http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - قرات لكم من التراث

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 23-11-2001, 11:37
الصورة الرمزية بايلوت
بايلوت بايلوت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2000
الدولة: جدة
المشاركات: 3,220
معدل تقييم المستوى: 22711
بايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قرات لكم من التراث

فراسـة المنصـور
-----------------


‏ ‏ جلس الخليفة المنصور في إحدى قباب بغداد، فرأى رجلا

ملهوفا يجول في الطرقات. فأرسل إليه من أتاه به. فلما

سأله عن حاله أخبره أنه خرج في تجارة فكسب مالا، وأنه

رجع بالمال إلى منزله فدفعه إلى أهله، ثم ذكرت امرأته أن

المال سرق من بيتها، ولم ير نقبا بالدار ولا أثرا للص.

فقال المنصور: ‏

منذ كم تزوجتَها؟ ‏

قال: منذ سنة. ‏

قال: أبِكرا تزوجتها أم ثيبا؟ ‏

قال: ثيبا. ‏

قال: أفلها ولد من سواك؟ ‏

قال: لا.

قال : فشابة هي أم مُسنّة؟ ‏

قال: بل شابة. ‏

فدعا المنصور بقارورة طِيب كان يُعمل له، حادّ الرائحة،

غريب النوع، فدفعها إلى الرجل وقال له: ‏ ‏ تطيّب من هذا

الطيب فإنه يُذْهِبُ همَّك.

فلما خرج الرجل من عند المنصور قال المنصور لأربعة من

ثقاته: ‏

ليقعد كل واحد منكم على باب من أبواب المدينة الأربعة،

فمن مر به أحد فشم منه هذا الطيب فليأتيني به. ‏

وخرج الرجل بالطيب فدفعه إلى امرأته، وقال لها: ‏

وهبه لي أمير المؤمنين. ‏

فشمّته فأعجبها، فبعثت ببعضه إلى رجل كانت تحبه، وهو

الذي دفعت إليه مال زوجها، وقالت له: ‏

تطيّب من هذا الطيب فإن أمير المؤمنين وهبه لزوجي. ‏

فتطيّب منه الرجل. ‏

ثم إنه مرّ مجتازا ببعض أبواب المدينة فشمّ المُوكَل

بالباب رائحة الطيب منه، فأخذه فأتى به المنصور.

فقال له المنصور:

من أين حصلت على هذا الطيب فإن رائحته غريبة مُعجِبة؟ ‏

قال: اشتريته. ‏

قال: من أين اشتريته؟ ‏

فتلجلج الرجل واختلط كلامه. فدعا المنصور صاحب شرطته

وقال له: ‏

خذ هذا الرجل إليك فإن أحضر كذا وكذا من الدنانير فخلِّه

يذهب حيث شاء، وإن امتنع فاضربه ألف سوط. ‏

فخرج به صاحب الشرطة وجرده ودعا بالسياط ليضربه، فأذعن

الرجل وردّ الدنانير. ‏

ودعا المنصور زوج المرأة وقال له: ‏

لو رددتُ عليك الدنانير التي سُرقت منك، أتحكّمني في

امرأتك؟ ‏

قال: نعم. ‏

قال المنصور: ‏

فهذه دنانيرك، وامرأتُك طالق منك. ‏

ثم أخبره بخبرها.
________________________
العبقري اللي سبب خسائر للكنيسة

كان زمان بابا الكنيسه المسيحيه يبيع صكوك الغفران للي يقدر يشتري واللي ماله والي ما يقدر يشتري ولايقدر يدخل الجنه وكان الفاسق ياخذ راحته يسوي اللي يبي واخرتها يروح للكنيسه ويشتري الصك وينتهي كل ذنب سواه .



وجاء واحد مقرود قال للبابا :- انا ابغى اشتري منك النار قال البابا :- الناس تبغى الجنه وانت تبغى النار



قال المقرود:- مهوب شغلك اهم شي انك تبيعني النار وتصير ملكي وهذا سعرها.



كان السعر اللي دفعه مغري بقووووه و البابا قامت تسايل سعابيله.



البابا ضرب اخماس في اسداس وقال بكيفك وهذا صك النار وختم له الصك بع ماجب ثنين شهود وسجلوها في الشهر العقاري .



المقرود هذا على طول اعلن في جميع وسائل الاعلام في وقته انه قد شرى النار وهذا صك رسمي من الكنيسه بملكيته للنار وانه ما رايح يدخل احد في النار وانتم يا ناس افسقوا على كيفكم .

الناس صدقوا ولا عاد يجون للكنيسه يشترون صكوك غفران لين افلست الكنيسه وصابها انهيار اقتصادي .



راح البابا وقال للمقرود اذا ما تركت هبالك هذا ما رايح اعطيك صك غفران



قال المقرود :- على مين تلعبها ( قبل لاتنزل الاغنيه ) الكلام هذا تقوله لغيري واذا بغيتني اوقف المهزله هذي اشتر مني انت النار .



قال خذ قروشك قال ابغى عشره اضعاف يا حضره البابا ماتدري ان العقار زاد سعره عشره اضعاف وفعلا اشتراها بعشره اضعاف السعر اللي باعها به


:بالون :بالون
__________________


اخـيـ PILOT ـكم



من أرادا علو بنيانه***فعليه بتوثيق أساسه

YOU have the right to hold your opinion









رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386