http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الوضع في الحديث النبوي الشريف

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 22-01-2008, 17:10
الـفُـضـيـل الـفُـضـيـل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2000
الدولة: الإمارات
المشاركات: 548
معدل تقييم المستوى: 1691
الـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزينالـفُـضـيـل مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الوضع في الحديث النبوي الشريف

إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له ، ومن يُضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله - صلى الله عليه وسلم - .


أما بعد: فإنّ معرفة السُّنَّة النّبوية من الواجبات ؛ لأنها المبيِّنة لكتاب الله تبارك وتعالى ، الذي هو المصدر الرئيسي للتشريع ، ولما كانت السُّنَّة النّبوية المبنية على الأحاديث الشريفة دَخَلَ فيها كثير من الأحاديث الضعيفة والموضوعة التي عكرت صفاء الدّين ، وجب البحث والنّظر في حال تلك الأحاديث ؛ لتمييزها ، والوقوف على صحيحها من سقيمها ، فيعمل بالصحيح ويُردّ السقيم الموضوع ؛ لأنه ليس من الدّين ، بل دخيل عليه ، وقد انبرى العلماء في نخل تلك الأحاديث وتميزها ، فصنّف نقاد الحديث الكتب التي تعين على الوقوف على صحة الحديث من عدمه ، فألفوا في الجرح والتعديل ، وألفوا في الضعيف والموضوع ، فلم يتركوا شيء إلاّ ألفوا فيه ، فقد تركوا لنا قواعد وفنون نعرف من خلالها صحة الحديث من سقيمه .

وبعد ؛ فهذا تعريف موجز بالموضوع في الحديث النبوي ، من حيث : تعريفه ، مراتبه ، صيغه ، حكمه، أسبابه ، محاربته ، معرفته ، مؤلفاته ، وقد اتخصرته من بحث موطول لي ، فالمقام للتّعريف الوجيز لا للتّطويل .

أولاً : تعريف الوضع :
-----------------

لغة : اسم مفعول من وضَعَ الشيءَ يَضَعه بالفتحِ وَضْعاً (1) ، والوضع ضدّ الرّفع (2) .

وله عدة معانٍ :

الحطُّ ، يقال : (( مَوْضوعاً حَطَّهُ ، وعنه حَطَّ من قَدْرِهِ ، وعن غَريمِهِ نَقَصَ مِمَّا لَهُ عليه شَيْئاً ... والوَضيعُ : المَحْطُوطُ القَدْرِ )) (3) .

الإسقاط ، يقال : (( وعُنُقَهُ ضَرَبَها ، والجِنايَةَ عنه أسْقَطَها )) (4) .

الإلصاق : قال ابن دحية (ت633هـ) : (( الموضوع : الملصق ، يقال : وضع فلان على فلان عاراً إذا ألصقه به ، والوضع أيضاً : الحطّ ، والإسقاط )) (5) .

الاختلاق : وضَعَ الشيءَ وَضْعاً : اخْتَلَقَه (6) ، والأحاديثُ المَوْضوعةُ : المُخْتَلَقَةُ (7) .

فيكون معناه : الحديث المُنْحَطُّ ، أو المُسْقَطُ ، أو المُلْصَقُ ، أو المُخْتَلَقُ (8) .


اصطلاحاً : هو المكذوب ، ويقال له : المختلق المصنوع (9) المفترى على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (10) .


ثانياً : مراتب الأحاديث الموضوعة :
--------------------------

قال الذهبي (ت748هـ) – رحمه الله – بعد أن عرّف الموضوع : (( وهو مراتب :

منه : ما اتفقوا على أنه كَذِب ، ويُعرَفُ ذلك بإقرار واضعِه ، وبتجربةِ الكذبِ منه ، ونحوِ ذلك .

ومنه : ما الأكثرون على أنه موضوع ، والآخَرُون يقولون : هو حديثٌ ساقطٌ مطروح ، ولا نَجسُرُ أن نُسمَّيَه موضوعاً .

ومنه : ما الجمهورُ على وَهْنِه وسُقوطِه ، والبعضُ على أنه كذِب )) (11) .

والحكمة من هذه المراتب : الدلالة على مدى إنصاف العلماء في إعطاء كل ذي حق حقه ، ولو كان الكل ساقطاً ، فذلك من العدل الذي أمر به المسلمون ، والعلماء أولى به من غيرهم ، ففاوتوا بين الدرجات ، وإن كانت في السيئات (12) .



الهامش
----------------

(1) تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة ، لأبي الحسن علي بن محمد بن عرّاق الكناني ، تح :عبد الوهاب عبد اللطيف ، وعبد الله بن محمد الغماري ، درا الكتب العلمية ، بيروت ، ط : 2 ، سنة 1981م ، (1/5) .
(2) لسان العرب ، ابن منظور الأفريقي ، دار الحديث ، القاهرة ، سنة 1423هـ - 2003م ، مادة ( وضع ) ، (9/329) .
(3) القاموس المحيط ، مجد الدين الفيروزآبادي ، مؤسسة الرسالة ، بيروت ، ط : 6 ، سنة 1419هـ - 1998م ، مادة ( وضع ) ، ص (771) .
(4) المصدر السابق .
(5) أداء ما وجب من بيان وضع الوضاعين في رجب ، لابن دحية ، تح : جمال عزون ، مؤسسة الريّان ، بيروت ، ص (204) .
(6) لسان العرب ، مصدر سابق ، (9/330) .
(7) القاموس المحيط ، مصدر سابق ، ص (772) .
(8) الوضع في الحديث ، د.عمر بن حسن فلاتة ، مكتبة الغزالي ، دمشق ، ومؤسسة مناهل العرفان ، بيروت ، سنة 1401هـ - 1981م ، (1/107) .
(9) انظر : فتح المغيث بشرح ألفية الحديث ، لأبي الفضل زين الدين العراقي ، تح : محمود ربيع ، عالم الكتب ، بيروت ، ط : 2 ، سنة 1408هـ - 1988م ، ص (102) ، ومعرفة أنواع علم الحديث ، لأبي عمرو عثمان المعروف بابن الصّلاح ، تح : د. عبداللطيف الهميم ، وماهر ياسين الفحل، دار الكتب العلمية ، بيروت ، ط : 1 ، سنة 1423هـ - 2002م ، ص (201) ، والمعيار في الأحاديث الضعيفة والموضوعة التي استشهد بها الفقهاء ، تاج الدين علي بن عبدالله الأرزديلي التبريزي ، تح : خلدون الباشا ، دار الإصلاح ، دمشق ، ط : 1 ، سنة 2006م ، (1/21) .
(10) أداء ما وجب من بيان وضع الوضاعين في رجب ، لابن دحية ، مصدر سابق ، ص (104) .
(11) الموقظة في علم مصطلح الحديث ، شمس الدين محمد بن أحمد الذهبي ، اعتنى به : عبدالفتاح أبو غدة ، دار البشائر الإسلامية ، بيروت ، ط : 1 ، سنة 1405هـ ، ص (36) .
(12) الوضع في الحديث النبوي ، أ.د. عمر سليمان الأشقر ، دار النفائس ، الأردن ، ط : 1 ، سنة 1424هـ - 2004م ، ص (23-24) بتصرف يسير .



يتبع إن شاء الله ......
__________________
قال ابن قيًم :

لو نَفَعَ العلمُ بلا عمل لمَا ذمَّ الله سبحانه أحبارَ أهل الكتاب ، ولو نَفَعَ العملُ بلا إخلاص لمَا ذمَّ المنافقين .
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386