http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - صور حادث مروع على طريق ابوظبي دبي بسبب الضباب

عرض مشاركة واحدة
  #5 (permalink)  
قديم 12-03-2008, 09:36
الصورة الرمزية ظبيانية
ظبيانية ظبيانية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 06-02-2004
الدولة: دولة الإمارات
المشاركات: 3,702
معدل تقييم المستوى: 39434
ظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: صور حادث مروع على طريق ابوظبي دبي بسبب الضباب

احتراق 40 سيارة بالكامل بعد اصطدام متتابع لـ 200 مركبة في 5 مناطق مختلفة
الشعفار: وضع إرشادات إلكترونية على الطريق وتكثيف الدوريات
وأكد الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن الضباب وانعدام الرؤية كانا السبب الرئيسي لوقوع حوادث وجاءت السرعة الزائدة للمركبات لتزيد من حجم الكارثة، مشيراً إلى أن هذا الحادث يعد الأول من نوعه من حيث حجم الخسائر والإصابات الذي يقع على مستوى الدولة.
وقال الفريق الشعفار إنه رغم عمليات التوعية المرورية المستمرة، وقوانين السير والمرور المشددة واللائحة التنفيذية والنقاط السوداء، والتوعية عبر محطات الإذاعة والتحذيرات الصادرة والنداءات في أوقات الضباب أو الأمطار وبكافة اللغات إلا أن أفراد الجمهور لايزالون لا يصغون لكل هذا ويسيرون بسرعات عالية ولا يعيرون للتحذيرات أي اهتمام.
ولفت الفريق الشعفار إلى أن فرق التحقيق تقوم بدورها للوقوف على الأسباب وراء وقوع هذه الكارثة الحقيقية ونقوم بنقل المركبات المتضررة من موقع الحادث إلى مركز شرطة الرحبة.
وأكد الفريق سيف الشعفار أن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد وزير الداخلية منذ وقوع الحادث، في السابعة إلا عشر دقائق، يتابع الموقف أولاً بأول.. ويتابع حالة المصابين بالمستشفيات التي تم نقلهم إليها.
وأضاف أن المتسبب في الحادث ليس شخصاً واحداً ولكن نظراً للسرعات المرتفعة توالت الاصطدامات خاصة أن الأرض في أوقات الضباب تكون رطبة وتكون الرؤية محدودة للغاية والسيطرة على فرامل السيارات تكون محدودة وبالتالي التوقف لن يكون في أقل من 10 كيلومترات وهذا ما سبب الحادث.
وأكد الفريق الشعفار أن الفترة المقبلة ستشهد اتخاذ إجراءات مشددة وتعليمات ستفرض على السائقين في أوقات الضباب والأمطار وسيكون هناك تركيز أكبر على عمليات التوعية مطالباً أفراد المجتمع بأن يخففوا من سرعاتهم بشكل عام وفي أوقات الضباب بشكل خاص تجنباً لوقوع مثل هذه الكوارث.
وتفصيلا، أفاد العقيد عثمان التمامي، مدير إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة ابوظبي ان غرفة العمليات المركزية تلقت بلاغا عند تمام الساعة السادسة و39 دقيقة من صباح يوم أمس، عن وقوع حوادث مرورية وتصادمات متتالية على الطريق الممتد من جسر الباهية الى جسر غنتوت باتجاه الخارج، حيث هرعت سيارات الطوارئ والإسعاف والإنقاذ التابعة لشرطة ابوظبي ومقدمات الحوادث وسيارات الاطفاء التابعة للدفاع المدني ومروحيتان من جناح الجو وشرطة دبي وفرق دعم من القوات المسلحة فضلا عن عدد من الدوريات المرورية والآليات الاخرى. وتم مباشرة العمل على تأمين سلامة الجميع من مصابين وعابرين واخماد الحرائق التي شبت بين عدد من السيارات المتصادمة. وتم إخلاء المصابين ونقلهم الى اقرب المستشفيات وفسح الطريق في وقت قياسي.
وأشارت النتائج إلى وفاة 3 أشخاص وإصابة نحو 347 شخصاً من جنسيات مختلفة، وقد خرج 34 مصاباً من المستشفي بعد تلقيهم العلاج.
وأوضح العقيد حمد عديل الشامسي مدير ادارة المرور والدوريات ان عمليات الإسعاف والإخلاء تمت في غضون اربع ساعات فقط رغم المعوقات الكبيرة التي واجهت حركة الآليات المشاركة نظرا لسوء حالة الجو وتداخل الحافلات الكبيرة التي بلغ مجموعها 12 حافلة، وأغلق الطريق امام الآليات التي شقت طريقها بصعوبة للوصول الى اماكن الحرائق والمصابين، لافتا الى ان عدم ترك المسافة الكافية بين المركبات المتصادمة والازدحام الشديد على الطريق الذي شهد ساعة الذروة الى جانب سوء الاحوال الجوية وما نجم عنها من تكاثف الضباب خلال الساعات المبكرة من الصباح ادى بمجمله الى تلك النتائج المأساوية.
وشدد الشامسي على ان شرطة المرور تجري تحقيقاً في الحادث ومخالفة المتسببين ويتم إعطاء الأوراق القانونية لجميع المتضررين لمراجعة شركات التأمين.
وأشار الى ان مستخدمي الطريق عليهم استخدام جميع الأنوار في حالة الضباب وعدم استعمال إشارات التنبيه “الهزر” أثناء الضباب.
ويعتبر الحادث المروري والأكبر من نوعه في الامارات الذي تم على طريق ابوظبي دبي اصطدمت أكثر من 200 سيارة مختلفة ببعضها البعض في 5 مناطق متفرقة بداية من منطقة الرحبة والشهامة والباهية والسميح الى منطقة غنتوت واحترق ما يقارب 40 سيارة بالكامل في منطقة السميح بسبب الضباب الكثيف الذي غطى المنطقة بالكامل والسرعة الزائدة لبعض السائقين.
وبدا الحادث الأول في حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا في منطقة غنتوت حيث تلقت الدوريات المرورية البلاغ في حوالي الساعة السادسة و39 دقيقة، وذلك في الوقت الذي خرج فيه الموظفون والعاملون من ابوظبي متجهين الى عملهم في دبي ومع خروج العمال في حافلات الترحيل الى مناطق عملهم.
وأصيب 20 شخصا بإصابات مختلفة في حافلة واحدة كانوا يستقلون حافلة ركاب تستوعب 50 شخصا، فيما تعرضت بعض السيارات للتهشم الكامل خصوصا مع وجود حافلات كبيرة تنقل العمال وبعض السيارات الكبيرة التي تنقل المواد الى مناطق الإنشاءات.
وانتشرت شرطة المرور والدوريات والدفاع المدني والنجدة والتدخل السريع وبلدية ابوظبي في مكان الحادث وتم إغلاق الطريق من الساعة السابعة وحتى الساعة 12،30 أي ما يقارب الخمس ساعات ونصف الساعة.
وازدحم الطريق بالسيارات وتراصت السيارات المحترقة والمهشمة على يمين الطريق المتجه الى دبي على مسافة تتجاوز 5 كيلومترات في منظر يعبر عن حالة حرب كما وصفه وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبد الله الشعفار، وتكاتفت جميع الوحدات الشرطية والطبية بالإضافة لبلدية ابوظبي لإسعاف المصابين ونقلهم الى المستشفيات حيث تواجدت.
وكان الحادث الأليم بدأ بحادث صغير حسب إفادة الرائد خليفة علي الخيلي رئيس قسم المرور والدوريات الخارجية بالإنابة ومن ثم اصطدمت السيارات المتحركة بالسيارة المتوقفة ليستمر مسلسل التصادم غير المتناهي مع وجود الضباب الكثيف وعدم الرؤية والسرعة الزائدة لتصطدم السيارة بالتي إمامها ومن ثم تصطدم بها سيارة من الخلف.
وكان مشهد المصابين والسيارات المحترقة وانتشار الركاب على جانبي الطريق في حالة ذعر وقلق الى ان وصلت دوريات المرور التي استطاعت على الفور إيقاف حالة الاصطدام المتواصلة حسب رأي أحد المصابين في مكان الحادث.


