http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - (بيانات غير دقيقة) - سامي الريامي

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 07-04-2008, 10:26
الصورة الرمزية ظبيانية
ظبيانية ظبيانية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 06-02-2004
الدولة: دولة الإمارات
المشاركات: 3,702
معدل تقييم المستوى: 39435
ظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتظبيانية متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
يحليله (بيانات غير دقيقة) - سامي الريامي




أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في رده على وجود سلع ومنتجات مسرطنة، يتم تداولها في الأسواق الخليجية، من مواد غذائية، ومستحضرات تجميل، أن «مختبرات الجهاز قامت بدراسة الموضوع من جميع الجوانب العلمية والفنية، والتدقيق على المواصفات والتشريعات ذات العلاقة ألاعلى ما تناولته بعض وسائل الإعلام، وخلصت إلى أن ما أثير في بعض وسائل الإعلام حول وجود سلع ومنتجات مسرطنة هو أمر غير دقيق، ولا يستند إلى حقائق ومعطيات علمية واضحة».

المقدمة السابقة هي بداية خبر نشره جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبالطبع، فإن هذه الخلاصة تثير الاطمئنان في نفوس القراء والمستخدمين، فالأمور تحت السيطرة، وجميع المواد المنتشرة في الأسواق تمّ فحصها، والتدقيق عليها.. وهذا ما يؤكده محمد جلال الريايسة، مدير إدارة الاتصال والمعلومات في الجهاز، حيث قال في الخبر نفسه: «انطلاقاً من اختصاص الجهاز في الرقابة على «المنتجات الغذائية»،والتأكد من سلامتها، فإنه يتم إجراء فحوصات واختبارات على «المواد الغذائية» التي ألايتم توريدها إلى الدولة، ويتم التأكد من مدى مطابقتها للمواصفات الإماراتية والخليجية والعالمية المعتمدة، وبعد وصول المنتج عبر المنافذ يقوم مفتشو الجهاز بأخذ عينات عشوائية من «المنتج الغذائي» للتأكد من مطابقته للمواصفاتألاالمعتمدة، وصلاحيته للاستهلاك الآدمي، ويتم بشكل دوري أخذ عينات عشوائية من المنتجات التي يسمح بدخولها، ويتم تداولها بالأسواق».

ولعلك عزيزي القارئ لاحظت الأقواس التي وضعتها على تصريح الريايسة، والتي يتحدث فيها عن «منتجات غذائية»، بينما الحقيقة التي أثارها اتحاد المستهلكين الأميركيين، ونشرتها جميع وسائل الإعلام «بمنتهى الدقة»، تؤكد وجود مادة الـ«ديوكسان» المسببة للسرطان بنسب تفوق المسموح به عالمياً في «الكريمات» و«مواد التجميل» و«معاجين الأسنان» و«شامبوهات الأطفال»! يعني ببساطة «نقولهم ثور.. قالوا احلبوه»، العالم يتحدث عن رقابة المنتجات «شبه الطبية» الغائبة تماماً عن الرقابة في أسواقنا، بسبب غموض صلاحياتها بين وزارة الصحة، وأجهزة البلديات، وإخواننا في جهاز أبوظبي يستعرضون إنجازاتهم في الرقابة على المنتجات الغذائية التي لم يشر إليها أي تقرير!

لا نقلل من دور الجهاز إطلاقاً في تأدية الأدوار المنوطة به في مجال الرقابة، وإحكام السيطرة على المنتجات الغذائية الموجودة، كما لا نقلل أبداً من دور وزارة الصحة في الرقابة على الأدوية والمنتجات الطبية، ولكن بين هذه المنتجات وتلك، تقع «أمور متشابهات» فهي لا إلى هؤلاء، ولا إلى هؤلاء، والنتيجة أن المادة المسرطنة تسللت إلى الأسواق نتيجة «الحرية الكاملة» الممنوحة لهذه المنتجات «شبه الطبية» التي تعتبر بالمحلي «متعلقة» فهي «ليست متزوجة بالبلديات، ولا مطلقة من الرقابة الغذائية»! نعود لجهاز أبوظبي، ونقول: إصدار بيانات «غير دقيقة» لإلصاق تُهم بـ«وسائل الإعلام» بأنها تنشر «بيانات غير دقيقة»، ليس هو «المرهم» الشافي لحال الخلل الموجودة، ولكن الاعتراف بضياع مسؤولية الرقابة على المنتجات «شبه الطبية»، والبحث عن الطريقة المثلى للسيطرة والرقابة عليها هو المنطق بعينه.

وكما بدأت المقال ببداية خبر جهاز الرقابة، أختمه بخاتمة الخبر المنشور حيث يقول: «جدير بالذكر أن مستحضرات التجميل، وغيرها من منتجات الاستعمال الشخصي كالشامبوهات وغيرها، لا تقع ضمن نطاق مهامّ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وإنما جهات أخرى».. إذاً، على ماذا «نتفلسف» يا
جماعة الخير .
__________________



لا يفوتكم الموضوع التالي : http://www.alsaher.net/mjales/t66336.html#post315301




رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386