http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الورقة الاخيرة

الموضوع: الورقة الاخيرة
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-09-2006, 07:40
اخت القمر اخت القمر غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 08-08-2006
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 760
اخت القمر is an unknown quantity at this point
الورقة الاخيرة

في دفتري الصغير

أوراق ملونه
سطرت فوق ألوانها بعض أحاسيسي
منحت اللون الأحمر كلمات الحب
فبدا متوهجا
هنا تذكرت كل كلماته
حبيبي كم أنت مذهل حين تتحدث
وتختار من حديث الحب ما يجعلني أبدو مبهورة بك
تحملني بخيالك إلى البعيد
لكلماتك صدى يتناغم في ذاكرتي

وقد كتبت على سطور الورقة الأولى بعض من كلماته
حين يقول

لحضورك ترنيم يتراقص مع نبضاتي اهرب منك لأعود أليك
أراك بوضوح عندما تعاودني أحلامي

وللشوق أغنية عذبه يحملني ذلك الإحساس

يضعني على أخر مواني العمر بعد رحيل طويل

كنت احمل صورتك لأهتدي إلى عنواني

ابتسامتك العذبة أول من يستقبلني هناك

وعيناك تلوح لي من بعيد لتقول لي يكفي رحيل

وعندما يجن الليل كان يقول
كم كنت اشعر برهبة لليل حين يمضي وأنا بعيد عنك

يعاندني ليل الحرمان يقف حاجز بيني وبينك

تضيع المواعد ينطفئ قنديل الحب

ويرحل القمر إلى جزر بعيدة

ولا يبقى للوصول إليك سوى المستحل

وليل الحرمان القاسي

وبقايا من صحوة حلم تركه لي طيفك الجميل

ويأتي صوتك من وراء المستحيل

يأتي ذلك العبير ينتشر في فضائي

يلملم حزني يروي عطشي

وتأتين أنت ترسمين الأماني

نجمة تضيء مسحات كبيرة من حولي

تأتين من عالمك المسحور

عالم لا يقف أمام المستحيل

لا تهزه رياح البعد

أجمل لحظات العمر حين تجمع بيننا المسافات

وحين يجمعنا المكان ء مودعين ذلك الغياب

ولا تقف المعجزات تحول بيننا دون لقاء




(())



()

()


()
وعلى الورقة البيضاء

ألصقت عليها بعض صوره استرجعته

ا من الخيال ذاكرتي

وبدت مرسومة في خيالي بدقة تامة
()

()

()

أول صورة له

كانت لعيناه الرقيقتان

أن فيهما صفاء و لهما سحر أخاذ

تحدثك بما يجول في خاطرك

وتتعمق بداخلك

تنتشل منك كل الحزن

تنزع الألم من جد زوره

تغرقك في بحر من الحنان

لنظراتها بلسم تداوي جراح العمر

فقد أحببت نظراتها كثير
(())

(())

(())

إما الصورة الثانية

كانت تحمل بسمته العذبة هي

كابتسامة طفل بريء

تشعرني ابتسامته إن العالم كله من حولي يبتسم

الشمس والقمر والنجوم

حتى الزهور أراها تبتسم في أغصانها حين يبتسم حبيبي

(())

((()))

(((())))

أما صورته الثالثة كانت بقرب البحر

وكان البحر وقتها هاد ئ الموج

هناك كنا معا

ذهبنا في حديث طويل

أحسست بقربه براحة لم أحسها من قبل

كان الحنان الذي أشعرني إياه عميق كعمق ذلك البحر

وكان صوته هادئ كهدوء موج في ليل ساكن

وأخذت اكتب واكتب

ودون إن ادري كانت الورقة الأخيرة

لأنني اعلم أني مهما اصف واكتب عن حبيبي

لا يكفيني ورق العالم كله

ما احمله له أكثر مما تتصورن

فقد أعادني حبه إلى طفولتي وشبابي

وأنا في مقتبل العمر


ولا اكذب إن قلت إنني أحببته بعدد أيام عمري

ليس كثيرا عليه

لكنه عجز إن يدرك مدى إحساسي رحل دون وداع
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386