَّن المرأة على حسبة السوق؟" حاول من خلاله بحث هذه المسألة التي تعد من مسائل الخلاف التي يختلف الحكم فيها باختلاف الزمان والمكان، بعد النظر لمآل العمل بها، وبحث الذرائع المانعة منها، فقد قدم المؤلف عرضاً لأدلة المنع، التي يرجحها، ومناقشاً حجج القائلين بجواز تعيين المرأة على حسبة السوق، وهو الرأي المرجوح بالنسبة للمؤلف، مستشهداً ببعض الإحصائيات والاقتباسات التي تعرض حالة المرأة الغربية لخروجها لمجالات العمل العامة، ومع خطورة هذه الإحصاءات التي تنقل صورة بائسة بالجملة، تبقى قضية عمل المرأة كمحتسبة في الأماكن العامة، من القضايا القابلة للنقاش والتطوير، حيث توفرت اليوم صور وأوضاع جديدة يمكن للمرأة أن تسمهم من خلالها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بطريقة مؤسسية تراعي الضوابط والحدود الشرعية، وتتوافق مع أعراف المجتمعات الإسلامية المتنوعة.




في الخاتمة خرج المؤلف بعدة أمور تجلت من خلال هذا البحث، منها:

1- يجب على النساء القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما يجب على الرجال.. ويدل على ذلك النصوص العامة الدالة على فرضية الاحتساب بصفة عامة، وبعض النصوص الواردة في شأن النساء بصفة خاصة.

2- إن للنساء كأمهات، وزوجات، وبنات، وأخوات، مكانة عظيمة ومنزلة كبيرة عند كثير من الأبناء، والأزواج، والآباء، والإخوان، فعليهن استغلال تلك المنزلة لأمرهم بالمعروف ونهيم عن المنكر.

3- قامت المسلمات من سلف هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لعامة الناس، والأقارب، والمعارف، والعلماء وطلبة العلم، وأصحاب السلطة، كما قمن بالاحتساب على الرجال والنساء، والكبار والصغار.

4- قد قمن - رحمهن الله تعالى - بالاحتساب في مجالات كثيرة تشمل العقائد، والأحكام، والرقاق، والآداب، والتفسير والمناقب وغيرها.

5- قد كنّ - رحمهن الله تعالى - يستندن في احتسابهن إلى الكتاب العزيز والسنة المطهرة.

6- قد كنّ - رحمهن الله تعالى - يستخدمن درجات مختلفة من درجات الإنكار: من تعريف، ووعظ ونصح، وتخويف وتعنيف، وإزالة باليد، والتهديد، على حسب ما كان يقتضيه المقام.

7- جعل الله تعالى لاحتسابهن قبولاً وأثراً في أغلب الأحوال فتنبّه المخطئ، وتحقق المعروف، وزال المنكر بفضل الله تعالى.






هذا وقد تميزت الدراسة بدقة النقل والإحالة إلى المصادر والمراجع الأصيلة، مع حرصٍ على الاستفادة من تفاسير المفسرين، وشروح المحدّثين، عند الاستشهاد بالآيات والأحاديث، وشرحٍ للكلمات الغريبة الواردة في النصوص المنقولة، وذكر معلومات وافية عن المراجع تسهيلاً لمن أراد الرجوع إليها للاستفادة منها.
http://www.lahaonline.com/index.php?...onid=1&id=8474
__________________




الشكر و التقدير موصولان لأخينا الفاضل مصمم المجالس " سفير الحزن "
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386