http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الدعاء ليس هو الحل

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 13-03-2006, 12:51
الصورة الرمزية أطيب قلب
أطيب قلب أطيب قلب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 01-07-2001
العمر: 36
المشاركات: 971
معدل تقييم المستوى: 1874
أطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزينأطيب قلب مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الدعاء ليس هو الحل



الدعاء ليس هو الحل

سألني شاب: لماذا لم يستجب الله للمسلمين على الرغم من كثرة دعائهم بأن يخلصنا من اليهود وأعوانهم، ومن الكفار وأنصارهم، وهكذا بدأ حواره معي فقلت: إن للنصر والتمكين أسباباً،

يأتي في مقدمتها العمل، ثم يأتي الدعاء في المرتبة الثانية. قال: ولكن الدعاء هو الأساس وهو المخلص لنا من كل المآسي والكربات، وقد قال تعالى:{ادعوني أستجب لكم قلت: نعم إن الآية التي ذكرتها صحيحة، ولكن لها فقه، فالله لا يستجيب لعبده الكسلان أو النائم أو الذي لا يأخذ بأسباب الحركة والإنجاز، ولقد مر الإمام الحسن البصري على رجل يلعب بالحصى بيده ويدعو الله أن يرزقه الحور العين، فقال له: يا هذا تدعو الله الحور العين وتلعب كما يلعب المجانين؟ قال: إن هذا لمفهوم جديد علي، وأنا في اعتقادي أن الدعاء هو كل شيء.

قلت: دعني أسألك ولأكثر من خمسين سنة ونحن ندعو الله أن يحرر فلسطين أو يخلصنا من أزمة اقتصادية أو ينقذنا من تسلط الأعداء علينا، ولكن ماهو العمل أو الإنجاز الذي حققناه مقابل ذلك؟ فقد قال تعالى: {إن تنصروا الله ينصركم} ولم يقل {إن تدعوا الله ينصركم قال: وهل تلغي الدعاء؟ قلت: لا وألف لا.. ولكن الدعاء يأتي في المرتبة الثانية لا الأولى، وتأمل معي ماذا فعل النبي [ في غزوة بدر، فبعدما حدد الموقع وأخذ بالأسباب، وصف الجيش وحمسهم للنصر، توجه إلى الله بالدعاء، وكذلك فعل في غزوة الخندق بعد أن حفر الخندق وترتبت الأمور توجه إلى الله بالدعاء.

وإني أسألك.. ماهو العمل الذي عملناه قبل أن ندعوا للخلاص من مشاكلنا؟ قال: إن المفهوم الذي تتحدث عنه مهم جداً قلت: نعم، وهو مما يتعلق بفهمنا للقدر، وأذكر من الطرائف في هذا الشأن ماذكره الشيخ الغزالي - رحمه الله - عندما صلى الجمعة خلف إمام دعا (اللهم أهلك اليهود باليهود وأخرجنا من بين أيديهم سالمين) قال له الشيخ بعد الخطبة: إذن ماهو دورنا نحن؟ فإذا كان الآخرون يخططون ويحسنون التعامل مع سنن الكون والنجاح والتمكين في الأرض ونحن نواجه هذا بالدعاء فإن المعركة غير متساوية، ولهذا هم ينتصرون علينا اليوم.
ثم سكت الشاب وهو يتأمل فيّ.. فقلت له: ومابك سكت؟ قال: أفكر.. قلت: دعني أسألك في قصة يوسف - عليه السلام - عندما عرض الملك الرؤيا التي رآها على يوسف، وأخبره يوسف بأن مصر ستقدم على مجاعة، فهل نصحه سيدنا يوسف بالدعاء؟ أم قال له {اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم}.

قال: بل طلب منه تحمل المسؤولية والعمل. قلت: وهذا ما قصدت أن أقوله لك، ومن ثم استعان بالدعاء بعد الخطة والعمل، وهذا المنهج الذي نحتاجه نحن اليوم لنساهم في تمكين الإسلام ونصرة المسلمين. ثم ابتسم الشاب وقال: شكراً جزيلاً لقد بثثت في نفسي الحماس للعمل الآن. قلت: ولا تنسى الدعـــاء بعـــد ذلـك.

منقول
_____________
جزاكم الله خير
أطيب قلب
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386