http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سؤال...؟!

الموضوع: سؤال...؟!
عرض مشاركة واحدة
  #3 (permalink)  
قديم 31-01-2008, 02:49
الصورة الرمزية عجايب
عجايب عجايب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 10-04-2007
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 31277
عجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتعجايب متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
رد: سؤال...؟!


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي أعماق بحثت عما تقصديه فلم أجد المطلوب ولكن وجدت بعض الأمثلة الأخرى

المشترك اللفظي يعني أن لفظاً واحداً يكون موضوعاً لعدة معاني، كل معنى منها يغاير المعنى الآخر.


مـن المشتـرك اللفظـي فـي القـرآن كلمـة ( ظـن )
وقـد جـاءت فـي القـرآن علـى أربعـة أوجـه:
1 ) الشـك : ﴿ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنَّاً وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ ﴾ [الجاثـية:32].
2 ) اليقيـن : ﴿ وَرَأى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا ﴾ [الكهف:53]. أي: تأكدوا
3 ) الكـذب : ﴿ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ ﴾ [البقرة:78]. أي: يكذبون
4 ) التهمـة : ﴿ وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ ﴾ [التكوير:24].
أي: بمتهم . وبصدد النوع الأخير قال في المختار: « وفي حديث ابن سيرين لم يكن علي - رضي الله عنه - يُظَنُّ - بالبناء للمفعول - في قتل عثمان - رضي الله عنه - أي: يُتَّهَمُ.


من المشترك اللفظي في القرآن كلمة (هـدى)
وقد وردت في القرآن على سبعة عشـر وجهًا
1- الثبات: ﴿ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ ﴾ ... [الفاتحة:6].
2- البيان: ﴿ أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ﴾ ... [ البقرة:5].
3- الدين: ﴿ إِنَّ الهُدَى هُدَى اللَّهِ ﴾ ... [آل عمران:73].
4- الإيمان: ﴿ وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى ﴾ ... [مريم:76].
5- الدعاء: ﴿ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ﴾ ... [الرعد:7]، ﴿ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا ﴾ ... [الأنبياء:73].
6- الرسل والكتب: ﴿ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى ﴾ ... [طه:123].
7- المعرفة: ﴿ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ ﴾ ... [النحل:16].
8- النبي -صلى الله عليه وسلم-: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ البَيِّنَاتِ وَالْهُدَى ﴾ ... [البقرة:59].
9- القرآن: ﴿ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الهُدَى ﴾ ... [النجم:23].
10-التوراة: ﴿ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الهُدَى ﴾ ... [غافر:53].
11- الاسترجاع: ﴿ وَأُوْلَئِكَ هُمُ المُهْتَدُونَ ﴾ ... [البقرة:157].
12- التوحيد: ﴿ إِن نَّتَّبِعِ الهُدَى مَعَكَ ﴾ ... [القصص:57].
13- الإعانة والتوفيق: ﴿ لاَ يَهْدِي القَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ ... [ البقرة:258] وذلك بعد قوله: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ ﴾ ... [البقرة:258] أي لا يوفقهم ولا يعنيهم لظلمهم.
14- السنة: ﴿ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ﴾ ... [الأنعام:90].
15- الإصلاح: ﴿ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الخَائِنِينَ ﴾ ... [يوسف:52].
16- الإلهام: ﴿ أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾ ... [طه:50] أي ألهم المعاش.
17- الإرشاد: ﴿ أَن يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ ﴾ ... [القصص: 22].

من المشترك اللفظي في القرآن الكريم كلمة ( نُكـر ):
وقد وردت في القرآن الكريم على ستة أوجه
1- نكره بكسر الكاف وأنكره ضد عرفه فمن الأول ﴿ َلَمَّا رَأى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ ﴾[ هود:70]، ومن الثاني ﴿ يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا ﴾[ النحل:83] .
2- نكر بضم النون وسكون الكاف أو ضمها كلاهما بمعنى المنكر الذي لا تألفه النفس ولا تستريح إليه فمن الأول ﴿ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً ﴾ [ الكهف: 74] ،وقس عليه 87الكهف، 8الطلاق ومن الثاني ﴿ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُّكُرٍ ﴾[ القمر:6] أقول ولم ترد في القرآن مضمومة الكاف إلا هنا فقط.
3- نكرت الشيء بمعنى غيرته وزنا ومعنى ﴿ قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا ﴾[ النمل: 41] أي غيروا معالمه لئلا تهتدي إليه.
4- النكير كظريف ومعناه الإنكار ومنه ﴿ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴾[ الحج: 44] ، أي فكيف كان إنكاري عليكم ومنه أيضا قوله تعالى: ﴿ مَا لَكُم مِّن مَّلْجَأٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُم مِّن نَّكِيرٍ ﴾[ الشورى: 47] أي لا تستطيعون إنكار مااقترفتموه من الذنوب.
5- أنكر في قوله تعالى: ﴿ إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الحَمِيرِ ﴾[ لقمان:19] ومعناها أقبح الأصوات.
6- المنكر بفتح الكاف اسم مفعول من الرباعي المهموز وقد وردت في الكتاب الكريم آيات كثيرة تذكر المعروف والمنكر متقابلين فالمعروف ما عرفه الشرع ورضيه وأمر به كالصلاة وصلة الرحم وطاعة الوالدين، والمنكر ما أنكره الشرع ولم يقبله وتوعد عليه كالزنا والربا وعقوق الوالدين.
أما المنكر في قوله تعالى: ﴿ تَعْرِفُ فِي وَجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا المُنكَرَ ﴾[ الحج: 72] أي إنكار القرآن حين تتلى عليهم وهي هنا مصدر ميمي.
وأما المنكر في قوله تعالى ﴿ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ المُنكَرَ ﴾[ العنكبوت:79] فالمراد إتيان كل ما يخالف الشرع والخلق الكريم، وأما منكرون في قوله تعالى ﴿ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ ﴾[ الحجر:62] أي مجهولون عندي غير معروفين

مـن المشتـرك اللفظـي فـي القـرآن كلمـة ( رهـب )
وقـد وردت على ثـلاثـة أوجـه :
1 ـ بمعنى الخوف ﴿ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ ﴾[لأعراف: 154] وقـس عليه ﴿ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ ﴾ [لأعراف: 116] أي أخافوهم .
2 ـ الرهبان جمع راهب وهو عابد النصارى ﴿ ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً ﴾ [المائدة: 82].
3 ـ الرهبانية في قوله تعالى: ﴿ وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا ﴾[الحديد: 27]
قال في القاموس: « وهي الاختصاء واعتناق السلاسل ولبس المسوح وترك اللحم ونحوها » أقول ولا رهبانية في الإسلام .

وتستطيعين قراءة الباقي على هذا الرابط

ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ظ‚ط±ط¢ظ†

عجايب
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386