http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الإمارات: أذان موحد يبث للمدن عبر الأقمار الصناعية

عرض مشاركة واحدة
  #5 (permalink)  
قديم 29-01-2008, 01:31
الصورة الرمزية عجايب
عجايب عجايب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31278
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: الإمارات: أذان موحد يبث للمدن عبر الأقمار الصناعية


توحيد الأذان في البلد الواحد نظرة شرعية
ما حكم توحيد الأذان في البلد الواحد، مع ذكر الدليل؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فتوحيد الأذان في المصر الواحد لا حرج فيه إذا كان ابتداء دخول وقت الصلاة فيه متحداً، أما إذا كان ابتداء دخول وقت الصلاة فيه يختلف كالدولة الواسعة المترامية الأطراف، فلا يجوز ذلك لأنه قد يؤدي إلى بعض المحظورات كالتأذين في بعض الأماكن قبل الوقت وذلك لا يجوز باتفاق إلا في أذان الفجر -كما سيأتي- لما يترتب عليه من المفاسد كإفطار الصائم قبل الغروب أو أداء بعض الناس للصلاة قبل دخول الوقت ظنا منهم أن الوقت قد دخل، وكذلك قد يؤدي تأخير الأذان أول دخول الوقت إلى أن يتسحر المتسحر بعد طلوع الفجر.

وإليك كلام أهل العلم في حكم تقديم الأذان وتأخيره، أما حكم تقديمه فقد اتفق الفقهاء على حرمة الأذان قبل دخول الوقت إلا أذان الفجر عند أكثر أهل العلم لورود الدليل بذلك، قال الإمام النووي في المجموع: أما غيرها -أي الفجر- فلا يصح الأذان لها قبل وقتها بإجماع المسلمين، نقل الإجماع فيه ابن جرير وغيره.

وقال ابن قدامة في المغني: الأذان قبل الوقت في غير الفجر لا يجزئ، وهذا لا نعلم فيه خلافا، قال ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أن من السنة أن يؤذن للصلوات بعد دخول وقتها، إلا الفجر، ولأن الأذان شرع للإعلام بالوقت، فلا يشرع قبل الوقت، لئلا يذهب مقصوده.

وأذان صلاة الفجر يجوز تقديمه عند جماهير أهل العلم قال ابن قدامة في المغني: يشرع الأذان للفجر قبل وقتها، وهو قول مالك، والأوزاعي، والشافعي، وإسحاق، ومنعه الثوري، وأبو حنيفة، ومحمد بن الحسن.

وينبغي لمن يقدم أذان الفجر على وقته أن يراعي ما ذكره ابن قدامة بقوله: وينبغي لمن يؤذن قبل الوقت أن يجعل أذانه في وقت واحد في الليالي كلها، ليعلم الناس ذلك من عادته، فيعرفوا الوقت بأذانه، ولا يؤذن في الوقت تارة وقبله أخرى، فيلتبس على الناس ويغتروا بأذانه، فربما صلى بعض من سمعه الصبح بناء على أذانه قبل وقتها، وربما امتنع المتسحر من سحوره، والمتنفل من صلاته، بناء على أذانه، ومن علم حاله لا يستفيد بأذانه فائدة، لتردده بين الاحتمالين، ولا يقدم الأذان كثيراً تارة ويؤخره أخرى، فلا يعلم الوقت بأذانه، فتقل فائدته.

واختلفوا في قدر الزمن الذي يمكن أن يقدم فيه، فذهب الشافعية والحنابلة وأبو يوسف، إلى أنه في النصف الثاني من الليل، وعند المالكية في السدس الأخير، ويسن الأذان ثانيا عند دخول الوقت لقول النبي صلى الله وسلم: إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم. وعند الحنفية -غير أبي يوسف- لا يجوز الأذان لصلاة الفجر إلا عند دخول الوقت، ولا فرق بينها وبين غيرها من الصلوات، لما روى شداد مولى عياض بن عامر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال: لا تؤذن حتى يستبين لك الفجر.

وأما تأخيره إلى أثناء الوقت ليدخل الوقت في كل البلد ليؤذن الجميع في وقت واحد فلا ينبغي؛ لأن السنة تقديم الأذان في أول الوقت لمواظبة بلال رضي الله عنه مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك، لكن يجوز تأخيره إلى ما قبل خروج وقت الصلاة إذا دعت إلى ذلك حاجة، ولم يكن تأخيره سبباً في اللبس على من يسمع الأذان، قال الأنصاري في أسنى المطالب: فيؤذن للصلاة إذا دخل الوقت، وهو مشروع لها إلى خروجه. انتهى.

وقال الرحيباني في مطالب أولي النهى: وسن أذان أول الوقت ليصلي المتعجل، وظاهره أنه يجوز مطلقاً ما دام الوقت.

فهذا كلام أهل العلم في المسألة، وبهذا تبين أن تأخير الأذان عن أول وقته لا ينبغي، ولذا لا ينبغي تأخير الأذان في بعض الأماكن في البلد حتى يدخل وقت الأذان في أماكن أخرى من أجل توحيد الأذان، بل الذي ينبغي هو التأذين في كل ناحية اتفق دخول وقت الصلاة فيها عند أول الوقت.

والله أعلم.




المصدر
اسلام ويب


عجايب
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386