التحقيق مستمر لمعرفة المتسببين في الحادث
أبوظبي - “الخليج”:
أفاد الرائد يسلم التميمي رئيس قسم الحوادث الجسيمة بإدارة المرور والدوريات الذي وجد في منطقة الرحبة، بأن عدد السيارات في هذا الموقع بلغ 82 سيارة اصطدمت تتابعيا، بينما كانت الإصابات قليلة، مشيراً الى ان شرطة المرور استطاعت السيطرة على الطريق وإيقاف الحركة وتم إزالة السيارات من الطريق خلال 5 ساعات فقط وتنظيفه ومن ثم سارت الحركة بشكلها الطبيعي، أما منطقة السميح فقد شهدت تصادم 16 سيارة تهشمت فيها إحدى السيارات بالكامل ومنطقة غنتوت وجدت فيها 40 سيارة محترقة.
ويقول النقيب حاجي البلوشي إن احتراق السيارات كان نتيجة الاصطدام الشديد وانعدام الرؤية، مشيراً الى وجود دوريات مكثفة في جميع الطرق الخارجية، خصوصاً المناطق التي تكثف فيها الحوادث وان التحقيق في الحادث سيكون مستمراً لمعرفة المتسببين، لافتاً الى عدم وجود مادة تحدد السرعة المحددة خلال وجود الضباب ولكن هذا لا يمنع السائقين من أخذ الحيطة حفاظاً على أرواحهم
__________________



لا يفوتكم الموضوع التالي : http://www.alsaher.net/mjales/t66336.html#post315301




رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386