http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - نموذجية البيئة الاستثمارية السعودية ليست مجرد ادعاءات.. والتقارير الدولية تؤكد تفوقها

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 07-01-2008, 12:18
الصورة الرمزية براءة طفلة
براءة طفلة براءة طفلة غير متواجد حالياً
كاتب الساهر
 
تاريخ التسجيل: 09-09-2007
المشاركات: 587
معدل تقييم المستوى: 5053
براءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبراءة طفلة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
12 نموذجية البيئة الاستثمارية السعودية ليست مجرد ادعاءات.. والتقارير الدولية تؤكد تفوقها

أكد استقطاب استثمارات أجنبية تقدر ب 67.5مليار ريال خلال 2007م.. الدباغ:
نموذجية البيئة الاستثمارية السعودية ليست مجرد ادعاءات.. والتقارير الدولية تؤكد تفوقها



المحافظ يقدم شرحا للسفير البريطاني والصيني

الرياض - فهد المريخي:تصوير - نايف الحربي
قال عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار ان الهيئة لا تدعي أن البيئة الاستثمارية في المملكة هي بيئة نموذجية ومتفوقة بكل عناصرها عن أي بيئة استثمارية أخرى، وإنما تترك الآخرين يتحدثون عن تصنيف المملكة فيما يتعلق بتنافسية البيئة الاستثمارية، مشيرا إلى أن تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي هو نتاج مسوحات ميدانية وإجابات من قبل رجال الأعمال دون أي تأثير من الأجهزة الحكومية في المملكة. وأوضح الدباغ خلال حفل تكرم شركاء منتدى التنافسية الدولي الثاني 2008م بحضور عدد من الشخصيات الدبلوماسية والاستثمارية المحلية والأجنبية، أن حجم الاستثمارات الأجنبية الفعلية المدققة التي تم استقطابها خلال العام 2007م بلغ حوالي 67.5مليار ريال، متفوقة على كافة الدول العربية ودول الشرق الأوسط في معدل تدفق الاستثمارات الأجنبية، إذ تم تدقيق هذا الرقم من قبل مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، متوقعا أن يقفز ترتيب المملكة خلال العام الجاري في تقرير ممارسة الأعمال الذي يصدره البنك الدولي. 
وأشار الدباغ إلى أن تراخيص الاستثمار تعتبر التزامات من قبل المستثمرين ولا تعتبر استثمارات فعلية إلا إذا تمت ترجمتها على أرض الواقع، مبينا أن التفوق الذي تشهده المملكة في هذا الجانب والقفزات في عدد وقيم التراخيص هي نتاج للإصلاحات الاقتصادية وتحسن البيئة الاستثمارية.

وذكر الدباغ أن تأثير السوق الخليجية المشتركة إيجابي، لافتا إلى أن المملكة يوجد بها فرص استثمارية تتجاوز 2.43تريليون ريال، وأنه كلما تم تسهيل تدفق الخدمات ورؤوس الأموال من خلال السوق الخليجية المشتركة كلما تم ترجمة هذه الفرص إلى مشاريع حقيقية وفعلية على أرض الواقع.

وأفاد الدباغ بأن التقدم الذي أحرزته المملكة في تصنيفها في تقرير ممارسة الأعمال الذي يقيس مدى تنافسية البيئة الاستثمارية هو نتيجة لجهود الأجهزة الحكومية المختلفة وليس جهد الهيئة العامة للاستثمار وحدها، لافتا إلى أن هناك تغييرات جذرية في الفترات الزمنية والدورات المستندية للإجراءات في كافة الأجهزة الحكومية سواء وزارة التجارة والصناعة أو الأجهزة الأخرى المرتبطة بشكل مباشر مع قضية الاستثمار المحلي أو الأجنبي.

وحول منتدى التنافسية الدولي الثاني والذي سيعقد خلال الفترة من 20- 22يناير الجاري بالرياض تحت شعار "التنافسية كمحرك للنمو الاقتصادي"، قال الدباغ ان منتدى التنافسية الدولي يعود إلى الرياض بشكل جديد وعمق كبير من حيث عدد المتحدثين الذين يصلون إلى 50متحدثا دوليا، كما سيتم الإعلان قريبا عن شخصيات عالمية كبيرة ستتواجد في المنتدى كمتحدثين وحضور، لافتا إلى أن المنتدى الثاني حظي هذا العام برعاية من كبرى الشركات السعودية.

وقد تصدرت السعودية دول العالم العربي والشرق الأوسط كأفضل بيئة استثمارية وفقا لتقرير أداء الأعمال 2008م الذي صدر أواخر سبتمبر 2007م عن مؤسسة التمويل الدولية IFC التابعة للبنك الدولي ويقيم بيئة الأعمال التجارية في 178دولة ومدى تنافسيتها الاستثمارية، واحتلت المملكة المركز الثالث والعشرين على مستوى العالم، وقد صنف البنك الدولي السعودية ضمن أفضل عشر دول في العالم قامت بإصلاحات اقتصادية خلال عامي 2006و

2007.وأكد التقرير أن المملكة تعد أفضل مكان لأداء الأعمال في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، إذ جاءت متقدمة على الكويت التي حلت في المركز ال 40و الإمارات العربية المتحدة التي جاءت في المركز ال 68ومصر التي احتلت المركز 126، كما جاء تصنيف المملكة ضمن موقع متقدم عن دول صناعية رئيسية مثل النمسا التي حلت في المركز ال 25وفرنسا التي جاءت بالمركز ال 31.وأشار التقرير إلى أن وتيرة نمو الاستثمارات الأجنبية في المملكة تتسارع بمعدلات عالية، حيث شهدت خلال العامين 2005م و 2006م طفرة استثمارية كبيرة بفضل السياسات الاقتصادية التي تنتهجها المملكة والتحسن في مناخ الاستثمار بشكل عام ما أدى إلى زيادة التدفقات الاستثمارية ونموها في البلاد.
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386