http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - قصة سيدنا آدم عليه السلام في سؤال وجواب

عرض مشاركة واحدة
  #19 (permalink)  
قديم 28-10-2007, 08:13
الفايز الفايز غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2007
المشاركات: 273
معدل تقييم المستوى: 1380
الفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزينالفايز مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: قصة سيدنا آدم عليه السلام في سؤال وجواب

=-=-=-=-=-=-=
انتهت القصه واليكم التعليق عليها
__________________

الفوائد :

أولاً : أن الحسد والكبر من أخطر الأخلاق على العبد ، فكبر إبليس وحسده صيره إلى ما ترى .
قال ابن القيم : أصول الخطايا كلها ثلاثة :
الكبْـر : وهو الذي أصار إبليس إلى ما أصاره .
والحرص : وهو الذي أخرج آدم من الجنة .
والحسد : وهو الذي جرّأ أحد ابني آدم على أخيــه .

فمن وقي شر هذه الثلاثة فقد وقي الشر ، فالكفر من الكبر ، والمعاصي من الحرص ، والبغي والظلم من الحسد .
وقد جاءت نصوص كثيرة في ذم الحسد وستأتي قريباً إن شاء الله .
وجاءت نصوص كثيرة في تحريم الكبر .
قال رسول الله
e ( لا يدخل الجنة من كان في قلبــه مثقال ذرة من كبر ) .
وقال e ( المتكبرون يحشرون يوم القيامة مثل الذر يطأهم الناس ) رواه الترمذي .
وحقيقة الكبر : بطر الحق وغمط الناس كما في الحديث .
[ وبطر الحق ] رده ودفعــه وعدم الخضوع له .
[ وغمط الناس ] احتقارهـم والازدراء بهم .

ثانياً : ينبغي للعبد إذا وقع في ذنب أن يبادر إلى التوبة والاعتراف .
قال تعالى ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم ) .
وقال تعالى ( إن الله يحب التوابين ) .
وقال ( التوبة ندم ) رواه أحمد .
وقال ( لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره وقد أضله في أرض فلاة ) .

وتعليل المبادرة إلى التوبــة :
أن الذنب كالوسخ في الثوب ، فإن لم تسارع إلى إزالته فقد يصعب عليك إزالته مستقبلاً لتمكنه واستقراره في الثوب ، وكذلك الذنب يؤثر في قلب الإنسان ، فإن لم يعاجل بالتوبة التي هي بمثابة الغسل للثوب الوسخ ، فقد يتمكن هذا الذنب
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386