http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - بوش يجري محادثات مع رئيس الإمارات

عرض مشاركة واحدة
  #2 (permalink)  
قديم 13-01-2008, 15:09
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
افـــ القمر ـــاق افـــ القمر ـــاق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124695
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
024 زيارة بوش الى الامارات تاريخية

قال مركز شؤون الإعلام بأبوظبي ان زيارة الرئيس الامريكي جورج بوش الي دولة الامارات اليوم تاريخية بكل المقاييس , واوضح في دراسة خاصة اصدرها امس عن الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش بمناسبة الزيارة التي تستمر لمدة يومين ان هذه هي اول زيارة لرئيس امريكي الي دولة الامارات منذ تاسيسها عام 1971، وأكدت الدراسة على أهمية هذه الزيارة التي يلتقي خلالها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات مع الرئيس بوش.


ويجيء إصدار هذه الدراسة في نطاق اهتمام مركز شؤون الإعلام بإبراز جوانب شخصية الرئيس الأمريكي جورج بوش باعتباره أول رئيس للولايات المتحدة يزور دولة الإمارات.


وتناولت الدراسة التي صدرت باللغتين العربية والإنجليزية سيرة الرئيس الأمريكي الذاتية ، مبرزةً الجوانب الإنسانية في شخصيته والتي أسهمت عبر كافـة مراحـل التـدرج فـي بنـاء هـذه الشخصية ذات السمات القيادية المؤثرة .


وأوضحت الدراسة أن نشأة بوش في أسرة كانت القضايا السياسية هاجسها الرئيس وشاغلها الأقوى تعد هي اللبنة الأولى في تشكيل ميوله واتجاهاته القيادية انطلاقاً من المشاركة في الخدمة العامة باعتبارها واجباً أخلاقياً سامياً . وإظهاراً لأثر هذه النشأة فقد أثنى الرئيس بوش في سيرته الذاتية التي جاءت بعنوان "جذوة نبقي عليها مشتعلة" على جده ونظرته الواقعية بقوله : "اعتقد جدي بريسكوت بوش ، أن المساهمة الأكثر أهمية وثباتاً هي تلبية الدعوة للخدمة العامة والاستجابة لها .

وفي تفصيلها لدوائر اهتمام الرئيس بوش بالقضايا ذات الأبعاد الاجتماعية والإنسانية في بدايات انشغاله بالعمل السياسي أشارت الدراسة إلى أنه نظر إلى التعليم كضرورة إستراتيجية ، مؤكداً ذلك بقوله : "التعليم كان الأقرب إلى قلبي . وكما قلت في خطاب تلو الآخر ، فإن التعليم بالنسبة للولايـة يماثل الدفاع القومي بالنسبة للحكومة الفيدرالية ، فهو الأولوية الأولى والتحدي الأكثر إلحاحاً ، فإذا لم تقم الولاية بتعليم الأطفال ، وإذا لـم تقم الحكومة الفيدرالية بالدفاع عن أمريكا من التهديد الأجنبي ، سوف تبدو كل ما عداها من القضايا ثانوية ، مهما كانت أهميتها" .

كما تتبعت الدراسة بالاستقراء والتحليل نقاط الارتكاز التي أظهر الرئيس بوش حرصه على اتخاذها كقواعد جوهرية لسياسته الداخلية وصولاً إلى رفاهية وازدهار أمته ، مبينةً أن الجانب الاقتصادي قد شغل حيزاً كبيراً من تفكيره وفكره ، وهو ما عبر عنه بقوله إبان حملته الانتخابية لفترة الرئاسة الثانية : "تبدأ خطتي بتوفير الأمن وفرصة اقتصاد متنام ، إننا نتنافس الآن في سوق عالمية تؤمن مشترين جدداً لبضائعنا ، ومنافسة جديدة لعمالنا . ولخلق مزيد من الأعمال في أمريكا ، يتعين على أمريكا أن تكون أفضل مكان في العالم للتجارة والصناعة ولخلق الوظائف ، ستشجع خطتي الاستثمار والتوسع من خلال كبح الإنفاق الفيدرالي ( الحكومي ) ، وتقليص الضوابط المنظمة ، وجعل الخفض الضريبي دائماً" .


وعـرضت الدراسة لـرؤى وقناعات عدد من الكتّاب والباحثين والمفكرين حول شخصية الرئيس جورج دبليو بوش ، والتي أظهروا فيها أن وازعه الديني والأخلاقي لم يكن وليد ظروف مؤقتة أو عوامل مصطنعة بل هو صفة وثيقة الصلة بنشأته وملازمة لشخصيته الإنسانية ، وتعبيراً عـن هذا الوازع قال ديفيد إيكمان في كتابه "رجل العقيدة : الرحلة الروحية لجورج بوش" : "أما جورج بوش فكـان رجلاً ذا أخلاق عالية جداً وعقيدة عميقة نابعة من ذاته بحيث يدرك ميثاق أمته مع الله . ولكن إيمان بوش ، أو تجديد عقيدته ، لم يكن عادياً فقد ازداد ارتباطه بالكنيسة وبالتالي بالحياة الاجتماعية .


وكانت لجهوده في دمج البرامج القائمة على العقيدة في حركة الإصلاح الاجتماعي أثر أفضل من البرامج الأخرى عندما يتعلق الأمر بتغيير سلوك شخصي كالإدمان على الكحول أو المخدرات أو إعادة تأهيل السجناء" .


وألقت الدراسة في مباحـث متتاليـة الضوء على المبادئ التي أولاها الرئيس جورج بوش جل عنايته لتعزيز وترسيخ القيم الأمريكية خاصة الهادفة منها إلى نشر الديمقراطية والحرية وتدعيم وضمان حقـوق الإنسان في كافة أنحاء العالم ، مختتمة بمقتطفات من أقواله وتصريحاته في مناسبات مختلفة
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386