http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سلسلة خطب الجمعة

عرض مشاركة واحدة
  #35 (permalink)  
قديم 06-01-2006, 19:47
الصورة الرمزية شعلة
شعلة شعلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,767
معدل تقييم المستوى: 33639
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
[align=center]حكم الحج

وقفتنا اليوم يا عباد الله مع حكم الحج ..

لقد فرض الحج على الصحيح في السنة التاسعة للهجرة ، و هي سنة الوفود التي نزلت فيها سورة آل عمران ، و فيها قول الله تعالى : ( و لله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً و من كفر فإن الله غني عن العالمين )

فهذه الآية دليل على وجوب الحج على الفور ، لأن الأمر يقتضي المبادرة في الفعل و الأداء ، و قد قال النبي صلى الله عليه وسلم : { تعجلوا الحج ـ يعني الفريضة ـ فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له } و في رواية يقول النبي صلى الله عليه وسلم : { من أراد الحج فليتعجل ، فإنه قد يمرض المريض ، و تضل الراحلة ، و تعرض الحاجة }

أنواع النسك

النسك ثلاثة أنواع .. التمتع و الإفراد و القران ..

أولاً : التمتع .. و هو أن يحرم بالعمرة وحدها في أشهر الحج فإذا وصل مكة طاف و سعى للعمرة و حلق أو قصر و حل من عمرته .. فإذا كان يوم التروية و هو يوم الثامن من ذي الحجة أحرم بالحج وحده و أتى بجميع أفعاله .

ثانياً : الإفراد .. و هو أن يحرم بالحج وحده فإذا وصل مكة طاف للقدوم
و سعى للحج و لا يحلق و لا يقصر و لا يحل من إحرامه بل يبقى محرماً حتى يحل من إحرامه بعد رمي جمرة العقبة يوم العيد و إن أخر سعي الحج إلى ما بعد طواف الحج فلا بأس

ثالثاً : القران .. و هو أن يحرم بالعمرة و الحج جميعاً أو يحرم بالعمرة أولاً ثم يدخل الحج عليها قبل الشروع في طوافها و لا يحلق و لا يقصر و لا يحل من إحرامه بل يبقى محرماً حتى يحل بعد رمي جمرة العقبة يوم العيد و إن أخر سعي الحج إلى ما بعد طواف الحج فلا بأس ..
و أفضل هذه الأنواع الثلاثة التمتع ، و هو الذي أمر به النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ، و حثهم عليه ..

بر الحج

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة }
و في حديث آخر : أي العمل أفضل ؟ { ثم حج مبرور }

فما هو بر الحج ؟ .. بر الحج يشتمل على أمور :

الأول : الإحسان إلى الناس بجميع وجوه الإحسان ..
ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن البر ؟ فقال : { حسن الخلق }

و كان ابن عمر رضي الله عنهما ينشد :

[poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
بنيَّ إن البر شيء هَيْنٌ=وجه طليقٌ و لسانٌ لَيْنٌ[/poem]

و الإحسان إلى الناس في الحج بالقول و الفعل يحتاج إليه كثيراً في السفر .. ففي المسند عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة . قالوا : و ما بر الحج يا رسول الله ؟ قال : إطعام الطعام و إفشاء السلام .

الثاني : البر هو فعل الطاعات كلها .. و ضده الإثم ..

قال الله تعالى : ( ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق و المغرب و لكن البر من آمن بالله و اليوم الآخر و الملائكة و الكتاب و النبيين و آتى المال على حبه ذوي القربى و اليتامى و المساكين و ابن السبيل و السائلين و في الرقاب ) و كلها يحتاج إليها الحاج .. فلا يصح الحج بدون الإيمان و لا يكون مبروراً بدون إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة فأركان الإسلام مرتبط بعضها ببعض .

الثالث : و أعظم أنواع البر كثرة ذكر الله تعالى في الحج .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { أفضل الحج العج و الثج } و العج هو : رفع الصوت بالتلبية و الذكر ، و الثج هو : إراقة دماء الهدايا و النسك .
الرابع : و من البر في الحج استحسان الهدي و استسمانها و استعظامها ..

قال الله تعالى : ( و البدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير )

قال الله تعالى : ( و من يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب )

و قد أهدى النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع مائة بدنة ..

الخامس : و من بر الحج اجتناب أفعال الإثم كلها من الرفث و الفسوق
و المعاصي .. قال الله تعالى : ( فمن فرض فيهن الحج فلا رفث و لا فسوق و لا جدال في الحج ) و قال النبي صلى الله عليه وسلم : { من حج فلم يرفث و لم يفسق رجع كيوم ولدته أمه }

السادس : و من بر الحج أن يطيب العبد نفقته فإن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيباً قال أحد الشعراء :

[poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إذا حججت بمال أصله سحت=فما حججت و لكن حجت العير
لا يقبل الله إلا كل طيب=ما كل من حج بيت الله مبرور[/poem]
[/align]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386