http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - تفسير تحليلي لقوله تعالى : (( هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا ..))

عرض مشاركة واحدة
  #6 (permalink)  
قديم 22-01-2008, 16:43
الـفُـضـيـل الـفُـضـيـل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1691
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رد: تفسير تحليلي لقوله تعالى : (( هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا

(وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ) ؛ هي النار التي تخرج من السحاب (1) ، يرسلها نقمَةً ينتقم بها ممن يشاء ، ولهذا تكثر في آخر الزمان (2)، وسياق هذه الأمور هنا للغرض الذي سيقت له الآيات التي قبلها ، وهي الدلالة على كما قدرته (3) .

(وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ) ؛
الجَدَلُ لغة : اللَّدَدُ في الخصومَةِ (4) ، والقُدْرَةُ عليها ، جادَلَهُ فهو جَدِلٌ ومِجْدَلٌ (5) .
واصطلاحاً : المفاوضةُ على سبيلِ المُنازعةِ والمُغالبةِ (6) ؛ لإلزام الخصم .

الضمير في قوله: (وَهُمْ ) راجع إلى الكفار المخاطبين في قوله: ( هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ) أي : وهؤلاء الكفرة مع هذه الآيات التي أراهم الله يجادلون في شأن الله سبحانه فينكرون البعث تارة ، ويستعجلون العذاب أخرى ، ويكذبون الرسل ويعصون الله ، وهذه الجملة في محل نصب على الحال ، ويجوز أن تكون مستأنفة (7) .


والتفت الخطاب عنهم في هذه الجملة إلى الغيبة ، بعد أن كان الكلام موجّهاً إليهم مع سائر الناس في الجمل السابقة – إيذاناً بإسقاطهم عن درجة الخطاب ، وإعراضاً عن لغوهم وباطلهم الذي يخوضون فيه ، وأسند جدالهم إلى الذات الإلهية من أن الجدال لا يكون في الشيء نفسه ، وإنما في حكم متعلق به ، ليشمل كل ما يجادلون فيه وينكرونه مما تنزل في البيان الإلهي المبين (8) .

( وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ) ، يقول تعالى ذكره: والله شديدةٌ مماحلته في عقوبة من طغى عليه وعَتَا، وتمادى في كفره (9)، وهذه الآية شبيهة بقوله تعالى : (وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (50) فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ (51)) (10) ، وقال علي – رضي الله عنه - : أي : شديد الأخذ ، وقال مجاهد : شديد القوة (11) .

هداية الآيات :
--------------

1-دلالة على قدرة الله تعالى ، وعظمته ، وحكمته .
2-أن الرعد يسبح بحمد الله تعالى .
3-أن الله تعالى يرسل جنوده المتمثلة في الصواعق فيصيب بها من يشاء .
4-أن الله تعالى شديد القوة ، شديد في العقوبة .

والحمد لله ربّ العالمين .

وكتبه : الفُضيل .


الهامش :
-------------

(1) تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنّان ، عبدالرحمن بن ناصر السعدي ، تح : عبدالرحمن بن معَلاّ اللويحق ، دار المغني ، الرياض ، ط : 1 ، سنة 1422هـ - 2001م ، ص (414) .
(2) تفسير القرآن العظيم ، مصدر سابق ، (4/451) .
(3) فتح القدير ، مصدر سابق ، (3/99) .
(4) جاء في الحديث المتفق عليه : عن عائِشَةَ -رضيَ الله ُعَنها- قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللهِ – صلى الله عليه وسلم - : (( إِنَّ أَبْغَضَ الرِّجَالِ إِلَىَ اللهِ الأَلَدُّ الْخَصِمُ )) ، أخرجه البخاري في صحيحه ، كتاب المظالم ، باب قول الله تعالى:  وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَام ، ح (2457) ، (فتح : 5/130) ، وكتاب الأحكام ، باب الألدُّ الخصم ، ح (7188)، (فتح : 13/219) ، ومسلم في صحيحه ، كتاب العلم ، باب في الألد الخصم ، ح (2668) ، (نووي : 8/471) .
(5) القاموس المحيط ، مصدر سابق ، ص (975-976) ، مادة (( جدل )) .
(6) معجم مفردات ألفاظ القرآن ، للراغب الأصفهاني ، تح : إبراهيم شمس الدين ، دار الكتب العلمية ، بيروت ، سنة 1425هـ – 2004م ، ص (101) ، مادة (( جدل )) .
(7) فتح القدير ، مصدر سابق ، (3/99-100) .
(8) من روائع البيان ، د. محمد سعيد رمضان البوطي ، مؤسسة الرسالة ، بيروت ، سنة 1420هـ - 1999م ، ص (245) .
(9) جامع البيان عن تأويل آي القرآن ، أبي جعفر محمد بن جرير الطبري ، تح : د. عبدالله بن عبدالمحسن التركي ، دار هجر ، ط : 1 ، سنة 1422هـ - 2001م ، (13/482) .
(10) سورة النمل ، الآية (50-51) .
(11) تفسير القرآن العظيم ، مصدر سابق ، (4/454) .
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .

التعديل الأخير تم بواسطة الـفُـضـيـل ; 22-01-2008 الساعة 16:46 سبب آخر: إعادة تنظيم
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386